الأحد 17 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 19 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 17:55
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

خديجة بن قنة

كشفت الإعلامية الجزائرية البارزة خديجة بن قنة؛ الخميس؛ عن نجاتها من خطأ طبي خطير؛. وعدت بكشف تفاصيل “محنتها” قريبا.

في حوار نشره موقع “عربي بوست”؛ ذكرت بن قنة المذيعة الشهيرة بقناة الجزيرة؛ أنها مرت بأزمة صحية كلفتها الغياب لسنتين كاملتين.

وأفادت بن قنة أن أزمتها الصحية “زادها تعقيدا خطأ طبي كاد يودي بحياتها لولا لطف الله ودعاء الصالحين”.

ووعدت الإعلامية الجزائرية المخضرمة بكشف “ما حدث معها قريباً على السوشيال ميديا”.

وانتقدت بن قنة “ممتهني الاصطياد في الظروف الصعبة، الذين راحوا يروّجون لإشاعات الإقالة والاستقالة والتوقف عن العمل بقناة الجزيرة، لكن كل ذلك كان غير صحيح”.

ووعدت خديجة كل المُحبّين والمتابعين بلقاء مباشر، تروي فيه كل التفاصيل؛ علما أن المعنية عادت رسميا للظهور مع قناة الجزيرة في الفاتح نوفمبر الجاري؛ تيمنا بعيد الثورة الخامس والستين؛ وذكرى تأسيس قناة الجزيرة قبل أزيد من عقدين.

الإعلام الصحافة خديجة بن قنة

مقالات ذات صلة

  • مؤتمر الأمن السيبراني الخليجي الثاني..

    جهود لمواجهة الجرائم الإلكترونية

    دعا خبراء في أمن المعلومات إلى ضرورة توحيد الجهود الخليجية لمواجهة تحديات التكنلوجي وتوفير الحماية اللازمة للبيانات والمعلومات الحساسة الخاصة بدول مجلس التعاون الخليجي عبر…

    • 118
    • 0
600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Bela

    لو أسندت المسؤولية في البلاد لمثل هؤلاء والله لكانت بلادنا بخير، ماشاء الله عليها قمة في كل شئ، والحمد لله الدي إستفاد من هده العبقرية بلد مسلم شقيق، ولم يستفد منها بلد كافر عدو

  • القاسم القاسم

    الحمد لله على سلامتها وقد افرحتنا بطلتها على شاشة الجزيرة وانا كنت اتوقع انها مريصة . الحمد لله .

  • عزة

    عودة ميمونة وجه مشرق به نور رب العالمين. تحيا الجزيرة التي استفذنا منها ببرامج لا تقيم بمثل.

  • TABTAB

    للمعلق 1: … ولم يستفد منها بلد كافر عدو… لو خيرتها بين قطر وانجلترا او فرنسا او المانيا……………….. أنا متؤكد أنها سوف تختار الخيار الثاني

  • سي الهادي

    ربي يشفيها ويشفي كل جزائي وكل من يحب الجزائر والجزائريين .

  • لا حدث

    لا حدث

  • الشاوي الحر

    الحمد لله على السلامة للاسف الزواف واذناب فرنسا هم السبب في هروب احسن الصحفيين وفتح المجال لاسوئهم من ابناء دواويرهم من الذين لا يفرقون بين “”ض”” و “”ظ”” و””ء””أ”” وحتى فيهم من لا يستطيع نطق بعض الحروف وينطقها وكأنها حروف فرنسية ….. والله ستعودون لبلدكم والبقاء للاحسن وسنطرد من لا يفرق ولا يحسن كتابة وقراءة لغة الاغلبية ….

close
close