الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 13:07
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي حسان تيجاني هدام، أن مصالحه تدرس إمكانية التعاقد مع عيادات ومعاهد أجنبية أخرى غير الفرنسية والبلجيكية، التي لها اتفاقيات مع الجزائر في مجال العلاج والتكوين.

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي خلال الزيارة الميدانية التي قادته، الثلاثاء، إلى ولاية تيبازة، عن توجه مصالحه إلى إبرام اتفاقيات مع عيادات ومعاهد ببلدان أخرى كالأردن وتركيا، لتحويل الأطفال المرضى بالقلب لإجراء العمليات المعقدة، أو تبادل البعثات الطبية في مجال التكوين، مشيرا إلى أن بعض العيادات في هذه الدول تكاليف العلاج بها أقل ومردوديتها عالية بالمقارنة مع نظيراتها بفرنسا وبلجيكا، التي تحوز عقودا مع عيادة الجراحة القلبية للأطفال ببواسماعيل.

وأشار المتحدث إلى أنه أعطى تعليمات للمدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لتحقيق هذا الهدف في أقرب الآجال، مضيفا أن الاتفاقيات ستسمح بنقل المرضى لإجراء العمليات المعقدة أو جلب فرق طبية لإجراء العمليات بعيادة بواسماعيل، فضلا عن إقامة فترات تكوينية تسمح للأطباء الجزائريين بالوصول إلى المستوى العالي.

ولدى تفقده عيادة خاصة بطب العيون في حجوط، تم إنشاؤها في إطار وكالة دعم وتشغيل الشباب “أونساج”، وأكد الوزير على دعم ومرافقة مصالحه للمشاريع الناجحة التي تخلق مناصب شغل قارة، وتقدم خدمات للمجتمع مشيدا بنجاح مشروع هذه العيادة التي توفر علاجا يضاهي نظيره في دول أجنبية، وبمقر صندوق التقاعد بتيبازة الذي اعتبره الوزير الأحسن على المستوى الوطني، أشار إلى نظام الأرشيف العصري الذي اعتمده الصندوق سيعمم على بقية الولايات.

العيادات الفرنسية تركيا حسان تيجاني هدام

مقالات ذات صلة

  • نظموا حركة احتجاجية لتحسين ظروفهم المهنية

    عمال مؤسسة التسيير السياحي بسيدي فرج يهددون بإضراب مفتوح

    نظّم عمال وإطارات مؤسسة التسيير السياحي بسيدي فرج، بالعاصمة، حركة احتجاجية، طالبو فيها الرئيس المدير العام، بتثبيتهم وترسيمهم في مناصب عملهم التي يشتغلون فيها منذ…

    • 185
    • 0
  • أطباء الأمراض العقلية يحذرون

    100 ألف جزائري معرّضون للانتحار

    دق المختصون في الأيام التكوينية حول الصحة العقلية المنعقدة، الأحد، بالمركز شبه الطبي بسيدي بلعباس لفائدة الأطباء العامين ناقوس الخطر من تفشي الاضطرابات النفسية في…

    • 878
    • 2
600

18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • يوسف الشاوي

    خبر جميل والأفضل منه مستشفيات جزائرية من الطراز الأول بخبرة جزائرية وأجهزة جزائرية الصنع 100% وتعامل بلغة عربية…نعم, إنه حلم لكنه ليس مستحيلا.

  • محمد☪Mohamed

    هجرة الأدمغة هي ظاهرة تواجهها الجزائر لسنوات عديدة ، وتؤثر بشكل خاص على الممارسين الصحيين ، الذين يخترو فرنسا بسبب الظروف العمل في المستشفيات الجزائرية.
    أكثر من 15000 طبيب جزائري كل إختاصات كفائة عالية , تقسمهم على 49ولاية 307طيب ولم أحسب الممريضين وطبيب أسنان وأطاري صحي وأبناء الجالية .
    والله لا عيب قارة ذهب لدول أقل منا منطيقيا ثركيا وأردن هما بنفسهم يتعمل مع فرنسا , الصحافي يطلع على مواقع سفير دولة فرنسا يعطيكم الأرقام طلبة والإثفاقيات و
    La coopération entre enseignants-chercheurs

  • ثانينه

    مهزله اخري بعد مهزله التخلي عن الفرنسيه واستبدالها بالانكليزئه هدا استغباء للشعب الجزائرئ العلاج في الاردن لانه بلد عربي اتخسبون الشعب غبي لايمكن مقارنه مجال الصحه بما وصلت اليه فرنسا او بلجيكا الاردن تونس الجزائر المغرب لايختلفان كثيرا اتحدي هدا الوزير ان يتداوي في الاردن او تركيا ان مكانه محجوز مسبقا في احدي عيادات فرنسا اتظنون ان بوتفليقه مجنون عندما اختار فال دوقراس للعلاج لايمكنكم بهده العداوه العمياء ان تنقصوا من مصداقيه التقدم العلمي الدي وصلت اليه فرنسا فلولا باستور الدي اكتشف اللقاح لربما هلكت كل البشريه اتقوا الله ياقوم شعب يعيش عله علي الاخرين لاينتج شيءا استهلاكي فقط

  • Youssef Bruxelles

    الأردن… هل لكم ذرة كرامة؟ دولة أوروبية ممكن تقبل الأمر، وبأنهم أكثر تطورا، لكن ان تصبح الأردن مع احترامي لها ولشعبها، أكثر تطورا وهي بلد فقير مقارنة بالجزائر، فهذه كارثة، حسبنا الله ونعم الوكيل في بوتفليقة وإخوته وعصابته ومن والاهم لعنة الله عليهم إلى يوم الدين

  • محمد 🇩🇿

    أحسن ، العقوبة لقطاع الأدوية كذلك إن شاء الله

  • sidahmed

    أنظروا إلى ما وصلت غليه ” كوبا “”

  • من هنا

    علاش متعملوش مستشفيات هنا بالجزائر تكون بمقايس اوربية وش يخكم ياك دراهم كاين بالملاير

  • لطرش علي

    جاء الكذابين من قوم النبي صلى الله عليه وسلم ثالث 03 معلم الناس نبينا و إمامنا و حبيبنا نوح عليه أفضل الصلاة و أزمة السلام، و حيث أن المولى عز و جل إصطفى و إختيار أنبياء بمرافقين ، فهي البراق.

