الإثنين 28 ماي 2018 م, الموافق لـ 12 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 00:20
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

نحن أفضل من هولندا؟!

محمد حمادي صحفي ومدير مكتب الشروق بوهران
  • ---
  • 11

مسلسل التصريحات “المستفزة” و”الغبية” لكثير من السياسيين والمسؤولين في بلادنا، لن تتوقف حلقاته؛ ما دمنا نهرب من واقعنا المرير، رافعين شعار “البلوى إذا عمّت خفّت”؛ فنحاول عبثا إيهام أنفسنا بأن الفشل ليس ماركة عالمية مسجلة باسمنا، وإنّما هناك شعوبا ودولا تقاسمنا الهمّ ذاته، وأحيانا تتفوق علينا في درجة الانحطاط ومقدار السرعة الجنونية إلى الوراء؛ فصرنا نتعامى عن خطايانا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية والرياضية باختلاق تبريرات وهمية لا محل لها من إعراب واقعنا المرير!

الفضائح المتتالية التي هزّت عديد القطاعات الحيوية في البلاد، لم يستخلص منها المسؤولون الفاشلون الدروس بعد، ولم  تصدمهم فظاعتها ليحدّدوا مكامن الخلل ومواطن الوهن في منظومتهم التفكيرية في المقام الأوّل، التي لم تعد تنتج سوى خطابات مبتذلة، يسوّقونها على نطاق واسع ليهربوا من المسؤولية.

ألا يخجل مثل هؤلاء عندما يقارنون قطاعاتهم المريضة  بمثيلاتها في أوروبا وأمريكا وآسيا وسائر الدول المتطورة؟ ألا يتحرّجون من اختلاق التبريرات الواهية لإخفاقهم، حتى أضحوا مصدرا للتنكيت والتندر داخل وخارج الوطن؟

وفقا لهذا الطرح “الغبي” نحن أفضل من الجميع، تغلبنا على فنلندا في جودة التعليم، حتى تميّعت عندنا شهادة البكالوريا وصارت متاحة للجميع،  لا النرويج، ولا السويد، ولا الدنمارك تتفوق علينا في ما يخص معدّلات الدخل الفردي لشعوبها، لدرجة أنّ مرتب أبسط موظف عندنا يمكّنه من اقتناء سيارة فاخرة وشراء مسكن لائق، ويُتيح له السفر في رحلات ممتعة إلى بقاع العالم، مدننا تنافس عاصمة كندا أوتاوة في نظافتها وجمالها، وتكاد تنتزع السياحة من بانكوك وكوالامبور، نحن ننافس أوكسفورد وكامبريج في رقي شهاداتها، حتى حصلت أفضل جامعاتنا على المرتبة 2250  عالميا!

نخشى أن يتميّع الخطاب السياسي أكثر ممّا هو عليه من بؤس وانحطاط، ليخرج أحد رؤساء المقاولات الحزبية يوما ما، ليقول للجزائريين: “احمدوا الله أن السجون مكتظة عن آخرها ولم تذهب الأموال التي رصدت لتشيدها سُدى، احمدوا الله أنها ممتلئة، وإلا اضطررنا إلى تسريح عدد هائل من الموظفين والحراس والأطباء الذين يشتغلون بالمؤسسات العقابية، انظروا إلى بلد أوروبي مثل هولندا سجونها خاوية على عروشها لا يوجد بزنزاناتها سجين واحد، عمال السجون هناك يحتجون لأنهم فقدوا وظائفهم”.

أيّ منطق؟ وأيّ تفكير؟ ذاك الذي تجود به قريحة كثير من المسؤولين والسياسيين في بلادنا، عندما يقارنون ما لا يُقارن، ويضربون أمثلة لا محل لها من إعراب الواقع الجزائري.  فعلا نحن أحسن من هولاندا، ولكن في معدلات الإجرام التي بلغت مستويات قياسية، حتى امتلأت السجون بالنساء والشبان والشيّب، فضلا عن مراكز الأحداث التي تخفي بين جدرانها قصصا مأساوية لأطفال ارتكبوا جرائم مروّعة. صحيح، نحن أفضل من هولندا لأنّ أبناءنا يتدفقون هذه الأيام زرافات ووحدانا على الشواطئ للإقلاع في رحلات الموت نحو الضفة الأخرى، أكيد عاصمتنا أحسن من أمستردام؛ فالأخيرة لا تحتوي على مسابح شبه أولمبية صنعتها الأمطار على أرضيات المشاريع المغشوشة مثلما هو الحال عندنا!

