الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

نجا نحو 50 مسافرا كانوا على متن القطار الذي يربط بين مدينتي مغنية وتلمسان، صبيحة الثلاثاء ، بعد انقلاب قاطرته الرئيسة في منطقة جبلية بين بلديتي سيدي مجاهد وبوحلو.

الحادثة التي وقعت في ساعات الصبيحة الأولى، جاءت حسب ما أكدته مصادر موثوقة لـ”الشروق”، بعد ترك مخلفات حديدية على مستوى السكة، وأمام الضباب، ووجود منعرج، لم يتمكن سائق القطار من التوقف وهو ما تسبب في انحراف عربته فقط، ليصاب بجروح طفيفة عولج منها في عين المكان، قبل تحويله من طرف عناصر الحماية المدنية إلى مستشفى شعبان حمدون بمغنية من أجل تلقي الإسعافات قبل تسريحه لاحقا.

وأضاف مصدرنا أن المنطقة شهدت خلال العشرية السوداء عملا تخريبيا إرهابيا، وهو ما تسبب حينها في انحراف عدّة عربات لقطار نقل البضائع، وبعد استعادة نعمة الأمن، تمّ إصلاح السكة الحديدية وإعادتها للعمل، لكن مؤخرا أضحى أشخاص مجهولون يقومون بسرقة حديد العربات التي بقيت هناك منذ سنوات، من أجل إعادة بيعه.

وليلة الحادثة كان هؤلاء المجهولون قد قاموا بشحن كميات من الحديد، تاركين بعض القطع على مستوى السكة الحديدية، وهو ما تسبب في الحادثة التي تبقى عناصر الدرك الوطني بصدد التحقيق فيها.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية قد حاولت نقل المسافرين على متن القطار نحو وجهتهم عقب الحادثة لكن أغلبهم كان قد غادر الموقع.

https://goo.gl/S1rKvV
تلمسان محليات مغنية

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close