الثلاثاء 19 جوان 2018 م, الموافق لـ 04 شوال 1439 هـ آخر تحديث 00:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

الناشط رشيد نكاز

تعتبر الضجة التي خلفها رشيد نكاز بعد تعرضه لاعتداء جسدي بباريس حلقة جديدة في مسلسل خرجات مثيرة للجدل لهذا الناشط السياسي منذ تنازله عن الجنسية الفرنسية عام 2013، كانت وراء وصفه بـ”المعارض من نوع خاص” أو “سبيسيفيك”.

وطبعت حادثة اتهام نكاز لأطراف مجهولة بسرقة توقيعاته للترشح للرئاسيات عام 2014 المسار السياسي للرجل بعدها، فخرجاته كلها مثيرة للجدل وطريقة تعبيره عن مواقفه مختلفة تماما عما اعتاده الجزائريون في تصرفات السياسيين.

وتنوعت التعليقات على خرجاته بين من يصفه بـ”مهرج سياسي” و”رجل المواقف” و”المعارض من نوع خاص” أو “السبيسيفيك” على طريقة النائب السابق طاهر ميسوم وأيضا “الرجل الغامض”.

 وفي وقت يشكك كثيرون في دوافع تحركاته والانتقائية في استهداف السياسيين والمسؤولين، يؤكد من يؤيدونه أنه ناشط أخرج النضال السياسي من الصالونات والمكاتب إلى الواقع.

وبالنسبة لنظرة السلطة للرجل فقد لخصها الوزير الأول أحمد أويحي عام 2016، عندما سئل عن نكاز والجدل الذي يثيره بالقول “لا أرد ولا أعلق على مواطن عادي صنع لنفسه هالة إعلامية وصخبا سياسيا.. لا أتكلم عنه حتى لا أعطيه قيمة أكثر منه”. 

ويعد قرار رشيد نكاز خوض غمار السياسة عام 2006 بعد إعلان ترشحه للرئاسيات الفرنسية، نقطة فاصلة في مساره كرجل أعمال فرنسي من أصول جزائرية.

ورغم فشله في دخول هذا السباق عام 2007 وكذا الانتخابات البرلمانية الفرنسية في نفس العام، إلا أن نكاز عاود الكرة بعد سنة في الانتخابات البلدية تحت مظلة حزب أسسه إسمه “التجمع الديمقراطي الاجتماعي”، ليخرج صفر الدين من هذا السباق أيضا.

وانتظر هذا السياسي المثير للجدل إلى غاية عام 2011، ليعلن الترشح للانتخابات الرئاسية لكنه سقط في الأدوار التمهيدية من السباق داخل الحزب الاشتراكي، وكلفه هذا الإصرار على خوض غمار السباق الاعتقال وحكما بالشجن مع وقف التنفيذ عام 2012 بشبهة تقديم رشوة للحصول على توقيعات.

وبعد عام من هذه الحادثة، دخل نكاز سباق انتخابات تشريعية جزئية  بمقاطعة “لو غارون” جنوب غرب فرنسا لكنه خرج بدون أصوات.

وقبل قراره نقل نشاطه السياسي إلى الجزائر أسس هذا الفرانكو- جزائري صندوقا لدعم ما أسماها الحرية في فرنسا، خصص أمواله لدفع غرامات المنقبات وأضحى يسمى “محامي المنقبات”، ليكرر نفس الموقف عام 2016 مع قضية “البوركيني” بإعلان استعداده لدعم من ترتديه من المسلمات ماديا.

وبدأت قصة نكاز مع العمل السياسي في الجزائر في أكتوبر 2013، عندما قرر التنازل عن جنسيته الفرنسية من اجل خوض غمار الرئاسيات التي جرت في أفريل 2014، لكن مسيرته مع السباق توقفت على أبواب المجلس الدستوري تحت حجة غريبة هي فقدانه “شاحنة” كانت تقل توقيعاته كانت متوجهة إلى مقر هيئة مراد مدلسي مع انتهاء الآجال القانونية.

ولم تتوقف مسيرة نكاز عند باب المجلس الدستوري، لكنه قرر تأسيس حزب جديد لم يحصل بعد على ترخيص بعقد مؤتمره التأسيسي وحاول دخول التشريعيات بقائمتين في العاصمة الجزائر وباريس لكن القضاء رفضهما.

وخلال حصوله على الجنسية الجزائرية ساير نكاز كافة الأحداث في الساحة سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو على الأرض، فقد قرر في نوفمبر 2014 القيام بمسيرة “مشيا على الأقدام” للمطالبة “بالتغيير السلمي” من خنشلة إلى العاصمة على مسافة تقارب الـ 600 كلم.

