السبت 21 أفريل 2018 م, الموافق لـ 05 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 17:56
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة لمقاطعة سيارات الأجرة التي تعمل داخل النسيج الحضري لمدينة الأغواط، بداعي الزيادات اللامنطقية، وفي تغريداتهم دونوا بأن عددا كبيرا من أصحاب سيارات الأجرة تشتغل مركباتهم بطاقة المازوت، كما أن غالبيتهم يستعملون الغاز المميع “جي بي آل”.

 ويقولون أيضا أن البنزين ارتفع سعره بخمسة دنانير وسيارات الأجرة ضاعفت ذلك بنحو 6 مرات، مؤكدين أن أطول مسافة يسير عليها أصحاب سيارات الأجرة بمدينة الأغواط، لا تستهلك أكثر من واحد لتر من البنزين في أسوإ الأحوال. 

وعلّق آخرون ” لدينا كرعين، الحمد لله ” وأقسموا يمينا أنهم لن يركبوها مستقبلا، في الوقت الذي سجلنا فيه استياء كبيرا في أوساط مسافري النقل ما بين البلديات الذين اصطدموا بتسعيرات جديدة من المؤكد أنها ستثقل كاهلهم، خاصة بينهم المداومون على استعمال وسائل النقل. في الوقت الذي أعدت مديرية النقل تسعيرات جديدة حول التعريفات الطلقة بالنسبة لسيارات الأجرة الفردية والحضرية. جاء فيها أن التعريفة حسب الكيلومتر المقطوع هي 23 دج مقابل 20 دج للتكفل حسب الرحلة، والتوقف للانتظار لكل 15 دقيقة و10 دج زيادة مقابل حمل الأمتعة التي تزيد عن 15 كغ. 

وأما التعريفة حسب الكيلومتر المقطوع لسيارات الأجرة الحضرية، فقد اعتمد لها مبلغ 10.5 دج للكلم، لكل مقعد. 

وحسب التعليمة الوزارية رقم 945 المؤرخة في 30 ديسمبر 2017 المحددة لتسعيرة النقل البري للأشخاص عبر الطرقات التي اعتمدتها مديرية النقل خلفية لاعتماد الأسعار الجديدة دائما. فإن التسعيرة الجزافية للمحيط الحضري بمدينة الأغواط أصبحت 100 دج، مقابل 150 للرحلة من وسط المدينة إلى القطب الجامعي الجديد، والمعهد المتخصص بطريق الخنق. والزيادة في الليل حددت بما نسبته 50 بالمائة. بداية من التاسعة ليلا إلى غاية الخامسة صباحا. وحسب الأصداء الواردة من هنا وهناك فإن هناك تململا كبيرا في أوساط المسافرين عبر كامل بلديات الولايات التي شهدت ارتفاعا كبيرا في تسعيرات تذاكر النقل.

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!