-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد انتشار فيديوهات كثيرة عبر اليوتيوب توضح الطريقة بالتفصيل

نساء ينافسن الرجال في سلخ وتقطيع الأضاحي

آمال عيساوي
  • 832
  • 1
نساء ينافسن الرجال في سلخ وتقطيع الأضاحي

غزت نهار الأربعاء، العديد من الصور والفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لنساء وشابات من مختلف الأعمار، يقمن بسلخ وتقطيع لحوم الأضحية بأنفسهن من دون الاستعانة لا بأزواجهن ولا بأشقائهن، فبعد أن شاركوا الرجال في سلخ الكباش، هاهن اليوم ينافسنهن في تقطيع الأضحية إلى أجزاء، وذلك بعدما ظهرت العديد من الفيديوهات عبر اليوتيوب وكذا الأنستغرام وحتى في القنوات الخاصة، التي تظهر كيفية تقطيع لحم الأضحية بطريقة مفصلة وسهلة في نفس الوقت..

وهو ما جعلهن يرغبن في تجريب العملية التي كانت سهلة بالنسبة لإحداهن التي اختارت تصوير نفسها ونشر صورها وفيديوهات وهي تؤدي عملية التقطيع، وذلك لتشجيع غيرها على الأمر والتخلي عن متاعب أخذ الأضحية بعد نحرها والتنقل بها من مكان إلى آخر بحثا عن أصحاب المهنة الذين يأخذون على تقطيعها، مبالغ مالية تتراوح بين 1500 إلى 2500 دينار.

لاقت عملية تقطيع لحوم الأضحية في المنازل من دون التنقل بها من مكان إلى آخر، رواجا واستحسانا كبيرين من قبل المواطنين والمواطنات الذين فضلوا هذا العام أن يؤدوا العملية بأنفسهم في المنازل وتوفير المبلغ الذي يقومون بدفعه كل عام، الذي وصل هذا العيد 2500 دينار على الأضحية الواحدة، وبالمقابل حماية لحوم الأضاحي من التعرض للتلف بسبب تعرضها لأشعة الشمس المحرقة، مثلما حدث في السنوات الفارطة لدى البعض ممن حملوا الأضاحي بعد نحرها وسلخها بعضهم على أكتافهم والبعض الآخر في سيارتهم وراحوا يبحثون من منطقة لأخرى عن أشخاص يمتهنون تقطيع الأضحية، وبعد عودتهم للمنازل اكتشفوا أنّ اللّحوم تغير لونها وأطلقت رائحة كريهة تدل على تلفها فقاموا برمي جزء كبير منها، وهو الأمر الذي أحزنهم وأقلقهم خاصة وأنهم اشتروا الكباش بأسعار مرتفعة وصلت حد 7 ملايين سنتيم، وخوفا من أن تتكرر معهم العملية هذا العام، فضلوا تقطيع الأضاحي بأنفسهم خاصة بعد انتشار فيديوهات عديدة عبر اليوتيوب ومواقع التواصل توضح الكيفية والطريقة بأدق التفاصيل، وهو الأمر الذي يسهل عليهم العملية، والعديد منهم أطلق فيديوهات له مساء أول أيام العيد وهو ينفذ عملية التقطيع يشجع من خلالها غيره على إجراء الأمر بنفسه من دون اللجوء إلى غيره، بالأخص وأن هناك بعض الدخلاء ممن امتهنوا خلال السنوات الفارطة، تقطيع لحوم الأضاحي خلال العيد رغم أنهم ليسوا من أهل الاختصاص وقاموا بنصب طاولات عشوائية تحت أشعة الشمس لاستقطاب أكبر عدد ممكن من المواطنين، وبالفعل فقد لاقوا رواجا كبيرا خاصة بالنسبة لأولئك الذين نصبوا طاولاتهم في الأحياء..

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • maknin

    يا آمال عيساوي، نحن الأغبياء تركنا قول الله عزوجل و قول نبينا محمد صلي الله عليه و سلم و لكن أنتم تؤمنون بالغرب و الدراسة.إسمع وعي رابط فيديو جوردان بيترسون يشرح اختلاف الذكر عن الأنثى Jordan Peterson