-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الفيلم كان محل تحقيق مالي ولم يقدم عرضه الأول

نحو ترشيح “أخوات” يمينة بن قيقي لتمثيل الجزائر في الأوسكار

زهية منصر
  • 1085
  • 0
نحو ترشيح “أخوات” يمينة بن قيقي لتمثيل الجزائر في الأوسكار
أرشيف

يتجه المركز الجزائري لتطوير السينما لترشيح فيلم “الأخوات”، ليمينة بن قيقي، ضمن القائمة التي ترفعها للجنة اختيار الأعمال التي ستمثل الجزائر في الطبعة 94، لمسابقة الأوسكار، برئاسة المخرج لخضر حامينة.

وتشمل القائمة التي رفعتها إدارة “السا دي سي”، عشرة أعمال شارك في إنتاجها، لعرضها على اللجنة، إضافة إلى فيلم بن قيقي، فيلم “هيليوبوليس” لجعفر قاسم وصليحة لزهر الدين جواد.

وتتألف لجنة الاختيار التي يرأسها لخضر حمينة من كل من بلقاسم حجاج رشيد بن علال، ياسمين شويخ، سليم عقار وسليم داد. وهذا في انتظار إيداع الملف الإداري للأفلام التي اقترحها المركز الجزائري لتطوير السينما.

ويواجه ترشيح بن قيقي عدة صعوبات في ظل الشرط الذي وضعته لجنة الاختيار، وهو الإصدار الوطني للفيلم في الجزائر. كما يجب أن تتم ترجمة الفيلم إلى اللغة الإنجليزية تمهيدًا لعرضه في الولايات المتحدة، أمام أعضاء أكاديمية الأوسكار.

وأمام هذه الشروط، يبدو فيلم هيليوبوليس الأقرب إلى الترشيح، خاصة وأنه سبق ورشح العام الماضي قبل أن يعاد سحبه بسب عدم استيفائه شرط العروض الوطنية بسبب حالة الإغلاق التي فرضتها كورونا.

للإشارة، الفيلم الذي تعتزم إدارة المركز ترشيحه لم ينظم عرضه الوطني الأولى، وهو محل مشاكل إدارية وتسييرية سبق وأشارت إليها تقارير الخبرة المالية سابقا، وكان من ضمن الملفات التي خضعت مؤخرا للتحقيقات والتدقيق من طرف المفتشة العامة للمالية بل إن مخرجته لم تكلف نفسها عناء تسجيل اسم الجزائر كطرف منتج ضمن أفيش العمل، الذي عرض في مهرجان أنجوليم بفرنسا. وقد عرف هذا العمل سلسلة من المشاكل منذ أن رفض من طرف لجنة القراءة بالوزارة، قبل أن يعاد فرضه استنادا إلى علاقة المخرجة بعائلة الرئيس السابق.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!