-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
النيران التهمت 5000 هكتار من غابات الولاية

نساء ضمن المتهمين بافتعال الحرائق بقالمة

نادية طلحي  
  • 901
  • 0
نساء ضمن المتهمين بافتعال الحرائق بقالمة
أرشيف

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، مساء الإثنين، بإيداع شخص يبلغ من العمر 42 سنة، رهن الحبس المؤقت، فيما أمر بالإفراج عن ستة أشخاص آخرين، بعد الاشتباه في تورطهم جميعا في قضية إشعال النيران بغابة عين الذيب ببلدية بوحشانة بولاية قالمة، في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر الجاري.
وكشف بيان صادر عن خلية الإعلام والاتصال بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بقالمة، بأنه وفي حدود الساعة الرابعة من تاريخ السادس من شهر سبتمبر الجاري، تلقت فرقة الدرك الوطني ببلدية عين صندل، مكالمة هاتفية من أحد المواطنين، بشأن بداية نشوب حريق بغابة عين الذيب بمشتة القرقار ببلدية بوحشانة، ليتم على الفور إخطار مصالح الحماية المدنية مع تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان، وبعد وصول رجال الدرك الوطني إلى مكان نشوب الحريق، رصدوا تحركات شخص على بعد حوالي 500 متر، أين تم توقيفه هاربا من مكان الحريق، ويتعلق الأمر بالمشتبه فيه ” ع،ف” البالغ من العمر 42 سنة،والذي ضبطوا بحوزته ولاعة ومنشار يدوي، واعترف في تصريحاته بأنه قام بقطع شجرة وأشعل النار في الأحراش، ليتم على الفور حجز ما بحوزته وتحويله إلى مقر فرقة الدرك الوطني لاستكمال إجراءات التحقيق معه.
وبتكثيف التحري والاستعلام واستغلال للمعلومات المتحصل عليها، تمكن أفراد الدرك الوطني من توقيف ستة أشخاص آخرين مشتبه من بينهم نساء بضلوعهم في إشعال النيران، ليتم تكوين ملف قضائي ضدهم عن تهمة حرق الغابات، تم بموجبه تقديمهم الإثنين، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد الذي أحال القضية على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداع “ع.ف” رهن الحبس بمؤسسة إعادة التربية بالقليعة في ولاية تيبازة، في حين أمر بالإفراج عن باقي المتهمين. وكانت ولاية قالمة قد شهدت خلال شهر أوت الماضي اندلاع سلسلة من الحرائق في مناطق متفرقة من إقليم الولاية، أهمها تلك الحرائق التي شهدتها غابات جبل بني صالح وتسببت في إتلاف أكثر من 5000 هكتار من الغطاء الغابي والنباتي جزء كبير منها يتواجد داخل المحمية الطبيعية التي تضم حيوانات نادرة منها الأيل البربري.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!