الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 15:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

جلول حجيمي

اشترط رئيس التنسيقية الوطنية للائمة جلول حجيمي، لنجاح مشروع الخدمات المالية الإسلامية والقروض غير الربوية التي رخص بها بنك الجزائر الأسبوع الماضي، تشكيل لجنة شرعية رقابية مختصة لها الحق في التبليغ عن التجاوزات أو التلاعبات للجهات القضائية لتكون المعاملات واضحة ويساهم القرار في استقطاب البنوك للأموال المكتنزة بالبيوت.

اعتبرت نقابة الأئمة، أن دخول الصيرفة الإسلامية للبنوك الجزائرية لأول مرة ستكون فرصة لتسويق المنتجات الإسلامية، وهو المطلب الذي رافعنا من أجله لسنوات، خاصة ونحن في دولة إسلامية – حسبهم – وهذا النوع من الخدمات معمول به حتى عند الأجانب، واعتبر رئيس التنسيقية الوطنية للائمة جلول حجيمي في تصريح لـ”الشروق” أن حصول البنك الوطني الجزائري على الترخيص بطرح تسعة منتجات جديدة خاصة بالصيرفة الإسلامية، هو خطوة ايجابية لاسيما وأن الخدمات الجديدة لهذه الصيغة تندرج ضمن الحرية والديمقراطية مصرحا: “نحن في بلد مسلم ويجب فتح المصارف الإسلامية، لأنها خطوة نحو الحلال، والربا مصيبة من المصائب التي تدفع الجزائريين للعزوف عن وضع أموالهم في البنوك”.

وأوضح حجيمي، أن اغلب المواطنين لديهم قابلية للتوجه نحو هذه الصيغة الجديدة، خاصة وأنهم كانوا في حيرة ما جعلهم يرفضون وضع أموالهم في البنوك ويفضلون اكتنازها، مضيفا “استعجلنا الحكومة في وقت سابق للمسارعة في إطلاق الخدمات المالية الإسلامية، فعدد كبير من الجزائريين يرفضون إيداع مدخراتهم وأموالهم بالبنوك لغياب خدمات مالية إسلامية، وهو ما يساهم في تكريس تداول أزيد من 50 مليار دولار من أموال الجزائريين في السوق السوداء”.

بالمقابل، اقترح رئيس التنسيقية الوطنية للائمة أن يتم تشكيل جهات شرعية رقابية مختصة لها الحق في التبليغ عن أي تجاوزات أو تلاعبات للجهات القضائية وتزويدها بكل المعطيات الخاصة بسير هذه المعاملات الجديدة، مضيفا “لا يجب أن نكتفي فقط بإطلاق خدمات مالية إسلامية على مستوى البنوك العمومية، بل يجب استحداث مصارف خاصة للخدمات المالية الإسلامية”.

التنسيقية الوطنية للائمة القروض الإسلامية جلول حجيمي

مقالات ذات صلة

  • حسب مديرها بلعريبي

    عدل تبحث عن العقار والتمويل لتسريع المشاريع

    أكد المدير العام لوكالة "عدل" محمد طارق بلعريبي، أن مصالحه بصدد توفير الأغلفة المالية والأوعية العقارية للتكفل بالمكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول بعد. وقال بلعريبي،…

    • 684
    • 3
600

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • من الحراك

    الدين لله لاداعي للنقابه وحتي لوزاره الدين

  • نمام

    الا ترى يا شيخنا بان هذا بيع باجل الربح الذي ياخذه البنك هو مقابل اجل الذي اعطاه للزبون وهو عين الربا لان الزبون لا يملك النقود والسعر النقدي في الاسلام والاجل يكون بنفس السعر دون زيادة او نقصان ماذا تنتظر للتدخل والتوضيح البنوك الاسلامية تحايلا للهاربين من وضع اموالهم في البنوك التقليدية خوفا من الربا ولا تنسى عند التاسيس لا بد من ترخيص من البنك المركزي وهذا امتداد للبنك التقليدي واستقلال البنوك الاسلامية ضرب من الخيال والبنك الاسلامي احترام للشرع وهيئة تنظر في المعاملات ومنتجات هذة المؤسسة ما الحل اتركوه لاهل الاختصاص من الاسلاميين الباحثين لا الائمة المكلفين بالتعبئة الدينيةالتابعين

