-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ندوة التضامن مع الشعب الصحراوي الـ47.. الإستقلال هو الحل الوحيد

الشروق أونلاين
  • 1493
  • 0
ندوة التضامن مع الشعب الصحراوي الـ47.. الإستقلال هو الحل الوحيد
ح. م
تحت شعار "الإستقلال هو الحل"، تنطلق الطبعة الـ47 لأشغال ندوة التنسيقيات الاوروبية للتضامن مع الشعب اليصحراوي، في مدينة طليطلة الإسبانية.

تحت شعار “الإستقلال هو الحل”، تنطلق الطبعة الـ47 لأشغال ندوة التنسيقيات الاوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، والتي تستضيفها مدينة طليطلة الإسبانية أيام الفاتح والثاني من ديسمبر.

في ندوة صحفية قبيل انطلاق الندوة الوزير الأول الصحراوي، بشرايا حمودي بيون، قال أن الوضع في منطقة الساحل والصحراء متوتر مؤكدا أن “من يريد السلم والاستقرار والامن في المنطقة عليه ان يفرض احترام الشرعية الدولية والقانون الدولي والسير بجدية من اجل حل القضية الصحراوية على اساس القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة والاتحاد الأفريقي.”

الوزير الأول الصحراوي أكد كذلك أن لا حل للقضية الصحراوية خارج احترام حق الشعب الصحراوي في استكمال السيادة والاستقلال.

وتشكل ندوة التنسيقيات الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي فرصة للمشاركين القادمين من أوروبا، إفريقيا وأمريكا اللاتينية لتجديد دعمهم للشعب الصحراوي.

وقد سبق الندوة التي تنطلق اليوم الجمعة، اجتماع للبرلمانيين المشاركين في الندوة الـ47 لأشغال ندوة التنسيقيات الاوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي تم عقده أمس الخميس بمقر البرلمان الإسباني.

البرلمانيون وفي بيانهم الختامي عقب الإجتماع عبروا عن “دعمهم مسعى تفعيل دور الشبكة البرلمانية من أجل حشد الدعم لقضية الصحراء الغربية.” حسب ما أفاد به في بيان المجلس الشعبي الوطني الذي مثله وفد مشارك في الإجتماع.

كما “دعوا برلماني العالم إلى المشاركة بقوة في الندوة الدولية التي سيحتضنها البرلمان الجزائري العام المقبل لهذا الغرض مؤكدين ضرورة تفعيل جميع النشاطات التي من شانها أن تساهم في دعم و مساندة الشعب الصحراوي في تقرير مصيره و نيل حقوقه المشروعة.”

البرلمانيون نددوا كذلك “بالخروقات المتواصلة لحقوق الإنسان وإشارات إلى الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب الصحراوي وشعوب أخرى من العالم إلى جانب مطالبة المملكة المغربية بتمكين المنظمات والملاحظين الدوليين من الدخول للأراضي المحتلة ضمن بعثة المينورسو وإطلاق السجناء الصحراويين.”

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!