الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 08:47
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أوغو كابيلاتشي - منسق حزب "إيطاليا إلى الأمام" في سردينيا

  • خيار تزويد الجزائر بزوارق بحرية لمراقبة الحراقة مطروح

يتحدث أوغو كابيلاتشي، منسق حزب “إيطاليا إلى الأمام-Forza Italia”، لرئيس الوزراء الأسبق، سيلفيو برلسكوني، بجزيرة سردينيا، في هذا الحوار مع الشروق عن قوارب الحراقة الجزائريين الذين يصلون الجزيرة وعمليات استقبالهم وترحيلهم، إضافة إلى خيار تزويد الجزائر بزوارق بحرية لعمليات المراقبة الذي يبقى مطروحا، وعن تطلعات الجزيرة من زيارة وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني المرتقبة إلى الجزائر.

صرحت في فيديو على صفحتك على فيسبوك بضرورة إيقاف تدفق الحراقة الجزائريين على سردينيا، ما الإجراءات التي تعتزم الحكومة الإيطالية اتخاذها؟

يجب أن يتم إيقاف مغادرة قوارب الحراقة من الجزائر نحو سردينيا، ولهذا من الضروري أن تجد الدولة الإيطالية خطا مشتركا مع الجزائر من أجل القيام بخطوة مشتركة.

في سنة 2009 كانت هناك مذكرة تعاون بين شرطة البلدين، لكن حاليا ظاهرة الحرقة أخذت أبعادا أكبر وأوسع يفرض اتفاقا بين حكومتي البلدين

ولهذا يجب أن يتم إشراك الاتحاد الأوروبي أيضا من أجل توجيه وتخصيص الموارد المالية اللازمة، في إطار الصندوق الائتماني الأوروبي لإفريقيا، وهذا من أجل احتواء منابع تدفقات الحراقة.

وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني صرح مؤخرا بأنه سيزور الجزائر قريبا، ماذا تنتظرون من هذه الزيارة، وما مقترحاتكم للوزير سالفيني؟

ننتظر أن تثمر هذه الزيارة تعزيز التعاون بين الجزائر وإيطاليا بإشراك أكبر للاتحاد الأوربي. ونطالب بصرامة أكبر في عمليات ترحيل الحراقة الجزائريين من سردينيا، لأن العديد من الأشخاص الذين لا علاقة لهم بطلب اللجوء السياسي تقدم لهم وثيقة يستطيعون بواسطتها التجول بحرية في إيطاليا وأوربا ويصبحون بعدها أشخاصا غير مرئيين.

الحكومة الإيطالية أقرت مؤخرا منح ليبيا 12 وحدة بحرية لمراقبة المهاجرين السريين، هل تعتزم إيطاليا القيام بنفس الشيء مع الجزائر؟

إنه أحد الخيارات المطروحة لدينا والتي يجب أخذها بعين الاعتبار إذا لزم الأمر.

صرحت سابقا بأن هؤلاء الشباب الجزائريين لم يفروا من أي حرب، كيف إذن ترون أنتم كسياسيين في سردينيا هذه الظاهرة التي تحمل سنويا المئات إلى الجزيرة؟

للأسف جزيرتنا صارت تشهد وصول 2000 شاب جزائري من أجل الدراسة أو البحث عن عمل ومستقبل أفضل.

لقد عشنا هذه المأساة ونعرفها هذه الأيام لأننا نعيشها، ولذلك فليس هناك موقف عنصري من طرفنا، ولكن هناك نقطة وعي وهي أوروبا كلها يجب عليها تغيير موقفها تجاه القارة الإفريقية، ويجب على أوروبا أيضا أن تفهم أن هناك حاجة ماسة لخطة مارشال جديدة وكبيرة لخلق الفرص للأشخاص الذين يغادرون بلدانهم ويهاجرون.

إن سياسة استقبال المهاجرين دون معايير ودون مراقبة أحصت الكثير من الموتى والمزيد من التوترات الاجتماعية والمزيد أيضا من الاستغلال وغذت نشاط المتاجرين في البشر.

ويجب التذكير أيضا بأنه وسط الآلاف من المهاجرين اليائسين يمكن أن يندس أشخاص مثل الذي قام بالهجوم في شارلوروا البلجيكية في 6 أوت 2016 وهو يصرخ الله أكبر.