  • Omar one dinar

    شكرا لكم هكذا نقتصد فولوس الكاميرات. والبلد في أزمة سيولة…على الاقل حتى بداية الخريف لما ترعد السماء

  • محمد

    يا حجيمي صحيح نحن دولة إسلامية ولكن بالاسم فقط، أما الواقع الجزائر وصل فيها الفساد عنان السماء! وهل تظن أن القضاء يحتكم ويأخذ من القرآن والسنة النبوية أم من قوانين الغرب التي تدمر المجتمعات العربية والإسلامية؟!
    وما دخل إنشاء بنوك إسلامية باكتناز المواطنين لاموالهم؟ الناس تكتنز الأموال في البيوت لأن البنوك لا تعطي الزبائن أموالهم إذا قرروا شراء سيارة او سكن أو عمل مشروع!

  • عمر

    نحن في انتظار بلاغاتكم وتقاريركم

  • جبريل اللمعي

    تبلغ عن ماذا بالضبط؟ هل أنت موظف في البنك؟

  • كريم

    الأجدر. بكم مراقبت أبناء الأحياء التي توجد بها مساجدكم ومد يد العون لهم وانتشالهم من الآفات والمخدرات ام أنكم تحبونا مراقبت الأموال فقط

  • Omar

    AH LE FRIC LE FRIC LE FRIC… QUEL POUVOIR EXTRAORDINAIRE IL A D’ATTIRER TOUT LE MONDE…. VOILÀ COMMENT 2 FORMES GÉOMÉTRIQUES : LE CERCLE ET LE RECTANGLE ET 2 MATIERES: LE METAL ET LE PAPIER GOUVERNENT LE MONDE…

  • الحارس المستقل

    لماذا لم تحرموا أو تمنعو الربا ؟

  • مروانثنقالي-بومرداس

    اسي جلول حجيمي.انتبهوا الى لجنة الصيرفة الاسلامية بالمجلس الاسلامي الاعلى ومن هم اعضاؤها ورئيسها حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود.واعلم ان غالبية المتشدقين بهذه الصيرفة ما هم الا بلعاطين نعرفهم في القنوات التي تتسرب منها رياح الضحك على ذقون الجزائريين والجزائريات.فالمرابحة ومن واقع افكارهم البالية والمبلية والمبتلاة ما هي الا ربا ملمعا.الخلل يا سي حجيمي في سحنون ما شي في حرف النون.اذن اعمل على كشف بلعاطين القنوات التلفزية الافاكين ولما يصلون الى صنع القرار يفشلون ويبدؤون في ترديد اسطوانتهم التالفة””الاسلام هو الحل”” الاسلام ينصره الصادقون .

  • الاستاذ ابراهيم هاشم

    الحل ليس في مثل هذه النقابات التي ما انزل الله بها من سلطان.هناك علماء وفقهاء وفلاسفة في الصيرفة الاسلامية وعلى راسهم حجة الصيرفة الاستاذ الدكتور محمد بوجلال استاذ الاقتصاد الاسلامي بجامعة سطيف والذي صمم نظم الصيرفة الاسلامية في الكويت والسعودية وحتى لبعض البنوك الفرنسية كما قدم مقترحات للبنوك الليبية في سنوات مضت وانظروا كيف اصبحت الصيرفة الاسلامية في هذه البلدان فلا تبخسوا الناس اشياءهم.اما النقابات والهيئات مثل المجلس الاسلامي الاعلى فلا دور لهم الا المباركة والمجاراة ولو على سبيل الخطا.الصيرفة الاسلامية واقع في الجزائر تتطلب فقط نهضة وصحوة فكرية وعملية …..

  • فوزي بتاني

    لاستاذ ابراهيم هاشم هذا الذي ذكرته البروفيسور بوجلال محمد هو عضو في المجلس الاسلامي الاعلى ولا علاقة له بالفقه الاسلامي كغيره من التي تملا القنوات التلفزية.الخير موجود في البنوك ذاتها وهل يقارن بروفيسور كهذا مع اطار قضى 30 سنة عمل في البنوك.المسالة مسالة تكوين في الصيرفة وليس نقول عن تجارب في بلدان اخرى.اعتقد ان هناك مدرسة عليا للصيرفة ودفعتان للدكتوراة بجامعة البليدة.اما هذا الذي ذكرته اينما حل تحل الترهات والنرفزة وفولي طياب.

close
close