الخميس 16 أوت 2018 م, الموافق لـ 05 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 15:00
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • مصدر طبي يؤكد لـ "الشروق ": تحسن ملحوظ في الحالة الصحية للفنانة

  • فاطمة بلحاج: تجار الإسفاف والرداءة هم من أوصلوا "صابونجي" إلى هذه الحالة!

بعد الوعكة الصحية التي ألمت بها ليلة السبت الماضي، التي استدعت نقلها على جناح السُرعة إلى قسم استعجالات مستشفى “مصطفى باشا الجامعي”، علمت جريدة “الشروق” أن الفريق الطبي الساهر على متابعة الحالة الصحية للفنانة الكبيرة فريدة صابونجي، قد ارتأى نقلها إلى مستشفى “عين النعجة” العسكري حيث ستخضع الممثلة للمزيد من الفحوص الطبية الإضافية.

وطمأن مصدر طبي اتصلت به “الشروق” إلى أن صحة الفنانة القديرة مستقرة حاليا ولا تدعو إلى القلق، وذلك على خلفية تعرضها لجلطة دماغية مماثلة لتك التي تعرضت لها في مطلع مارس 2015 واستدعت نقلها إلى استعجالات مصطفى باشا.

وعرفت الغرفة التي وجدت فيها الفنانة بمستشفى “مصطفى باشا” حتى ليلة الاثنين الماضي، زيارة عدد محدود من أفراد عائلتها ومعارفها، فيما قام ممثلون عن سلك الأمن الوطني بالاطمئنان على صحة الممثلة، وذلك بسبب منع الزيارة عنها.

من جانبه، كان وزير الثقافة عز الدين ميهوبي قد أكد أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع مدير مستشفى “مصطفى باشا” الجامعي بالعاصمة، لأجل الاطمئنان على الحالة الصحية لصابونجي، حيث أبلغه بأنها بخير وحالتها جيدة، مشيرا إلى أنه فور سماعه بخبر نقلها إلى المستشفى تابع وضعها عن كثب، متمنيا أن تعود قريبا إلى عائلتها الفنية الكبيرة، كما أثنى الوزير على قيمة الفنانة التي قدمت الكثير للفن الجزائري وللدراما المحلية على مدار سنوات اشتغالها في مجال التمثيل، الذي بدأته في سن مبكرة جدا (13 سنة) إلى جانب أعمدة الفن المسرحي على غرار محيي الدين بشطارزي ورويشد وغيرهما من فطاحل التمثيل.

أما الممثلة، المؤلفة والمخرجة فاطمة بلحاج، فقد حمّلت منتجي ومخرجي الأعمال الفنية ما آلت إليه الفنانة، وذلك بعد إقصائها من الساحة التمثيلية التي غابت عنها لأزيد من 7 سنوات وهي في عز عطائها، حيث يرجع آخر ظهور لها في مسلسل “دار أم هاني” الذي بُث على شاشة التلفزيون الجزائري في رمضان 2011. وجاء في منشور القديرة فاطمة بلحاج: “من المؤسف أن تُهدر طاقة تمثيلية كبيرة مثل فريدة صابونجي على يد تجار الإسفاف والرداءة ولا أعفي من إثم هذا الهدر أحدا إلى أن تصبح طريحة الفراش فتتذكرها.. الشرطة، طهور إن شاء الله يا فريدة”.

مقالات ذات صلة

8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبدالقادر

    أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ ۗ

  • 0

    ربي يشفيها ويشفي جميع المرضى، والأطفال الذين أصيبو بالبحمرون لمذى لاتنقلوهم لمستشفى العسكري هم كذلك بلاد كل شيئ بلوجوه..

  • 0

    هل ما يسمى “الفنانين” لهم امتيازات خاصة لا يملكها بقية الشعب ؟ ما الفائدة منهم ؟

  • karim

    je compatis avec madame saboundji, et je prie dieu pour qu'elle retrouve vite sa santé. mais en revanche , j'aimerai bien voir que tous les Algériens et quelques soit leur statut, sexe, lieu de résidence puissent bénéficié d'un transfert à l’hôpital de Ain nadja en cas de besoin et ne pas réservé l'hospitalisation à Ain naadja pour une certaine frange de société. car et rappelons le, l’hôpital de Ain naadja est financé par l'argent publique, à vrai dire l'argent de tous les Algériens.

  • سليم

    لك الله ياقليل…ولا اقول يامسكين لاننا لاندري من المسكين عند الله

  • TABLATI

    ربي يشفيها و يطهرها . السؤال = وعلاه ما اداوهاش لفرنسا ??

  • 0

    أكثر من عالم ومربي جزائري لم تهتم به حكومة المشكر …صحيح الجاهل عقله في كرعيه

  • بشفاء

    ممثلة محبوبة في المغرب ربي يشفيها