الخميس 16 أوت 2018 م, الموافق لـ 05 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 15:00
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • يوسفي: لا يٌعقل أن يكون سعر المركبات المحلية أغلى من المستوردة

قال وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي إن الحكومة “قد شرعت في مراقبة اسعار السيارات التي تنتجها وحدات التركيب والتجميع السيارات”، موضحا بأن الوزارة الوصية “قد طلبت من المصانع تزويدها بقائمة أسعار السيارات المسوقة وسيتم نشرها للرأي العام، وحذر من أن “الدولة قامت بتقديم تسهيلات ودعم لهؤلاء، لكن لا يجب أن تكون أسعار السيارة الجزائرية أغلى من تلك المستوردة.

بدا وزير الصناعة، الإثنين، في ندوة صحفية على هامش الأيام التقنية الاولى لنشاط المناولة لقطاع السيارات، وكأنه يوحي بوجود تلاعب في ملف اسعار السيارات المركبة محليا مقارنة بتلك المستوردة، حيث قال “نحن نراقب أسعار السيارات المحلية، ويجب أن نفتح اعيينا على هذا الملف…نحن بصدد التدقيق في الأسعار” وعبر عنه بلهجة عامية بعبارة “لازم نحلوا عينينا”.

وبحسب يوسفي فإن وزارة الصناعة والمناجم طلبت قائمة اسعار السيارات المركبة محليا وسوف يتم نشرها للرأي العام بحسبه، في خطوة تبدو ان هدفها هو فضح الوحدات المتلاعبة بأسعار السيارات “الجزائرية” والتي هي محل اتهام بتسويقها بأسعار أغلى من تلك المستوردة.

وذكـّر يوسفي أصحاب المصانع بأن الدولة قد قدمت لهم تسهيلات ضريبية وأخرى تتعلق بالإجراءات الإدارية إلى ما غير ذلك، لكن بالمقابل الحكومة لن تقبل بأن تسوق السيارات المصنعة محليا بسعر يفوق سعر السيارة المستوردة.

وبعث الوزير برسائل واضحة لأصحاب المشاريع الصناعية للسيارات، مفادها انه لا حاجة للجزائر بوحدات لتركيب المركبات أو تجميعها، (الوحدات التي اطلق عليها مصانع نفخ العجلات)، بل الهدف هو تصنيع حقيقي للسيارات في الجزائر، وبحسبه فإن الهدف ايضا ليس الاكتفاء بتلبية احتياجات السوق الوطنية بل التوجه إلى التصدير ايضا.

وكشف يوسفي عن امتيازات وتسهيلات ضريبية وجبائية وعقارية للشركات التي تنخرط في الاستثمار في نشاط المناولة لقطاع السيارات لكنه لم يكشف عن تفاصيلها، وعلق بالقول “فيه دعم اضافي لشركات المناولة في هذا القطاع”.

وتفادى يوسفي الخوض في قائمة الشركات المرخص لها بمزاولة نشاط التركيب والتجميع في الجزائر، واكتفى بالقول “هم يعلمون بذلك”، ما أعطى الانطباع بأن الحكومة تكون قد بلغت جميع الشركات المعنية دون الكشف عن القائمة.

وفي كلمته الافتتاحية ذكر وزير الصناعة والمناجم بأن المؤسسة الوطنية للمركبات الصناعية “SNVI”، كانت تنتج مركبات جزائرية منذ 50 سنة بنسبة إدماج وصلت 80 بالمائة، وهو ما فهم من طرف الحضور على أنه تحفيز من يوسفي للمصانع بأن ترفع نسبة إدماجها، ومن جهة اخرى ان الحكومة لن تقبل بنسب ادماج منخفضة.

مقالات ذات صلة

  • ارتفاع أسعار الحديد إلى 8200 دينار للقنطار وأزمة في السوق الوطنية

    "كذبة" الحجار وبلارة تكبّد الحكومة خسائر بـ4 ملايير دولار!

