-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نفذوا 1619 طلعة جوية.. والمدن الكبرى حطمت الرقم القياسي

“نسور الشرطةّ”.. 2004 ساعة بين السماء والأرض لمواجهة كورونا!

نوارة باشوش
  • 1194
  • 2
“نسور الشرطةّ”.. 2004 ساعة بين السماء والأرض لمواجهة كورونا!
أرشيف

سجلت الوحدات الجوية للأمن الوطني، خلال سنة 2020، تزامنا مع جائحة كورونا رقم قياسي في تنفيذ الطلعات الجوية، حيث أحصت 1619 طلعة جوية بمعدل 2004 ساعة طيران على المستوى الوطني، خاصة في الفترة الليلية، فيما أوقفت مصالح شرطة الحدود قرابة 5 آلاف شخص تورطوا في 3581 جريمة خلال نفس الفترة.

وفي التفاصيل التي كشف عنها مدير الوحدة الجوية للأمن الوطني عميد أول للشرطة عبد المجيد يحياوي خلال عرضه للحصيلة السنوية لنشاطات المصالح العملياتية للوحدات الجوية للأمن الوطني، فقد ارتفع عدد الطلعات الجوية التي قامت بها المصالح المعنية إلى 1619 طلعة جوية بمعدل 2004.50 ساعة، مرجعا ذلك إلى المراقبة الصارمة تنفيذا لتعليمات الحكومة المتعلقة بالحجر الصحي بسبب انتشار رقعة وباء كورونا في الجزائر خلال سنة 2020.

وأوضح عميد أول للشرطة يحياوي، الأحد، في ندوة صحفية بالعاصمة، بأن رجال الوحدات الجوية نفذوا 1585.23 ساعة طيران في الفترة النهارية و419.27 ساعة في الفترة الليلية، كما قامت بـ1175 طلعة جوية بالعاصمة و293 طلعة بولاية وهران، 119 بقسنطينة و32 بغرداية.

وإلى ذلك تقدم مروحيات الوحدات الجوية للأمن الوطني حسب المراقب سندا كبيرا لقوات الشرطة العاملة بالميدان، والساهرة على احترام أوقات الحجر الصحي وتطبيق القرارات المتعلقة بإجراءات الحد من انتشار وباء كورونا ومكافحته، كما ترصد مروحيات الأمن الوطني أيضا مختلف المخالفات والمناورات الخطيرة التي تشكل خطرا على مستعملي الطريق، وهذا بنقل صورة آنية للوحات الترقيم الخاصة بالمركبات المخالفة لقانون المرور، بما يسمح للمصالح المختصة من تطبيق القانون.

ومن جهته، فإن مدير شرطة الحدود بالمديرية العامة للأمن الوطني المراقب العام للشرطة سيفي محمد نوي وخلال تقديمه للحصيلة السنوية لنشاطات مصالحه المنتشرة عبر المعابر الحدودية، كشف عن تراجع العمليات الإجرامية بسبب قلة حركة التنقل وغلق الحدود الجوية، البحرية والبرية بسبب وباء كورونا، ومع هذا فإن الضابط الأمني كشف عن تسجيل 3581 قضية إجرامية أسفرت عن توقيف 4977 شخصا بتراجع يقدر بـ70.50 بالمائة، كما تم توقيف شخص بحوزته ترخيص الخروج من أرض الوطن مزور، حيث تم تحويله على الجهات القضائية المختصة.

وبخصوص حركة المسافرين حسب الحصيلة السنوية التي قدمها مدير شرطة الحدود فقد تم تسجيل عبور ومراقبة 4.096.673 مسافرا، مقابل 16.755.660 مسافرا خلال سنة 2019، عبر مختلف المطارات والموانئ والمراكز الحدودية للجمهورية، مرجعا هذا التراجع، إلى الظرف الصحي الذي عرفته الجزائر على غرار باقي دول العالم جراء تفشي وباء كوفيد19 وما شهده العالم من شلل واضطراب في حركة الأشخاص والمسافرين عبر الحدود.

وبالمقابل، فقد أشرفت مصالح شرطة الحدود حسب تصريحات المراقب العام للشرطة سيفي على 45983 عملية إجلاء، فيما أصيب 474 شرطي بفيروس كورونا وهذا خلال أداء مهامه.

من جهته، ذكر رئيس خلية الاتصال بالمديرية العامة للأمن الوطني العميد الأول للشرطة لعروم اعمر، وفي عرضه لحصيلة الخلية خلال السنة الماضية، أن مصالح الأمن الوطني تلقت ما يزيد عن 2.6 مليون اتصال هاتفي عبر مختلف أرقام الهاتف المجانية الخاصة بها، مؤكدا أن الأمر لا يتعلق بمجرد حصيلة تنتهي بأرقام وإنما هي إشارة إلى مدى أهمية التواصل الذي يجمع المواطن بمصالح الأمن في كل وقت وفي كل الظروف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • ساعد ت

    تبقى مجرد أرقام مجرة،بعيدة عن الواقع

  • قناص قاتِل الشـــــــــــر

    هذا واجب.