الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 21:36
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

قدم المنتخب الوطني أداء متواضعا خلال أول امتحان ودي تحضيري لنهائيات كأس أمم إفريقية، يوم الثلاثاء، عندما تعادل إيجابيا أمام منتخب بورندي في قطر بهدف لهدف.

ولم يفلح هجوم الخضر بقيادة رياض محرز في تجسيد الفرص الكثيرة التي أتيحت لهم وبين عشرات الفرص تمكنوا من تجسيد هجمة واحدة إلى هدف من توقيع قلب الهجوم بغداد بونجاح، وكان ينقص المنتخب الوطني اللمسة الأخيرة أمام المرمى البورندي رغم التحركات الكثيرة للخط الأمامي الذي تشكل من محرز وفغولي وبلايلي وبراهيمي، الذين صالوا وجالوا في منطقة المنافس لكن دون أن يصلوا إلى شباك جوناثان ماهيمانا.

ويتوجب على “بلماضي” البحث عن الحلول الهجومية في ما تبقى من وقت قبل بداية مشوار الخضر في “الكان”، حيث سيكون اللقاء الودي الثاني أمام منتخب مالي يوم الأحد المقبل الذي يلعب بعيدا عن العيون دون حضور الجمهور الورقة الأخيرة للناخب الوطني، من أجل إيجاد التوليفة الملائمة لدخول غمار كأس أمم إفريقيا يوم 23 جوان الجاري ضد منتخب كينيا، في ظل الصعوبات التي يجدها المهاجمون في تجسيد المحاولات، ويتوفر بلماضي على حلول أخرى سيقوم بتجريبها أكيد في المقابلة الودية الثانية أمام النسور.

ولعل أهم مكسب لهجوم الخضر في هذه المباراة هي الجاهزية التي عليها لاعب الترجي الرياضي التونسي يوسف بلايلي الذي كان أحسن عنصر في الخط الأمامي، ووقف خلف صناعة هدف بونجاح عبر تمريرة حاسمة.

من جهة ثانية، شهدت مباراة بورندي تحسنا في منظومة دفاع المنتخب الوطني حيث لم تقع أخطاء كثيرة ولم يظهر الارتباك على محور الدفاع الذي تشكل من ماندي وبلعمري، وحتى بالنسبة إلى الظهيرين عطال وبن سبعيني قدما مباراة مقبولة على العموم، والهدف الذي تلقاه الخضر جاء بعد خطإ من الحارس رايس وهاب مبولحي.

كما أعطى توظيف سفيان فغولي في وسط الميدان الدفاعي بجانب عدلان قديورة تصورا إضافيا للناخب الوطني لتعويض غياب تايدر وبن طالب اللذين لم يستدعهما إلى المشاركة في الكان.

وشهدت نهاية المباراة أمام بورندي انهيار لاعبي المنتخب الوطني من الناحية البدنية، وكان باديا على رفاق عيسى ماندي علامات الإرهاق إلى درجة أن بعض العناصر أنهت بصعوبة المباراة، وهي النقطة التي يتخوف منها المدرب الوطني لاسيما أن مباريات كأس إفريقيا ستلعب تحت درجات حرارة مرتفعة، وهو الأمر الذي سيزيد من معاناة اللاعبين في مصر، لذلك سيكون عمل المحضر البدني خلال هذه الفترة مهما في تسطير برامج خاصة للاعبين للتخلص من الإرهاق والاسترجاع بسرعة.

ل.ط

الخضر جمال بلماضي

مقالات ذات صلة

  • بعد إصابته أمام "الفيلة"

    لا خوف على فيغولي

    شارك اللاعب الدولي الجزائري سفيان فيغولي مساء السبت، مع زملائه من المنتخب الوطني في آخر حصّة تدريبية، تأهّبا لِمواجهة نيجيريا. ويُجرى هذا اللقاء الهام والمُرتقب بِالعاصمة…

    • 1110
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close