الإثنين 01 مارس 2021 م, الموافق لـ 17 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الأرشيف

أكد محافظ التراث الثقافي بالوكالة الوطنية للقطاعات المحفوظة، بلال ايرمولي، أنه شرع في دراسة ملفات لإعادة تأهيل وترميم 32 معلما تاريخيا وبنايات قديمة أخرى متواجدة بقصبة الجزائر.

وأشار ايرمولي، الاثنين، خلال يوم دراسي بمركز الفنون والثقافة بقصر رياس البحر أن الوكالة الوطنية للقطاعات المحفوظة شرعت في دراسة ملفات لإعادة تأهيل  وترميم 32 معلم تاريخي، وبنايات قديمة أخرى بقصبة الجزائر من بينها مساجد على غرار مسجد سيدي بن علي، مسجد سيدي امحمد شريف ومسجد سيدي عبد الله، وذلك في سياق جهود الحفاظ على الذاكرة وصيانتها.

وأوضح المحافظ، أن عدد القطاعات المحفوظة بالجزائر يضم قائمة تشمل 23 موقعا وذلك بعد إدراج مؤخرا المدينة القديمة مليانة ، مشيرا أن إعداد المخطط الدائم يمر بـ 3 مراحل وفق المرسوم التنفيذي رقم 03-324، ويشير إلى التشخيص و مشروع الأشغال الاستعجالية والتحليل التاريخي والنمطي للمشروع الأولي للمخطط الدائم وصولا إلى التحرير الأخير للمخطط.

القصبة ترميم دراسة ملفات

مقالات ذات صلة

  • نظمه اتحاد الكتاب الجزائريين بالتعاون مع الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين

    كتاب وديبلوماسيون وحقوقيون في ملتقى "الجزائر ضد التطبيع"

    أكد نشطاء حقوقيون وكتاب ودبلوماسيون من عدة دول عبر العالم، السبت، على دور الثقافة لتفكيك ألاعيب التطبيع التي تحاك ضد القضية الفلسطينية، داعين إلى تنظيم…

    • 354
    • 1
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • benchikh

    خبر مفرح بدات عجلة التغيير تتحرك, واعطيت تعليمات لترميم معلم بقسنطينة زاوية بن الشيخ الحسين ببلدية سيدي خليفة (رحمه الله) نشكر المسؤولين للحفاظ على تاريخ الجزائر من الضياع .

close
close