    تشهد أسعار حديد البناء ارتفاعا غير مسبوق على مستوى السوق الجزائرية، يرجعها المهنيون إلى ارتفاع بورصة المعدن الرمادي بالسوق العالمي، وانخفاض قيمة الدينار بـ40 بالمائة،…

    • 12589
    • 17
  • الوسطاء والجشع يهزمان الوفرة

    أسعار الخضر والفواكه تلتهب قبيل العيد

    تشهد أسعار الخضر والفواكه ارتفاعا واضحا تزامنا وعيد الأضحى المبارك الذي لا يفصلنا عنه سوى أسبوع، ففي الوقت الذي ظل المستهلك يترقب انخفاض بورصتها من…

    • 845
    • 2
28 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • karim

    كلام جميل يا سيد يوسفي رغم انه جاء متأخر جدا …اسعار السيارات اللي زعمة مركبة في الجزائر ليست فقط اغلى من المستوردة بل هي ضعف ثمن المستوردة يعني الدوبل ورغم انهمم معفون من كل الضرائب والرسوم …هدي تعتبر جريمة نكراء في حق الوطن والشعب بكل المقاييس خاصة والجميع يعرف ان هؤلاء لم يكونو حتى يركبو بل يستوردو السيارة كاملة تم يركبون العجلات وهدا بشهادة صديقك الوزير السابق السيد الساسي وكاننا في وطن ما عندوش اماليه …المهم بعد ما تحلو عينيكم هل سوف ترون الحقيقة ام انكم شاهد ماشافش حاجة كالمعتاد.

  • 0

    لوغان او سانبول لا يتجاوز ثمنها ال 80 مليون سنتيم في اوروبا الشرقية و حتى في بعض الدول المجاورة .. رونو الجزائر تبيعها بضعف ثمنها و تزيد تربح معاها “بي ان باريبا” الراعي الوحيد ل”القرض السانبولي”. ستبقى اثمان السيارات في الجزائر مرتفعة مادام فيه ظلب مرتفع و تبدا في الانهيار بمجرد تشبع السوق . خوفي كل خوفي ان يتامر “المركبون” على رؤوس الجزائريين و يبقون مستوى الانتاج الكلي تحت سقف ال 500 الف سيارة سنويا و هو ما يبقي الاثمان في مستواها الحالي .

  • س

    كلام فارغ
    نفس الحدثاء المتكررة منذ زمن بعيد
    مثل القصص الرومانسة التى تتركك تعيش حياة خيالية لبضع ساعات ثم تستفيد لتجد نفسك تتخبط في نفس البركة

  • 0

    اللي يستورد لروحو اقل من 5 سنوات دون تمويل الخزينة العمومية لاعفائه من 80% من ضريبة الجمارك دون بيعها لمدة 5سنوات و في حال بيعها يجب دفع الضريبة بالكمل و من يلجا لتمويل الخزينة لازم بسعر السوق الحر مثلا الاورو ب 21 الف او اقل او اكثر

  • أحمد

    يا إخوان لا تشتروا السيارات المركبة بأثمان باهضة ولو بالتقسيط! صحيح لا توجد رقابة ولا نظام ولكن الشعب مشارك في الجريمة ويستطيع المقاطعة والرفض!

  • 0

    عامل هو الفنيييان واش ابيع سيارة راه خاسر ههه

  • رسالة الى وزير الصناعة

    يا معالي الوزير ادعوك للاستقالة لان وزارتك اثبتت فشلها في تسيير السوق الصناعية بامتياز وبكل اسف …فعندما تجد سيارة خردة يصل مبلغها الى 100 مليون سنتيم فهي ضربة موجعة للدينار الجزائري ….. وثمن السيارات الجديدة تباع بمبالغ خيالية فهي ايضا ذبح للدينار الجزائري ومع ذلك الحكومة صامته وتجد الوزير الاول يتحدث عن اصلاحات تتعجب وتستغرب من كلامه …هل هو يخاطب الشعب ام يخاطب مجانين فاقدين للوعي .. بكل اسف الاقتصاد الجزائري ينهار في غياب تام لرقابة الحكومة على الاسعار ولا حياة لمن تنادى