مثل هذه التصريحات الكرنفالية المُغلّفة بالشعبوية ميّعت كلّ شيء، ولن تزيد المسؤولين الكُسالى والمتقاعسين عن خدمة الصالح العام، سوى هروبا إلى الأمام، ما دام هُناك من يحميهم ويُداري فشلهم الذريع في تسيير شؤون العامة.

مقالات ذات صلة

  • لا يا فقهاء البلاط!

    يبدو أن بعض الدول الخليجية قد قررت المرور إلى مرحلة جديدة لتهيئة شعوبها للتطبيع والتحالف مع الاحتلال الصهيوني، وذلك بالإيعاز إلى فقهاء البلاط بالانخراط في…

    • 2359
    • 12
  • نحن وأوروبا.. فشل منطق الضعفاء!

    لم يشفع لنا أنْ مَكَّنا الاتحاد الأوروبي سنة 2005 من اتفاقية تبادل حر رغم أنه لم يكن بإمكاننا أن نُصدِّر لهذا التكتل الاقتصادي أي شيء.…

    • 702
    • 5
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مواطن

    بارايوناك نحن مرضى انفصام الواقع فقط واقول الجميع مخدر والقليل الهمه الله البصيرة

  • 0

    لما هذا الاهتمام بكلام أغبياء .هم محل السخرية والاحتقار..هذا الغبي وان شئت كبير الاغبياء لايعلم ما يقول …؟

  • 0

    يا أخي الكريم هذه المخلوقات الغريبة لم تجد لها رادعا يلجم عبثها, منذ يومين تأخر وزير بريطاني عن جلسة مجلس العموم لدقائق فقط, فما كان منه إلا أن قدم استقالته فورا, هذه قمة الإحساس بالمسؤولية, والله إن الذين عندنا يستحقون الإذلال والتعزير والتأديب أمام الملأ حتى ولو كانوا في مراكز متقدمة في المسؤولية, ولكن الظاهر أن الجميع ‘‘متفاهمين على خلاها‘‘.

  • نصيرة/بومرداس

    على هذا الشيخ الطاعن في السن ان يرتاح من السياسة…..نعم نحن احسن بكثير من البلدان ايس في الرقي والتقدم وانما في الرداءة .

  • BESS MAD

    ربما نحتاج إلى بحارة هولندا أو جماعة خير الدين بربروس إنقاذنا من أنفسنا قد يقول قائل بأننا لم نستطع أن نسوس أنفسنا بأنفسنا و نصدق ما قاله الإنجليز يوما ما إلى الفرنسيين ولكن من يراجع كيفية وصول الحثالة إلى الحكم يكتشف سر الفشل .

  • مامون

    شكرا على الحقيقة نتمنى من مسؤولينا العمل بها.

  • abdelkader

    إلى الأستاذ الفاضل ” محمد حمادي ” هؤلاء الذين يصرحون بكذا تصريحات استفزازية مقصودة مثل ولدعباس وزمرته ، هدفهم حرب بسيكولوجية ضد الطبقة المثقفة من أجل القضاء عليها كمدا وغما وهما وبسكتات قلبية وبهجرة ووو ، لأنها حرب لاتكلف كثيرا من الجهد ، لكنها تترك لهم المجال للعربدة بعد انفراط العقد وتناثر حباته الثمينة في كل مكان..

  • abdelkader

    بل بالعكس هو يعلم مايقول إنها تصريحات استفزازية مقصودة ، الغاية منها حرب بسيكولوجية ضد الطبقة المثقفة من أجل القضاء عليها كمدا وغما وهما وبسكتات قلبية وبهجرة ووو ، لأنها حرب لاتكلف كثيرا من الجهد ، لكنها تترك لهم المجال للعربدة بعد انفراط العقد وتناثر حباته الثمينة في كل مكان…

  • مصطفى غير هاك

    نحن في زمن الرداءة وللرداءة أهلها لو قال مهري هذه المقولة وسكت لكفته وكفت من يسوسون الجزائر وصفا. لا أدري هل وصف مهري كان يقتصر على الوضع السياسي أم على وضع الجزائر ككل، لكن من المؤكد أن وصف الرجل أعمق وأشمل، لأن للرداءة وجوه كثيرة.ولد عباس مهرج و عندو خلل في راسو أكيد.

  • جزائري حر

    أاااو واش قاعد يدير هذا الشخص هنا. وبلاك تعملو مزية وتدخلوه لكاش مصحة للأمراض العقلية.

  • 0

    من يسمع لهؤلاء لا أراه الا معطوب العقل ولا مخ له..