كما تنقل في مارس 2015 إلى مدينة عين صالح بالجنوب لمساندة المحتجين ضد مشروع الغاز الصخري، وخاض حملة في فرنسا والجزائر على شركة “توتال” الفرنسية بدعوى أنها من سينفذ عمليات التنقيب عن هذه الطاقة غير التقليدية وقبلها في 2014 تنقل إلى غرداية في قلب أعمال عنف شهدتها المدينة.

وشهر سبتمبر الماضي خالف نكاز حملات التضامن  مع المسلمين الروهينغيا، عندما قصد منطقة أراكان بدل التوجه إلى الحدود مع بنغلاداش للتضامن معهم وكلفه الأمر ترحيله من مطار بورما نحو ماليزيا من قبل سلطات ميانمار.

مقالات ذات صلة

  • تلاميذ وأولياؤهم على الأعصاب.. والعطلة مؤجلة بسبب تأخير كشوف النقاط

    إشاعات تشوّش على مترشحي "الباك" .. ونتائج "البيام" تتراجع!

    أفسدت الإشاعات الفايسبوكية فرحة تلاميذ البكالوريا بالعيد، فبعد تداول إشاعة تتحدث عن ضرورة ختم الاستدعاء وتوقيعه من قبل مديري الثانويات التي يدرسون بها، بث في…

    • 7273
    • 4
15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد

    رشيد نكاز رجل ذو مبادئ و ما يقوم به ليس من اجل المال بل بالعكس ينفق من ماله الخاص للتعبير عن مبادئه بما يسمح به القانون في الجزائر و خارجها ففي دول القانون يحضى باحترام كبير اما في قانون دول الغاب تسلب منه حقوقه و يتعدى عليه جسديا و حتى اعلاميا للاسف لتشويه سمعته لكن الحمد لله في وقتنا الحاضر لدينا الفيسبوك و التويتر لفضح الظالمين

  • مجبر على التعليق

    السؤال المطروح ؟
    كيف مرة يترشح في فرنسا !!!!
    و مرة أخرى يريد الترشح في الجزائر !!!!
    و مرة أخرى ……… اين كنت هذه السنين ؟ على الأقل في العشرية السوداء اين كنت ؟
    كنت تدرس او تجمع في الدراهم ام تتدرب ام و ام …………….. العب واش حبيت غير اللي راك تحوس عليها متديهاش … اليوم غدوة من حذاها غير اقسى

  • احمد بلعيسي

    نكاز هو الرئيس عام 2019 ان شاء الله حتى تتغير الدهنيات الجزائرية والعربية القديمة

  • wahrani

    بأي حقٍ ضُرب هدا الشخص حتى و لم يكن ناشط سياسي . الضرب على الوجه مع سبق الأسرار و الترصد يعاقب عليه بالسجن النافد و الغرامة المالية في كل أنحاء العالم و خاصة أوروبا . الشخص المعتدى عليه كان مسالماً و لم يكن يحمل أي سلاّح أبيض . هل
    العدالة الفرنسية سوف تغمض عيناها على هده الحادثة .

  • أعمر

    إن الله ينتقم من الظالم في الدنيا قبل الأخيرة، هذا نكاز راجل لاباس بيه وقادر يعيش وين يحب بعيد على المشاكل والآن راهو عايش يفضح فيهم فربما هو مأمور من طرف الله تبارك وتعالى ليفضح هؤولاء السراق بالصورة وصخراه حتى صار نكاز حفضاه الله، شٌغله الشَّاغل في كشف الذين سرقوا اموال البلاد و العباد.إنه الهوان و ما بعده هوان حين يعتدي الانذال على الأحرار.من ضرب نكاز أعطى الدليل القاطع على السرقة وأخذ مال الشعب بغير حق، و سعيداني أعطى البرهان الساطع على ماقام به من أختلاسات تحت الماء كما يٌقال المثل الشعبي

