-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

نعم هي النوفمبرية الباديسية

عثمان سعدي
  • 735
  • 0
نعم هي النوفمبرية الباديسية

قبل الثورة كنت عضوا في المنظمة الخاصة السرية لحزب الشعب ، وتلميذا في مدرسة تهذيب البنين والبنات بتبسة التابعة لجمعية العلماء، ثم طالبا بمعهد عبد الحميد بن باديس بقسنطينة منذ تأسيسه سنة 1947 وتخرجت منه سنة 1952 وبشهادته تابعت الدراسة بجامعة القاهرة بمصر.

بعد اندلاع الثورة: كنت في القاهرة تدربت على السلاح وقررت الدخول للجهاد، لكن بن بلآّ الذي كان يمثل الثورة قال لي: “من يحمل السلاح كثير أنت متعلم تبقى هنا بالقاهرة” وعينني الأمين الدائم لمكتب جيش التحرير بالقاهرة الذي كان مسؤولا على تدريب الشباب الجزائري المتطوع في الثورة على السلاح، وتوجيهه للجزائر، وهو مكتب سري وليس علنيا. ومن المعلوم أنني أنتمي إلى أسرة مجاهدة بجبال اللمامشة، والدتي أنجبت ستة ولدان هما عثمان وسليمان، عثمان مجاهد وسليمان توفي شهيدا وهو يجاهد بجبال الجزائر، وأنجبت أربع بنات اثنتان منهن أرملتا شهيدين واحدة أم لسبعة قصّر والأخرى أم لخمسة قصّر قمت برعايتهم بعد الاستقلال. والدي توفي قبل الثورة.

   بهذه المعلومات أوضح لمن يهمّه الأمر أن عمري 91 سنة لي صفة مزدوجة مناضل في حزب الشعب الجزائري ، ومتعلم في مدارس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ، أقول حزب الشعب كان بندقية ثورة نوفمبر وجمعية العلماء كانت روح ثورة نوفمبر  بمدارسها الأكثر من المئة، ومعهدها بقسنطينة الذي حمل اسم بن باديس حافطت قبل الاستقلال على اللغة العربية والإسلام ضميري الشعب الجزائري . فمن الطبيعي إذن أن نقول النوفمبرية الباديسية .

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!