الخميس 24 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 06 صفر 1442 هـ آخر تحديث 23:52
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
رويترز

وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني وبجواره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ثم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ثم وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد بعد توقيع اتفاقين لتطبيع العلاقات بالبيت الأبيض يوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020

وقعت كل من الإمارات والبحرين، مساء الثلاثاء، اتفاقين للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في مراسم ترأسها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحديقة البيت الأبيض.

وبعد ساعات من حفل التوقيع على الاتفاقين، أصدر البيت الأبيض ثلاثة نصوص تتضمن نص إعلان “اتفاقات أبراهام” بين تل أبيب وأبو ظبي والمنامة، ونص اتفاقية التطبيع الثنائية بين الإمارات و”إسرائيل”، ويتألف من أربع صفحات، وملحق من ثلاث صفحات، ونسخة من اتفاقية البحرين مع “إسرائيل”.

وارتكزت الاتفاقات على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة، والتعاون المشترك في عدة مجالات مع “إسرائيل”، غير أنها لم تذكر أن “إسرائيل” ملزمة بوقف ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة، أو حتى تأجيلها، حسب وكالة الأناضول للأنباء.

وفيما يلي نص إعلان اتفاقات أبراهام (إسرائيل والإمارات والبحرين):

“نحن الموقعون أدناه، ندرك أهمية الحفاظ على السلام وتعزيزه في الشرق الأوسط والعالم على أساس التفاهم المتبادل والتعايش، وكذلك احترام كرامة الإنسان وحريته، بما في ذلك الحرية الدينية.

نشجع على بذل الجهود لتعزيز الحوار عبر الأديان والثقافات للنهوض بثقافة السلام بين الديانات الإبراهيمية الثلاث والبشرية جمعاء.

نؤمن بأن أفضل طريقة لمواجهة التحديات هي من خلال التعاون والحوار، وأن تطوير العلاقات الودية بين الدول يعزز من مصالح السلام الدائم في الشرق الأوسط والعالم.

نسعى إلى التسامح واحترام الأشخاص من أجل جعل هذا العالم مكاناً ينعم فيه الجميع بالحياة الكريمة والأمل، بغض النظر عن عرقهم وعقيدتهم أو انتمائهم الإثني.

ندعم العلم والفن والطب والتجارة كوسيلة لإلهام البشرية وتعظيم إمكاناتها، وتقريب الأمم بعضها من بعض.

نسعى لإنهاء التطرف والصراع لتوفير مستقبل أفضل لجميع الأطفال. نسعى لتحقيق رؤية للسلام والأمن والازدهار في الشرق الأوسط وفي العالم.

وعليه، نرحب بحفاوة بالتقدم المحرز في إقامة علاقات دبلوماسية بين إسرائيل وجيرانها في المنطقة بموجب مبادئ اتفاقي أبراهام، وتشجعنا الجهود الجارية لتوطيد وتوسيع هذه العلاقات الودية القائمة على المصالح المشتركة والالتزام المشترك بمستقبل أفضل”.

والثلاثاء، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقي التطبيع مع “إسرائيل” في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

وأظهر حفل التوقيع الذي انعقد في البيت الأبيض، وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، ونظيره البحريني عبد اللطيف الزياني، بجانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي ترامب.

وفي 13 أوت الماضي، توصلت الإمارات و”إسرائيل”، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، قوبل بتنديد فلسطيني واسع، قبل أن تعلن البحرين خطوة مماثلة الجمعة الماضي.

وأعلنت قوى سياسية ومنظمات عربية، رفضها بشكل واسع لهذا الاتفاق، وسط اتهامات بأنه “طعنة” في ظهر قضية الأمة بعد ضربة مماثلة من الإمارات.

الإمارات البحرين التطبيع

مقالات ذات صلة

  • بعد تسجيل أعلى مستوى للاصابات

    بريطانيا تصل إلى مرحلة حاسمة في مواجهة كورونا

    أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، الأحد، إن بلاده وصلت إلى "نقطة حاسمة" في مواجهتها لفيروس كورونا المستجد، محذرا من احتمال فرض إجراءات عزل عام…

    • 1591
    • 0
  • خلفا لابراهيم بوبكر كايتا

    مالي: تعيين وزير دفاع سابق رئيسا انتقاليا

    أعلن المجلس العسكري الحاكم في مالي، الإثنين، تعيين وزير الدفاع الأسبق باه نداو، رئيسا انتقاليا للبلاد. جاء ذلك في بيان للمجلس العسكري المسمى بـ"اللجنة الوطنية لإنقاذ…

    • 373
    • 0
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • TAFOUGT

    … وهاهم أبناء العموم وجدوا حلا لمشاكلهم العالقة منذ 70 سنة . فمبروك على الجميع

  • جمال

    يضنون اليهود اغبياء وسيكتفون بالاراضي التي يحتلونها في فلسطين فقط .. اليهود مشروعهم واضح من الفرات الى النيل وسيأخذون كل الجزيرة العربية اللي هي ارض رسول الله صل الله عليه وسلم وسيأتي يوم ويحكمها الكفار الأجانب لأنهم اصبحوا أغلبية وقوة وعندهم قواعد عسكرية .. اصلا هي الان تحت احتلال غير مباشر
    اتذكر منذ اعوام احد المسؤوليين الاماراتيين قال سيأتي يوم ويحكمنا الأجانب لانهم اصبحوا أغلبية

  • جزائري و افتخر

    ما المضحك في هذا الاتفاق لاني ارى الوزيرين العربيين يقهقهون والباقي يبتسم !! خسئو كلهم

  • الاعراب اشدكفرا ونفاق

    يو يو يو يو يووووو ي -ياهلا ياهلا بوكرتوف مستر زايد لاأجد ماأقول الاماقال عبد الحميد مهري رحمه الله هذا زمن الرداءةو وللرداءة أهلها,

  • مراد اعراب

    هؤلاء هم القرامطة الدين نهبو مكة فقتلوا 35 ألف حاج وسرقوا الحجر الاسود لمدة 20سنة

  • عاقل

    الجزائريين أحيانا يمجدون العرب : عربي وأفتخر — العرب أفضل خلق الله …………… وأحيانا أخرى : العرب أشد كفرا ونفاق – العرب خونة … الخ فمن نصدق يا بنو ادم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

close
close