-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

نحو فتح مكاتب تمثيلية لبعض البنوك الوطنية في افريقيا

الشروق أونلاين
  • 1611
  • 0
نحو فتح مكاتب تمثيلية لبعض البنوك الوطنية في افريقيا

قال الوزير الأول وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان أن الجزائر تتجه نحو استحداث مكاتب تثميلية لبعض البنوك الوطنية في افريقيا.

ودعا الوزير الأول في كلمة له، الثلاثاء، خلال أشغال مؤتمر البعثات الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية، البعثات الدبلوماسية إلى تصحيح بعض الصور النمطية والخاطئة عن بلادنا، والتي تعتمد على تقارير مغلوطة مجانبة للصواب تنفر الاستثمار الأجنبي.

إلى ذلك، حث بن عبد الرحمان البعثات الدبلوماسية، على متابعة دقيقة للترتيبات الدولية والحرص إلى وصول المعلومات الصحيحة والرسمية بدل الإتكال على التقارير المغلوطة ومجانبة الصواب.

وطالب الوزير الأول البعثات الدبلوماسية، بالعمل من أجل رفع نسب التحويلات الخاصة بالجالية الجزائرية في الخارج.

ولفت بن عبد الرحمان، إلى أن الجزائر لا تستفيد كثيراً من التحولات المالية الخاصة بجاليتنا في الخارج.

وأوضح في ذات السياق ان الجزائر لا تستفيد سوى من 1.7 مليار دولار سنويا وهو مبلغ لا يعكس إمكانيا جاليتنا في الخارج.

الوزير الأول: على البعثات الدبلوماسية الإصغاء إلى انشغالات الجالية

وأكد الوزير الأول، على الدور الهام للجالية الوطنية بالخارج في تنمية البلاد، داعيا البعثات الدبلوماسية الى التكفل اكثر بانشغالات هذه الشريحة من أبناء الجزائر والتي تضم عددا كبيرا من الكفاءات والباحثين والأساتذة.

كما أشار الى الجالية الجزائرية تضم عددا متزايدا من الكفاءات والباحثين والاساتذة والخبراء رفيعي المستوى، ابدوا استعدادهم للمساهمة في ضمان دورات تكوينية عالية المستوى في الجزائر.

وعليه، شدد بن عبد الرحمان على انه “يتعين العمل على استكمال مشروع البوابة الالكترونية المخصصة للكفاءات الوطنية بالخارج قصد تسهيل مساهمتها في تطوير مختلف الميادين لاسيما التقنية والتكنولوجية والعلمية والتكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال والذكاء الاصطناعي وغيرها من ميادين اقتصاد المعرفة”.

وأضاف: “و لكي تساهم جاليتنا بشكل طوعي ومنظم في مسار التشييد وبناء الوطن، فهي في حاجة الى استرجاع الثقة وهنا أود التذكير بأن هذه المسألة تعتبر أولوية الاوليات في برنامج السيد رئيس الجمهورية لأن نجاح أي برنامج تنموي مرهون بمدى قبوله من طرف النخبة والمواطن وانخراطه في مسعاه”.

وطالب الوزير الأول ممثليات الجزائر “بالإصغاء الى انشغالات الجالية ومرافقة كفاءاتنا في الخارج ودعم تموقعها”.

دعوة الممثليات الدبلوماسية إلى التعريف بالجزائر كوجهة سياحية

دعا الوزير الأول، الممثليات الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية إلى التعريف بالجزائر “وجهة سياحية بامتياز” وبعرضها السياحي “الفريد من نوعه”.

وقال بن عبد الرحمان، أن قطاع السياحة، وبالرغم من “المؤهلات الكبيرة” التي تملكها الجزائر، إلا أنه يبقى “حبيس عوائق كثيرة”، وهو ما “يحتم علينا ضرورة النهوض به من أجل جعل الجزائر وجهة سياحية بامتياز”.

وأوضح أن ذلك يتم عبر “دعم وكالات السفر وتسهيل إجراءات التأشيرة لصالح السياح الأجانب وتنويع العرض السياحي والعمل على بروز أقطاب امتياز سياحية تستجيب للمعايير الدولية وتشجيع اللجوء إلى صيغ تحفيزية”.

وأشار إلى أن هذه المستهدفات، يقع على عاتق الممثليات الدبلوماسية والقنصلية “المساهمة في بلوغها، بالعمل على التعريف بالوجهة الجزائرية وبعرضها السياحي الفريد من نوعه و استقطاب الطلب العالمي والاستثمار في مجال السياحة”.

ونوه إلى شق مهم من اولويات العمل الحكومي والذي يتعلق بالتعاون الدولي والدبلوماسية لاقتصاديات الجزائر من اجل شراكات مربحة تنخرط تماما في الجهود الوطنية في بناء اقتصاد وطني متماسك وخلاق للثروة ومناصب الشغل ومتحرر من الريع النفطي ومنفتح على الاستثمار الخارجي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!