-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ناشطون يتضامنون مع “أم وليد” لتمكينها من الدرع الماسي

نادية شريف
  • 11548
  • 5
ناشطون يتضامنون مع “أم وليد” لتمكينها من الدرع الماسي

شنّ ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة تضامنية مع اليوتيوبوز “أم وليد” صاحبة القناة الشهيرة التي تقدم وصفات ناجحة في الطبخ، قصد تمكينها من الدرع الماسي.

ويعتزم متابعو قناة “أم وليد” إيصال عدد المشتركين إلى 10 مليون كي تتمكن من افتكاك الدرع الماسي من شركة يوتيوب، بعد أن دعت قناة سميرة لمساعدتها في تحقيق الهدف.

وبحسب ما تم تداوله فقد حققت “أم وليد” نجاحا باهرا عبر منصة يوتيوب، حيث حققت فيديوهاتها مشاهدات خيالية بلغت حوالي 2 مليار، كما تقترب من عتبة الـ10 مليون مشترك.

ومن يوم اقتحامها عالم الانترنت لم تكشف “أم وليد” عن وجهها واكتفت بتقديم وصفات الطبخ دون ظهور حتى بانضمامها لقناة “سميرة”.

كما تعرف بوصفاتها الاقتصادية التي وجدت فيها الكثيرات منقذا في اللحظات الصعبة، وهو ما جعل عدد المشتركين من الجنسين يصل إلى 9.75 مليون.

وبوصول القناة إلى 10 مليون مشترك والحصول على الدرع الماسي، ستصبح “أم وليد” أول امرأة جزائرية تتوج بالجائزة الشهيرة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • circuit

    ياودي انا هذا وليد شحال راه في عمرو يرحم بباكم😊😊😊

  • مجنون

    اسوء مكانة هي مكانة المراة الجزائرية لانها احتقرت فكر يقود بها لمضيعة الوقت وانهاء معظم واجباتها ومدى عفويتها تؤدي بها الى قلق لانه بوجود اكل في سكر زيادة يرتفع وينخفظ

  • احمد

    ام وليد تخرج من غرفة نومها لا تصلي العصر ولا تذكر ربها متعبة رأسها فيه عجينة الصابلي بالكاوكاو ونزيدولو معجون على الحواشي 9ملاين vu بصحة كل بيت فيه فرينة وزبدة وسكر وحرقوه وغلفوه وكولو ويجيك الدرع اشري بيه فرينة واصلي

  • زهراء

    وأرواحي يالدولة من بعد كرمي الناجحين، على خاطر دولتنا تصيب كل شيء واجد، بصح باش تعاون الأصحاب الموواهب والنوابغ يطلعو،لالا تحقرهم، وكي يطلعو تجي تقطف الثمار واجدين

  • تفكير عوج

    أنا ضد هذا نساء وقناة سميرة، يخرج أسرار الطبخ الجزائري والجزائر ليست دولة سياحية بعد ثم المروكية تعيد الوصفة وتُسميها وفة مغربية وترجع ثاعهم لأنهم بلد سياحي . حثي أغاني بعد الراي ، غنو العاصيمي ثم السطايفي ، في تواصل إجتماعي يُعايرون الجزائر مغريبية وأفتخر بي أُغنية جزائرية .