-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
فيما تحالفت جمعيات خيرية لإنجاح العملية

نساء وهران يتبرعن بحليهن تضامنا مع أهلنا في غزة

سيد أحمد فلاحي
  • 713
  • 0
نساء وهران يتبرعن بحليهن تضامنا مع أهلنا في غزة
أرشيف

يصنع هذه الأيام الجزائريون أمثالا قوية في الكرم والجود ونصرة إخوانهم الفلسطينيين، الذين يعانون جبروت عدو غاشم، يمطر سماء غزة بالصواريخ مخلفا شهداء وجرحى وأيتام مشردين بدون مأوى، كل ذلك دفع الكثير من الأحرار بولاية وهران، إلى التحرك والانتفاضة لمساعدتهم ماديا، من خلال تنظيم حملات جمع التبرعات، ليصنعوا ملاحم في الكرم والإيثار سيخلدها التاريخ.
البداية كانت من مسجد الحمري بوهران، حيث عاش الجمعة الماضية المصلون لحظات روحانية مليئة بنسمات الخير والجود، وفي مواقف إنسانية قل ما نشاهدها، حيث بمجرد أن انتهى الإمام من خطبته حتى انطلقت النسوة في رسم مشاهد الإيثار، أين خلعن مجوهراتهن وحليهن ووضعنها أرضا من أجل التصرف فيها من لدن الجمعية الخيرية، والتي نجحت قبل أسابيع في نقل المساعدات المادية والمؤونة إلى قطاع غزة المحتل، وهو ما شجع الكثيرين على التبرع حتى تصل المساعدات إلى المحتاجين من إخواننا الفلسطينيين.
أحد المكلفين بعملية جمع التبرعات، تحدث عن حادثة أخرى لا تقل وقعا وتأثيرا عن سابقاتها، تخص سيدة في العقد السادس، حين ذكرت أنها تملك مبلغ 3000 دج عبارة عن منحة الشيخوخة، ورغم عوزها وفقرها إلا أنها فضلت التبرع به لفائدة الشعب الفلسطيني المحاصر، وهي الواقعة التي تأثر لها الكثير من الحاضرين.
في جهة مقابلة أفادت مصادر من الهلال الأحمر الجزائري، أن اللجنة الولائية أبرمت عددا من عقود الشراكة مع بعض الجمعيات الناشطة على مستوى الولاية، من أجل إحداث اتحاد قوي لتحقيق النتائج الباهرة، حيث تقوم بجمع المساعدات داخل المستودعات والمخازن على أن تصل الهبات إلى قطاع غزة عبر معبر رفح، ويتعلق الأمر بجمعيات: جمعية أمل وتضامن، سواعد الإحسان، جزائر الخير، اتحاد الشباب والتنمية، وجمعيات أخرى يمكن لها أن تلتحق لتعميم الفائدة، وأما عن نوعية المساعدات يقول مصدر من المكتب الولائي للهلال الأحمر، فهي تخص الأغطية والأفرشة والمواد الغذائية والأدوية ومستلزمات أخرى ضرورية، سيتم نقلها عن طريق قافلة إلى العاصمة ومن هناك إلى مصر لتمر عبر معبر رفح يقول نفس المصدر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!