  • Ahmed

    On ne comprend pas. Comment une voiture soit disant de montage algerien avec des pieces importees des usines des pays de l'europe de l'est donc les deux avec une main d'oeuvre pas chere,

  • الشاوي

    عندما وصلت اسعار سيارات ..كيوكيو… الى 110 مليون
    تاكدت بان الجزئر ليست بخير
    حفنة من الحديد خردة تباع ب100 مليون واكثر اليس هذا غريبا في بلاد الغرائب
    ارتفاع اسعار السيارات في الجزائر تتحمله الحكومة الجزائرية وعلى راسها وزارىة يوسفي … لو فتحو المجال لاستيراد سيارت اقل حتى من 10 سنوات فستفك العقدة
    لان سيارة عمرها 20 او 30 سنة في الخارج احسن بكثير من سيارة ww في الجزائر .
    سيارة سانبول او لوقن او هنيداي او بكانتو المصنوعة في الجزائر تشوبها عيوب كثيرة تقنية و
    مكانكية .

  • 0

    التركيب مشروع الغرض منه الاحتكار والسيطرة على السوق ….وليس في مصلحة المواطن

  • توفيق

    أين كانت وزارة الصناعة في السنوات السابقة هذا الحل هو مجرد ذر للرماد على العيون لأنه حتى لو أجبرتم اصحاب مصانع السيارات ( وهذا مستبعد) على نشر أسعار السيارات للجمهور فسيقومون بتضخيم فواتير إستيراد اللواحق حتى يظهر أن السعر موافق لتكلفة التركيب لماذا لا تطلبون يا سيدي المحترم من الجمارك قيمة أجزاء ولواحق السيارات المستوردة عندها فقط ستعرفون القيمة الحقيقية لأسعار السيارات الحل الوحيد للتحكم في أسعار السيارات هو مبدأالحرية الإقتصادية دعه يعمل أتركه يمر بمعنى أخر لا تفرضوا منتوجاتكم على الشعب؟؟؟

  • hakim

    تريدن الاستثمار المستقبل الاستثمار في الزراعة اوقف المجزرة.

  • Mohamed

    هده صورة المستعمل في المقال لمصنع حقيقي طبعا ليست في الجزائر قارنها بي مصنع “هيونداي” تيارت

  • abouhichame

    لماذا التاخر هو ما يميز الحكومة 4سنوات وهم يمصو في دماء الجزائريين باش يجي تصريح والعجب انه رسمي والمتحتكر معروف بالاسم والعنوان مع ذلك يزيدو يعطيولهم فرصة باش يحنو الا حبو ينقسو في الاسعار اين انتم يا شهداء الجزائر

  • 0

    نشر اسعار السيارات لا يغير شئ لانها غاليه جدا بل اغلى من السيارات الاصليه من الشركه الام لو جرى استيرادها .
    يجب ان يتوقف تغول مافيا رجال الاعمال فهم السبب الرئيس بافقار المواطن

  • HAMITO

    الأسعار الحالية مضروبة في 2 أو 3 عن السعرالحقيقي ،، لسيارات جوطابل

  • Ali Ch

    يا رودونا الاستراد الشعب ما عنده حتى فايدة في توقيف الاستراد با العكس هو الخاسر الوحيد والأكبر كلش غلى عليه حتى المنتوج الوطني لي ما عنده لا جودة ولا كمية زاد غلى رفعوله السومة وهو مكان حتى كاليتي غير الخردة سياسة فاشلة 100/100

  • algeriano

    قبل ان تفكرو في صناعة السيارات و بيعها الى المواطن المغلوب على امره اين هي الطرق التي تستوعب هدا الكم الهائل من السيارات حوالي 50000 سيارة جديدة تباع كل يوم .مسافة 5 كليومتر في ساعة بسبب رداءة الطرق و الحفر العشوائ بالمدن

  • ابراهيم

    أعرف شخص له صديق أخوه عقيد في الجيش في العاصمة يشتري له و لصديقه هاته السيارات و يعيد بيعها و الله العظيم يأخد المال بالشكارة و بدون أدنى جهد 50 مليون في السيارة كحد أدنى .عندما حدثي هذا الشخص راسي داخ ليس للربح السهل و لكن لغياب القانون.

