-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هاشتاغ لإسقاط النقاب يشعل نيران الغضب في السعودية

نادية شريف
  • 2342
  • 3
هاشتاغ لإسقاط النقاب يشعل نيران الغضب في السعودية

أشعل انتشار هاشتاغ لإسقاط النقاب، نيران الغضب في المملكة العربية السعودية، بعد أن فعّله ناشطون بهدف إدراجه تحت بند الحرية الشخصية وعدم إلزام النساء بارتدائه.

وتصدر وسم #يسقط_النقاب، وسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء المملكة، وتباينت الآراء والتغريدات بشأنه، حيث عبر الكثيرون عن غضبهم من التوجه الجديد نحو الانفتاح التام والتخلي عن مبادئ كانت من قبل راسخة رسوخ الكعبة.

وأكد نشطاء أن من يريدون إسقاط النقاب يريدون في الحقيقة الوصول للمرأة، التي زينوا لها كل ما يخالف دينها كي يعروها من كل قيمها ويجهزوها لتقبل المعاصي.

وتأتي هذه المطالب في إطار التوجه المنفتح الذي اعتمدته السعودية خلال السنوات الأخيرة ورؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان 2030.

وربط البعض بين النقاب وبين حركة طالبان، ودعوا النساء السعوديات اللواتي يرغبن في ارتدائه للرحيل إلى أفغانستان.

بخصوص وجهة نظر بعض النساء فقد ارتأين أن الحجاب يكفي ولا داعي لتغطية الوجه لأنه ليس بعورة، فيما دعت أخريات لاحترام من تريد ارتداءه ومن تريد العكس.

ولم يصدر أي قرار يفيد بإسقاط النقاب عن المرأة السعودية من أي جهة رسمية في المملكة حتى الآن.

يذكر أنه في العام 2018 أطلقت ناشطات سعوديات حملة لخلع النقاب تحت وسم #النقاب_تحت_رجلي، ما أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي آنذاك ، خاصة بعد أن تصدر الوسم، الوسوم الأكثر تداولا على “تويتر”.

وطالبت العديد من الناشطات بمنع ارتداء النقاب وخلعه، مؤكدات أنه يمثل “كل عادات التخلف والجهل”، مرفقات مقاطع فيديو يضعن فيه النقاب أسفل أرجلهن.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • خليفة

    هذا ما يريده اعداء الاسلام ،اي ان نطرح قضايا هامشية للنقاش ،و كل طرف يدلي بدلوه ،و قد يحتدم النقاش حول النقاب ،و قد يصل باصحابه احيانا الى التصادم الجسدي ،الدول المتقدمة تطرح القضايا المصيرية في التنمية و ترقية الانسان ،و نحن مازلنا نناقش نقاب المراة ،علما و ان هذه الاخيرة تمارس وظاءف مختلفة داخل المجتمع ، العيب الكبير فينا، لاننا لم نفهم الاسلام في جوهره و ربما لم نطبق غض البصر كما ينبغي بين النساء و الرجال،و لذلك فقدنا البوصلة و دخلنا في متاهات.

  • maknin

    أزعجتهم العفـّة ..! مصلح العلياني فيديو

  • الهفاف

    إذا كان تؤمنون بالعلمانية فهذه حرية الشخصة ترتديه و أنظروا في الغرب كيف يقولون حرية الشخصية و عندما تأتي للمسلمين فلا حرية و لا ديموقراطية و لا حقوق الإنسان إلا لأولادهم و حثالة العرب و أبواقهم ضد الدين الإسلامي و المسلمين