نحن لسنا بصدد التعميم لكن سيكون خطأ فادحا أن نقلل من شأن هذه القضية.

فيما يخص عمليات ترحيل الحراقة الجزائريين، ماذا اقترحتم على الحكومة الإيطالية؟

موقفنا الأول هو أنه يجب إيقاف عمليات مغادرة قوارب الحراقة الجزائريين.

أما فيما يخص ترحيلهم فيجب أن تكون عمليات فعلية وليس مجرد حبر على ورق.

ولذلك ترحيلهم جوا عبر الطائرة ستكون الوسيلة الأنجع والأسرع، ولذلك كلما كانت عمليات الترحيل سريعة وفعالة كلما تناقصت عمليات المغادرة على متن القوارب ونشاط الاتجار بالبشر سيصبح أقل ازدهارا.

هل صحيح أن سلطات الجزيرة بصدد تجهيز مؤسسة عقابية سابقة (سجن ماكومر) لاستقبال الحراقة الجزائريين؟

بالفعل هذا صحيح، وحاليا هم متواجدون (الحراقة الجزائريون) في مدرسة سابقة للشرطة.

الحكومة السابقة خططت لإضافة سجن ماكومر السابق (وسط سردينيا) وتهدف إلى إنشاء هيكل مماثل في إغليسياس (جنوب سردينيا)..

ونحن كنا قد عارضنا هذا الحل لأنه كان سيسبب تركيزا مفرطا للهياكل في نفس المنطقة، حيث توجد بالفعل مراكز استقبال أخرى للحراقة.

هل لديكم احصائيات رسمية بخصوص الحراقة الجزائريين الموجودين في مراكز الاستقبال؟

حسب الأرقام التي بحوزتنا فقد وصل نحو 2000 حراق جزائري إلى الجزيرة في 2017، وهذا الرقم وهو ضعف عدد الواصلين في سنة 2016 وخمس أضعاف عدد الواصلين في 2015.

وخلال السنة الجارية، استمرت قوارب الحراقة الجزائريين في الوصول إلى سردينيا بوتيرة مرتفعة وعلى الأرجح سيصل عددهم إلى نفس عدد 2017 (2000 حراق).

وأعتقد أنه من مصلحة الجزائر وإيطاليا العمل على الحد من هذه الظاهرة قبل أن تصبح خارجة عن السيطرة، ويتفاقم خطر تحولها إلى معبر دائم للحراقة أكبر مما هو عليه الحال الآن، وحتى للمهاجرين القادمين من مناطق أخرى من إفريقيا.

أريد معرفة موقفكم من مشروع أنبوب الغاز “غالسي” الذي كان من المفروض أن يربط الجزائر بسردينيا، هل هناك مساع لإعادة إحياء المشروع؟

إن قرار التخلي عن المشروع عام 2014 هو عبارة عن هزيمة للفريق الذي يدير شؤون الجزيرة حاليا لأن سردينيا بحاجة للغاز.
وإلى حد الآن لا توجد هناك مقترحات بديلة للمشروع وهذا الأنبوب الغازي (غالسي) كان سيقلص التكاليف الطاقوية للجزيرة بنحو 40 بالمائة.
ونحن كحزب سياسي نؤيد فكرة جلب الغاز على سردينيا لكن يجب إيجاد مشروع بديل مقارنة بالمشروع الأصلي.

https://goo.gl/D5pT7f
أوغو كابيلاتشي الحراقة جزيرة سردينيا

مقالات ذات صلة

  • بكل من تيارت والشلف وبومرداس

    توقيف أربعة عناصر دعم للجماعات الإرهابية

    أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، الأحد،، أربعة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من تيارت بالناحية العسكرية الثانية، والشلف وبومرداس بالناحية العسكرية الأولى، حسب بيان…

    • 291
    • 0
  • طالبة بكسر الاحتكار على خط ''ورقلة - جانت'' وفتح المجال للمنافسة

    جمعية حماية المستهلك بجانت تتمسك بالقانون المحدّد لتسعيرة النقل

    لا يزال الخط الوحيد الرابط بين ورقلة وجانت مرورا بمدينة إيليزي متوقفا، على خلفية التسعيرة التي كانت محل جدل منذ فترة، الأمر الذي جعل الخط…

