-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
3 قتلى في انهيار مسكن والسيول تغمر المنازل والطرقات

هاجس الفيضانات يعود إلى العاصمة في ذكرى طوفان باب الواد

راضية مرباح
  • 925
  • 0
هاجس الفيضانات يعود إلى العاصمة في ذكرى طوفان باب الواد
أرشيف

عاش سكان العديد من بلديات العاصمة، الثلاثاء ، حالة من الخوف والذعر في “ثلاثاء أسود”، أعاد إلى الأذهان فيضانات باب الواد، بسبب الاضطراب الجوي القوي الذي تشهده الولايات الساحلية منذ أسبوع والذي خلف سيولا جارفة أغرقت الطرقات والمنازل وفاضت معها الوديان، فيما سجل انهيار مسكن قديم ببولوغين، مخلفا وفاة 3 أشخاص انتشلوا من تحت الركام فضلا عن التصدعات التي ألحقت ببعض البنايات بالأحياء العتيقة وحتى الجديدة لم تسلم من ذلك في مشاهد “مرعبة”، تزامنت والذكرى الـ20 من فيضانات باب الواد.
ازدحام مروري عاشته مختلف طرقات العاصمة إلى غاية ساعات متأخرة من أمسية الثلاثاء، بعدما ارتفعت مياه الأمطار مشكلة مسابح في مواقع متفرقة، كادت أن تغرق عن آخرها لولا تدخل المصالح المعنية من اسروت والأشغال العمومية لتسريح الطرقات المغلقة، لضمان سير المركبات التي ظلت عالقة في طوابير طويلة قبل أن يفكك الزحام في أوقات متأخرة.

3 قتلى وجريحان إثر انهار بناية ببولوغين
ذعر كبير عاشه سكان بلدية بولوغين بالعاصمة أمسية الثلاثاء، على اثر انهيار مسكن قديم يعود للعهد الاستعماري، فوق رؤوس ساكنيه، مخلفا 3 قتلى انتشلوا من تحت الردم، فيما نقل جريحان إلى المستشفى من طرف مصالح الحماية المدنية لتلقي الإسعافات، وحسب الملازم الأول، المكلف بالإعلام لدى مديرية الحماية المدنية لولاية الجزائر خالد بن خلف الله، متحدثا للإذاعة، أن أعوان الحماية المدنية تمكنوا ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء وفي حدود الساعة منتصف الليل وعشرين دقيقة، من انتشال الجثة الثالثة، ويتعلق الأمر بضحية من جنس أنثى، لتصل الحصيلة النهائية لانهيار بناية بنهج عبد القادر زيار ببولوغين إلى ثلاثة قتلى وجريحين تم نقلهما إلى مستشفى باب الوادي.
وأضاف المصدر أن العملية تمت بتدخل أعوان وحدة الإنقاذ والبحث بالأماكن الصعبة والوعرة، وفرقة البحث بالكلاب المدربة بالتدعيم مع أعوان وحدات بولوغين وباب الوادي والوحدة الرئيسية.
يذكر أنه تم تسجيل في حدود الساعة 16:15 مساء من يوم الثلاثاء، انهيار بناية (طابق أرضي زائد طابق أول) على مستوى نهج 189 عبد القادر زيار ببولوغين، وقد تم إنقاذ طفلين 11 و12 سنة على التوالي، كانا محصورين بعين المكان، قبل أن يتم انتشال جثث الضحايا الثلاث، كما سجل بالمناسبة العديد من التصدعات بالمباني القديمة وانهيارات جزئية بكل من القصبة وبلوزداد.

.. ذعر وسط القاطنين بمحاذاة الأودية بعد ارتفاع منسوبها
وعاش القاطنون بالقرب من الأودية في مناطق متفرقة كواد اوشايح بباش جراح، قهوة الشرقي، عين البنيان، أولاد فايت، الروبية وغيرها، حالة من الذعر والقلق، بسبب ارتفاع منسوب الأودية، في وقت عرفت أخرى فيضانات عارمة، وصلت إلى غاية السكنات الفوضوية الهشة حيث غمرت المياه مختلف المنازل، وألحقت أضرارا معتبرة في الافرشة والأغراض المنزلية لكثير من العائلات التي لم يغمض لها جفن طيلة الليلة، خوفا من أي طارئ قد يلحق بهم في ظل استمرار تساقط الأمطار الكثيفة التي تحولت إلى نقمة حقيقية لمثل تلك العائلات بعدما أصبحت حياتهم على المحك لغياب بوادر ترحيل قريبا.

عودة مياه الأودية إلى مجراها تهدد الأحياء الراقية
والأدهى في مشاهد الاضطرابات الجوية الأخيرة، تحول المساحات التابعة لبعض التعاونيات العقارية الراقية المتواجدة بغرب العاصمة وبالتحديد بأولاد فايت، إلى مسابح حقيقية، أين عجز السكان من الخروج أو الولوج إليها بسبب ارتفاع منسوب مياه الأمطار المتجمعة في مختلف الأنحاء، وتشير بعض الشهادات أن المنطقة التي تم البناء فوقها وهي عبارة عن بنايات راقية، تكون في أغلب الشك عبارة عن مجرى أصلي لواد سابق، وهو ما يبرهن الحالة التي آلت إليها تلك الأحياء التي تتأثر كل ما حل فصل التساقط، وهو المشكل ذاته الذي سجل بكثير من مناطق الوطن، ما يطرح العديد من التساؤلات حول الترخيص للبناء فوق مجاري الأودية التي تعود لتأخذ مسارها مرة أخرى رغم سنوات من الخمول.

.. طرقات مشلولة وسلطات بئر مراد رايس تفرض حظر التجوال
أدت الأمطار الغزيرة المتهاطلة طيلة الفترة السابقة إلى تراكم كميات كبيرة من المياه بمختلف طرقات العاصمة بعدما سدت بعض البالوعات التي لم تتمكن كلها من استيعاب تلك الكميات الكبيرة المتدفقة عليها، مخلفة تشكل مسابح بالطرقات بعدما تراكمت المياه بشكل كبير أعاقت معها حركة سير المركبات حيث تخلف الكثير من مستعملي الطرقات الوصول إلى منازلهم إلا بعد ساعات متأخرة من الليل، شأن ما حل بالطريق السريع الشرقي بضواحي الرويبة، أما بالجهة الغربية فقد شلت حركة السير بها أمسية الثلاثاء، على المحور الرابط بين بوشاوي وزرالدة، كما سجل ارتفاع منسوب المياه بالطريق المؤدي من 5 جويلية باتجاه شوفالي وغيرها من الطرقات الأخرى التي استدعت تدخل الجهات الوصية من اجل تسريحها في وجه حركة المرور.
ونشرت الدائرة الإدارية لبئر مراد رايس، في الأمسية إعلانا، تبلغ من خلاله المواطنين تفادي الخروج من منازلهم والالتزام بالمكوث داخلها تفاديا لأي ازدحام قد يحدثه هؤلاء، ضمانا لتسهيل مختلف المصالح المختصة من التدخل السريع، لتسريح البالوعات ومجاري المياه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!