  • عادل

    كيو كيو ب 135 مليون هذا سعر خيالي مصيتوا دم الجزائريين

  • 0

    يا معالي الوزير لا تستطيع فعل شئ و مهمتك محدودة في الوزارة و لا تتحكم في اشغار السيارات و الا سيحدث لك متل ما حدث لتبون وزير الحكومة الاسبق لم يبقى له اثر كلش راه باين المافيا المافيا المافيا هي من تتحكم في سوق السيارات و الاسعار في الجزائر و في كل شئ يتعلق بالاستيراد يمتصون في دماء الجزائريين و حتى الشعب مئارك في الجريمة بما انه يشتري هذه الخردة باسعار خيالية لا يتقبلها العقل لانه لا تتوفر فيها المقاييس و المعايير العالمية و هي ممنوعة في اوروبا و امريكا يعني مصنعة خصيصا للدول الافريقية

  • mustafa

    يا سيادة الوزير راك قادر على شقاك وزير الصناعة الذي قبلك كانت ايضا نواياه حسنة و لكن خلط باصحاب الشكارة فطاروا به وربطوه في شكارة

  • قرقميش

    هذا القرار هو لذر الرماد في العيون ووزير الصناعة يصرح ويقول دون حشمة ان الدولة لا تستطيع مراقبة الاسعلر ولا فرض الاسعار ولا ندري لماذا؟اوقفوا مهزلة تركيب السيارات بل تفكيكها واعادة تركيبها لربح الاموال الطائلة وتهريبها للخارج والشعب ان كان هناك شعب هو من يدفع الثمن في سيارات غير امنة وغالية جدا وبها عيوب كثيرة وسيلحق بها تركيب الهواتف النقالة ..راهم يتمسخروا بنا لماذا لا يعودون للصيغة القديمة يستوردون سيارات رخيسة وامنة وهي في متناول الجميع لان العامل البسيط لا يستطيع شراء سيارة سعرها 200 مليون

  • دحمان

    أستطيع ان أبيع للشعب symbol مستوردة من روسيا بأقل من 100 مليون سنتيم و great wall مستوردة من بلغارية باقل من 78 مليون سنتيم.

  • بهاء الدين

    الشعب يستاهل أكثر ، حبسو الشريان شهر واحد برك تشوف إلا ماطاحتش السومة

  • LAKHDAR

    SI L'ETAT NE PEUT RIEN FAIRE CONTRE CETTE MAFIA LE PEUPLE FAIRE BEAUCOUP DE ) .CHOSES. IL SUFFIT DE BOYCOTTER LE PRODUIT LOCAL (VOITURE MONTÉE EN ALGÉRIE PENDANT QUELQUES TEMPS ET ON VERRA BIEN LA RÉACTION DES MAFIEUX .MAIS DU MOMENT QUE LE PEUPLE NE FAIT QUE RÂLER ALORS ON FERME NOS GUEULES ET ON SE TAIT. LA SOLUTION EST DE BOYCOTTER BOYCOTTER BOYCOTTER

  • sofiane

    علاه بلاد باباك خلاهالك تمنع االمواطن من استراد سيارة لمذا في الدول المتقدمة المواطن له الحق ان يستورد اي سيارة من اي بلد حتي لو كانت 100 سنة قديمة ولا هدي بلاد تحكوت لن ارجع لهذا البلد مدام حداد جماعته مجودون

  • HAMITO

    كل القماقم متواطئون في غلاء كل شيئ وليس السيارات فقط لأنهم يملؤون خزائنهم في الداخل والخارج ولكن إلى متى؟؟ ،،هيهات ثم هيهات إن أنتم خالدين فيها