-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بادرت إليها جمعية "اقراو ناث الخير" بقرية تاقربوزث

هبة شعبية لبناء 5 مساكن للأيتام والأرامل والمعوزين في أغبالو بالبويرة

فاطمة عكوش
  • 1086
  • 0
هبة شعبية لبناء 5 مساكن للأيتام والأرامل والمعوزين في أغبالو بالبويرة
أرشيف

وسط أجواء تضامنية وحماسية، وفي لفتة خيرية إنسانية، انطلقت في اليومين الأخيرين أشغال بناء مسكن لأرملة تقطن بقرية تاقربوزث بولاية البويرة، وهو المشروع الذي احتضنته جمعية “اقرو ناث الخير”، في انتظار بناء 4 مساكن أخرى لفائدة الأيتام والأرامل والمعوزين بالمنطقة.

باشر منذ أكثر من أسبوع أعضاء الجمعية الخيرية “اقراو ناث الخير” بتاقربوزث باغبالو بولاية البويرة إلى هدم بيت قديم لأرملة معوزة بغرض إعادة بناءه، ومنذ إطلاق العملية التضامنية الأولى من نوعها بالمنطقة، توافد عشرات سكان تاقربوزث إلى عين المكان لتقديم المساعدات ومد يد العون في إطار ما يسمى بحملة البسطاء لإسعاد الأرامل والأيتام والمعوزين، حيث تبرع الكثير من أهل الخير بمواد البناء من رمل، أجر، حديد، وإسمنت ووصل الحد ببعض العائلات إلى التبرع حتى بأثاث المنزل الذي يدشن قبل عيد الفطر المبارك.

وحسب المتحدث باسم جمعية “اقراو ناث الخير” لتاقربوزث، السيد تويدات يوغرطة، فإنه مباشرة بعد انتهاء أشغال بناء مسكن للأرملة الفقيرة التي تستلم مفاتيح بيتها الجديد أواخر شهر رمضان، فإنه يتم الانطلاق في بناء بيت لسيدة معوزة أم لـ9 أبناء، كما يتم بناء 3 مساكن أخرى لعائلات فقيرة لم تتمكن من الاستفادة من سكن اجتماعي رغم حاجتها الماسة لذلك، وحسب محدثنا فإنه منذ بداية الأشغال سارع أصحاب الخير من سكان المنطقة إلى التبرع لأنهم يعلمون أن أموالهم ستتحول إلى ابتسامة وفرحة بتشييد مساكن للأيتام، والمحتاجين تأويهم من حر الصيف وبرد الشتاء.

من جهته، فقد تنقل رئيس الدائرة، السبت، إلى عين المكان ووعدهم بتقديم المساعدة، كما أرسل رئيس بلدية اغبالو، الأمين العام نيابة عنه لتقديم دعم معنوي للمشاركين في أكبر عملية تضامنية لتشييد 5 مساكن للأرامل والأيتام في ظرف قياسي.

وللإشارة، فإن جمعية “اقراو ناث الخير” بتاقربوزث والتي بدأت نشاطها منذ 2016 رغم عدم حصولها على اعتماد، وضعت نصب عينيها مساعدة الأيتام والمحتاجين والمساكين والمرضى والمعوزين للتخفيف عنهم الآلام ومتاعب الحياة القاسية ورفع الغبن عنهم، خاصة وأن المنخرطين في الجمعية شباب واع هدفهم زرع الابتسامة على وجوه الفقراء والمرضى في المستشفيات أو فتاة أو فتى يتيم يحتاج لمن يعوله، علما أن الجمعية كانت السباقة إلى الوقوف بجانب العائلات المتضررة من جانحة كورونا وهذا بتقديم المساعدات لهم.

للتذكير، فإن بناء السكنات للأيتام والأرامل والمعوزين يدخل في إطار برنامج الجمعية لهذه السنة، كما ينتظر أيضا مباشرة عملية تسجيل الشباب المعوزين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام لمساعدتهم على الزواج.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!