  • algerienne

    ليتكلم الحق رأس ينشق

  • أعمر

    نكاز رجل الميدان ترك عائلته ومشارعه عكس بعض أشباح إعلاميين مأجورين بٱقلام غربية كمن كانوا في سلك جيش بعدما تلطخت أيديهم 1988 و1994 ذهبوا الى خارج وأصبحوا يتحدثون في جزيرة ومغاربية كأنهم ملاك
    أنا رأيي في أشخاص وأعتبر نكاز وحفيظ أشخاص غيورين عن وطنهم لأنهم ليسوا معارضين بل غيرتهم لوطنهم ونهب أموالها بما أنها أموال الشعب ولكنهم لم يلطخوا جيش أو ٱمن ٱوحرية تعبير عكس ٱشخاص هربت بٱموال شعب الى خارج وتاريخ سيشهد من أراد الخير وتدمير البلاد تعليقي عن صورة مجاهد نكاز أن من ضربه ضعيف شخ

  • زياد

    نكاز ذكي و صارم يحرج معارضيه ماشي كيما الميسوم هاداك مسكين واه كان يهرج فالبرلمان و هوما يضحكوامع احتراماتي ليه على المجهود!! مع الرغم اني لست من مشجعي ولا احد

  • بوحو

    نريد من اويحي زعيم الرند معرفة مواصفات المواطن الغير العادي.

  • مواطن

    ((إشارة المرور رسيئة كما هو مبين في الصورة )). الجزائر بحاجة ماسة الى الرجل المناسب في المكان المناسب ,الجزائركفاها من حكومة الدكاترة !

  • خالد

    لا تهم طريقة معارضته للسلطة المهم انه رجل سياسي يفضح ممرساتها .وبالرغم مما يمتلكه من ثروة الا انه لم ينغمس فيواليب السلطة وبطالب بمناصب غيها ولم يقدم رشوة ليترشح للرئاسيات الماضية او لاعتماد حزبه…خلاصة القول ان من يعارض السلطة حتى بالتهريج او الرقص او الغناء والموسيقى…فهو رجل في زمن الانبطاح.

  • هي الحقيقة خذوها شئتم أم أب

    نكاز رجل أعمال غني و عادة الأغنياء تكون لديهم أحلام يريدون بلوغها بعدما وصلوا الى الثراء و حلم هذا الرجل أن يصبح رئيسا و لا يهم لأي دولة ولو الموزمبيق و الحقيقة أحيي فيه روح الكفاح و المثابرة لبلوغ أهدافه رغم أنه يستغبي الجزائريين و يستغل مشارعهم لأنه معروف أن الجزائري يتعاطف مع المسلمين لذلك دافع عن النقاب كما هو معروف أن غالبية الشعب الجزائري يكره اللصوص ليس لوجه الله لكن لأنه لم يستفد من الاختلاس مثلهم. كما أنه كذب على الناس حين قال أنه لم يقل يوما تحيا فرنسا لكن هنالك فيديوهات تثبت ذلك. سلام

  • 0

    فالشئ الذي صنعه نكاز حقيقة وتحتسب له فهو ::
    أنه أقلق السلطات أيما قلق،
    وأصبحوا يخافون من خرجاته!
    ولكنه لم يجد المعاونة إلاّ من بعض الشباب
    المستضعف،وكان يستطيع إضافة إيجابية للجزائر لأنه
    شاب نشيط ،ديبلوماسي، ذكي،ناجح كرجل أعمال في فرنسا،
    غير متنكر لأصله،محب لإعانة الأخرين في الحاجة،
    ولكن الخطأ الفادج الذي أرتكبه هو الإشهار بحياة الخاصة للآخرين
    عبر صور وفيديوهات في الموبيل بدون أدلة قاطعة،
    نقول فلا ييئس هذا درسا، ولكل فرس كبوة
    والله أعلم بختايا الأمور وأدرى.والحياة تراكم تجارب
    والقوي الذي يستمر

  • bilal

    يصيب الإنسان العديد من الأمراض الخبيثة التي يصعب التغلب عليها، ومن أشهر هذه الأمراض هو مرض رشيد نكاز بمختلف أنواعه، فإذا أصاب هذا المرض جسم الانسان، فهو يفتك به ويودي بحياته، وإن كان هناك علاجات متوافرة للتخلص من هذا المرض، إلا أن هذه العلاجات لا تشفي جميع الحالات بل قلة، وتعتبر حالة الشفاء منه معجزة . مرض نكاز: هو عبارة عن نمو خلايا عقل الانسان بشكل غير طبيعي، فهو يفتك بأماكن تصنيع الخلايا في الجسم، ويغير من تركيبها ، فبدلاً من أن تنمو خلايا طبيعية، تنمو خلايا خبيثة وتتكاثر، وتنتشر في كل أنحاءع

  • saidoun

    “احتراماتي ليه على المجهود!!” مليحة هذه. (مجهود الضحك في شرّ البليّة)