الخميس 21 فيفري 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 17:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

صنع نجوم شبيبة الساورة الحدث، بعدما ضمنوا الفرجة الإفريقية أمام الأهلي المصري في ملعب 20 أوت ببشار، ورغم انتهاء الوقت الرسمي بالتعادل الذي يبدو أنه لا يخدم أبناء المدرب نبيل نغيز، إلا أنهم قدموا مباراة كبيرة جعلتهم يظهرون بثوب الكبار، بشكل يؤكد أن أندية الجنوب الكبير قادرة على تشريف الكرة الجزائرية قاريا.
فوتت شبيبة الساورة فرصة مهمة لتحقيق الفوز أمام فريق كبير بحجم نادي الأهلي المصري، حيث كان أصحاب الأرض متقدمين في النتيجة بفضل الهدف الذي وقعه يحيى شريف برأسية محكمة، إلا أنهم تلقوا هدف التعادل قبل 5 دقائق عن انتهاء الوقت الرسمي عن طريق اللاعب ندفد، في الوقت الذي حرم الحكم نسور الجنوب من الهدف الذي وقعه يحي شريف بمقصية بداعي التسلل، حدث هذا وسط حضور قياسي لأنصار الساورة الذين صنعوا الحدث وتابعوا المباراة في أجواء سادتها الروح الرياضية، ما ساهم في إنجاح الفرجة الكروية بصرف النظر عن النتيجة التي انتهى عليها الوقت الرسمي.
وإذا كان الجمهور الجزائري الذي تفاعل مع المباراة قد تمنى أن تعود الكلمة لأبناء المدرب نغيز، إلا أنهم أشادوا في الوقت نفسه بجهود اللاعبين فوق المستطيل الأخضر أمام فريق عملاق بحجم نادي الأهلي المصري، خصوصا أن المباراة أعطت الوجه الآخر لنسور الساورة في المحافل الإفريقية، وهذا بناء على المردود المقدمة التي ضمنت الفرجة الكروية وأمتعت الجماهير وبقية محبي النادي. مردود يؤكد أن نسور الساورة أعطوا صورة مشرفة لكرة القدم في الجنوب التي لا تزال في حاجة إلى مزيد من العناية لرفع التحدي والبرهنة في حظيرة الكبار، وبالمرة السير على خطى شبيبة الساورة في المنافسات القارية، طموح يراه الكثير من المتتبعين مشروعا، وهذا بناء على الوجه الذي أبان عنه هذا الفريق الذي مرت عليه 10 سنوات فقط عن تأسيسه إلا أنه عرف كيف يتسلق جميع الأقسام بخطوات ثابتة وصولا إلى حظيرة الكبار، بدليل أنه حقق الصعود في 5 مواسم متتالية، ولم يتوقف طموحه عند هذا الحد، بل تعدى إلى احتلال مراتب مشرفة في الرابطة المحترفة الأولى، وهو الأمر الذي مكنه من تسجيل عدة مشاركات في المنافسة الإفريقية، وعلى ضوء الخبرة التي اكتسبها فقد عرف كيف يضمن الفرجة والإقناع أمام الأهلي فضلا عن النتيجة الإيجابية التي عادت بها تشكيلة نغيز في وقت سابق خلال خرجته إلى المغرب.
والواضح أن الجهود التي تبذلها الهيئة المسيرة بقيادة زرواطي، وكذا الحرص على استقرار تعداد الطاقم الفني بقيادة المدرب نبيل نغيز قد أعطى ثماره، خاصة في ظل المراهنة على أسماء شابة معززة بعناصر من ذوي الخبرة التي بمقدورها صنع الفارق، وهو ما يجعل الكثير يتفاءل بإمكانية تواصل بروز الكرة الجزائرية من بوابة الجنوب، موازاة مع وجود عدة أندية تريد السير على خطى شبيبة الساورة إذا لقيت الدعم وتوفرت على استراتيجية تسييرية وفنية فعالة، على غرار اتحاد بسكرة وأمل بوسعادة وتضامن وادي سوف وغيرها من الفرق التي ترفع التحدي في الرابطة الثانية والقسم الهاوي.

https://goo.gl/XstmYD
الأهلي المصري شبيبة الساورة نبيل نغيز

مقالات ذات صلة

  • بطولة البحر المتوسط لأقل من 17 سنة لكرة اليد

    الجزائر في المجموعة الأولى

    أوقعت قرعة بطولة البحر المتوسط لأقل من 17 سنة (ذكور) لكرة اليد, التي جرت وقائعها مساء الأحد ببورسعيد (مصر)، المنتخب الجزائري للفئة في المجموعة الأولى. وبالإضافة…

    • 653
    • 0
  • تعيين حكام مقابلتَي "قسنطينة - الإسماعيلي"

    أعلنت "الكاف"، الثلاثاء، عن أسماء حكام مقابلتَي شباب قسنطينة والنادي الإسماعيلي المصري، ضمن إطار الجولتَين الثالثة والرابعة من دور المجموعات لِمنافسة رابطة أبطال إفريقيا. ويُدير حكم…

    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close