    • 46
    • 0
9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • MANSOUR

    Moi quand je médite bien je me dis si Le Bon Dieu a fait que les Occidentaux fabriquent les armes les plus sophistiquées pour bien se défendre c’est qu’Il savait qu’il va venir ce temps là
    Imaginez si Les Occidentaux n’étaient pas armés …qu’est ce qu’il serait arrivé pour eux..Je le jure que Les Africains et les autre nations arriérées se repandent sur l’Europe et L’Amérique comme DES SAUTERELLES ..Ils rentrent dans leurs maisons et ils les jettent par les fenetres et ils leur prendre leurs maisons leurs argent et leurs femmes et ils tuent leurs enfants..Mais ALLAH est Mésirico

  • MANSOUR

    Mais ALLAH est Mésiricordieux …m^me celui qui ne croit pas en Lui Il le protège…Et de là vous comprenez que Dieu n’aime pas LA CORRUPTION (ELFASSAD)…Dieu aime le bien de l’Humanté…Il aime l’équilibre de la nature
    Dieu a donné la richesse au Arabe et aux Africains mais Il leur a aussi donné des têtes vides et Il a privé les Occidentaux des richesses mais une tête bien garni…pas par les cheuveux comme les animaux mais par LE SAVOIR qui donne LA JUSTICE et la Vraie richesse
    Si les Occidentaux sont mécréant une foi les soit disant musulmants sont mécréants deux fois :de Dieu

  • انيس

    مع هذ الحكم الحالي لغير شرعي ويكره شرعية الصندوق الاغاابية غادية تهبل من الوصع والباقي تهمل ولهذا يجب أن يتم إشراك الاتحاد الأوروبي أيضا من أجل تطبيق الديمقراطية في الانتخبات في هذ الوطن

  • MANSOUR

    Les occidentaux ne croit pas -seulement- en Dieu mais el a3rab ne croient ni en Dieu ni l’Homme
    c-à-d ils sont injuste envers Dieu et envres Sa créature …mais les occidentaux ils injuste qu’envers Dieu et en plus les soit disant musulmans insultent Dieu mais les Iccidentaux jamais ils le font

  • ملاحظ

    جزائر تعيش نفس الوضع فينزويلا ومحاولة الشباب التائهين وتالفين ببلده بلا مستقبل ولا حياة، شجعته التهميش والحقرة والجهوية، بلد تتوفر عليه كل الفرص لصعود وتقدم ورقي والحضارة ب1000 مليار $ ترد بلدنا بالمستوى اندونيسيا ودول الخليج وحتى يابان افريقيا يا سيد ولد عباس ولا بلد في ركود يعيش ازمات كدول في حروب وضعيفة مع ظهور الكوليرا ناتج عن تهريج وتسميم المحاصد بقرف ومياء القذرة والاوساخ التي يرميها الشعب وباركينار وبرطاجية

  • العباسي

    الىانيس رقم1 ومادا عن البيعه و الاستعباد واتخادكم كعبيد لعائله ومن يتكلم يطحن او يجلسوه على القنينه كم يجري في مخربك الاتحاد الاوربي و اليهود يفصلون في بلدكم بلد العبيد و الدعاره المخرب لا بلاد الاحرار يا ليهودذ

  • العباسي

    الىانيس رقم1 ومادا عن البيعه و الاستعباد واتخادكم كعبيد لعائله ومن يتكلم يطحن او يجلسوه على القنينه كم يجري في مخربك الاتحاد الاوربي و اليهود يفصلون في بلدكم بلد العبيد و الدعاره المخرب لا بلاد الاحرار يا ليهود

  • العباسي

    2000 معضمهم مخاربه و توانسه من ادا القيه عليهم القبض يصرحون انهم جزائريين وسي أوغو كابيلاتشي يعرف هادا جيدا لان مند الثمانينات ومخاربه و توانسه في فرانسا او اسبانيا او اي بلد اوروبي بدون وثائق يقولون انهم جزائريين

  • اسامة

    العباسي كيعيش فالعهد الحجري الاعلامي

close
close