  • جزائري حر

    المهم أخطونا من الفرنسية فتارخيا أي شيئ يصل العبير إلا وزال إلى الأبد.

  • ناصر

    هههه الطبيب الجزائري يذهب ليتكون في عيادات ومستشفيات الأردن وتركيا؟ ومازالوا يقولوا دولة ….

  • Hacene

    Une autre bêtise encore !

  • أنور freethink

    مزال قطاع الأدوية كذلك إن شاء الله، المافيا المسكوت عنها، رهنوا صحة الجزائريين وقتلوا الكثير ممن فرضو عليهم دواء معين ليس لفائدة صحية بل لفوائد تجارية محضة، إستغلوا الناس والبلد بورقة سميت “شهادة دكتور”، وهم لا يملكون من الأخلاق ذرة واحدة، لايرون المرضى إلا مقدارا من المال، أو بيتا جميلا، أو صفقة ، يرضون بالرشاوي من المخابر الفرنسية ، تحت مسمى الملتقيات والتكوينات والتحفيزات والعروض، والتسويق والهدايا..وغيرها من المصطلحات. بينما لاتوجد دراسة واحدة تبين نجاعة تلك الأدوية على المرضى وما تسببه من أعراض جانبية، إلا دراسات متحيزة، او بوقت أقل من اللازم.
    ثم يحاربون الأعشاب.
    بالتوفيق إذن .

  • seddik

    jaw bakri lahnouda wdawaw achaab wjaw arrwasa w dawaw achaab wa bkaw fe dzaier wa naaref wladhem khalko we kraw we tzawjou fe dzaier wrahem aichin hatta lal an kayen tlayen al alman wa arrwasa yakadrou ysaadouna fi tahdith attob andna ya jib fakat tawaffar arrjal al amal al khalis

  • ali

    الجزائر وما ادراك ما الجزائر لا تستطيع انشاء مستشفى لجراحة القلب رغم الامكانيات و الادمغة الموجودة في الخارج

  • *

    هناك دول متطورةمعروفة في مجال الطب: انجلترا , الو. م. ا, هولندا, المانيا, سويسرا , النرويج,بلجيكا,السويد, اليابان, استراليا, كندا ….
    لكن الاردن! ! وتركيا فلا مقارنة ومن فضلكم سيد الوزير لا تزد الطين بلة وكن رجلا بموقف مشرف ولا تستغبي الشعب وبخاصة المرضى
    فالصحة هي ثروة كل انسان .

  • محمد☪Mohamed

    باغي تداوي عند أردن و ثركيا
    أصدر معهد ليغاتوم ، وهو معهد أبحاث مقره لندن في المملكة المتحدة ، الرقم القياسي السنوي الحادي عشر للرخاء أو الإزدهار ونمو العالمي
    جزائر 116 عالمي
    أردن 91
    ثركيا 93
    تونس 102
    المغرب 103

  • الشيخ عقبة

    بدلا من التركير على إنشاء مستشفيات عصرنة بالشكل الذي تتوفر عليه في اوروبا والدول المتحضرة وتكوين الأطباء وطاقم التمريض وفق مقاييس عالمية والعناية بهم أخذ يسبح في النفاق كسابقيه في التضليل، أيعقل أن يوجه المريض الجزائري للعالج في مستشفيات دولة عربية بعملة صعبة مع أن الطبيب الجزائري برهن عالميا أنه أفضل من أطبائها ؟ ” التوجيه إلى الأردن وتركيا كان مخططا من قبل عصابة بوتفليقة بحيث علمت أن عددا من إطارات وزارة العدل من المقربين للوح يعالجون في الأردن ” أقصد أن هذا الوزير يكون من مخلفات العصابة حيث يطبق برامجها بحذافيرها ،تفضيل دولة عربية أو إسلامية طبيا على الادول الأوروبية المتحضرة نفاق عظيم

  • L'indigène

    الجراحون خاصة جراحة القلب يتركون المستشفيات العمومية و يذهبون للخارج أو الى العيادات الخاصة (المسنون و الذين لهم ظروف عائلية) و هذه الحالة لن تتغير الا اذا تم توفير الأمان و ظروف العمل الجيدة و راتب بقيمة سنين الشباب التي أفنوها في التربص و بقدر فضلهم في انقاذ أرواح الجزائريين (لا ننسى أن الموت حق). فرنسا أحسن الدول في مجال الطب في الاتحاد الاروبي و الدليل عدد الجوائز العالمية و براءات الاختراع في علوم الطب. لكنها تسوق فكرة أن أطباءنا ليسوا جيدين لسد عجز مستشفياتها المتطورة بنصف رواتب الفرنسيين. أما ان الاوان للدولة أن توقف نزيف الاطباء الى الخارج و تجعلهم في غنى عن العمل في القطاع الخاص؟

close
close