-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
رحيله خلال الأيام القليلة المقبلة مازال واردا

ناديان إيطاليان جديدان يسعيان لضم آدم وناس

توفيق عمارة
  • 3285
  • 0
ناديان إيطاليان جديدان يسعيان لضم آدم وناس
أرشيف

لا زال مصير الدولي الجزائري، آدم وناس، نجم نادي نابولي الإيطالي مجهولا لحد الآن، رغم تواجده على قائمة اللاعبين المعروضين للبيع في نادي الجنوب الإيطالي، لعدم توصله لأي اتفاق مع الأندية التي تفاوض معها ووجود تضارب واضح بينه وبين رغبة إدارة نابولي، حسب مصادر إعلامية إيطالية.

وقال موقع “كلوب دوريا 46” المختص في متابعة أخبار نادي سمبدوريا الإيطالي، إن إدارة النادي لا زالت مهتمة بضم الدولي الجزائري، آدم وناس، وكتب في تقريره: “أحد أهداف سوق الانتقالات في سمبدوريا هذا الصيف هو بالتأكيد آدم وناس”، مضيفا: “الجناح الجزائري يرغب في تغيير الأجواء لأن مغامرة نابولي التي بدأت في صيف 2017 لم تمنحه سوى القليل من السعادة”، وتابع ذات المصدر التأكيد على أن الوسيلة الوحيدة لسمبدوريا لضم وناس هي بشراء عقده، بعد أن كان فكر في وقت سابق في الحصول عليه بنظام الإعارة، وقال: “ترغب إدارة نابولي في الدخول في مفاوضات ولكن فقط من أجل بيع نهائي، نظرًا لأن عقد وناس ينتهي في 30 جوان 2023″، وأشار الموقع الإيطالي إلى أن هناك عائقا وحيدا قد يحول دون إتمام صفقة وناس مع سمبدوريا، وأكد: “اللاعب ليس جزءًا من مشروع سباليتي الفني، لكن صافي راتبه البالغ 1.6 مليون يورو سنويا قد يحبط عزيمة العديد من الأندية”، وشدد: “فكرت أندية مرسيليا ونيس وبولونيا وتورينو في ضم وناس ولكنها لم تذهب بعيدا لحسم الصفقة بسبب الراتب السنوي الكبير للنجم الجزائري”.

ولا يقتصر الاهتمام بنجم منتخب الجزائر (26 عاما) بنادي سمبدوريا فقط، على اعتبار أن الصحفي الإيطالي، نيكولا تشيرا، المختص في أخبار الانتقالات، كان كشف في تغريدة له في وقت سابق أن نادي ليتشي مهتم بدوره بضم الدولي الجزائري، رغم عائق الراتب السنوي الكبير لآدم وناس، وكان آدم وناس (25 عاما) انضم إلى نادي نابولي صيف عام 2017 بعقد يمتد إلى غاية شهر جوان عام 2022، قبل أن يمدده عام 2021 بعام إضافي (إلى صيف عام 2023)، ولم تكن تجربة وناس مع نابولي مثالية، حيث غادر الفريق في العديد من المرات للعب مع أندية أخرى بنظام الإعارة، في صورة نيس الفرنسي وكالياري وكروتوني الإيطاليين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!