الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 13:07
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

سجلت في الثاني والثالث من أيام عيد الأضحى المبارك، المراكز الحدودية الشرقية الشمالية الثمانية، في ولايات تبسة وسوق اهراس وخاصة الطارف، توافد الآلاف من السياح الجزائريين الذين اختاروا منتصف شهر أوت وبعد انقضاء مناسبة عيد الأضحى المبارك لأجل التوجه لقضاء العطلة الصيفية في المركبات السياحية التونسية.

وقال مصدر من مركز أم الطبول بولاية الطارف، إن المركز شهد الثلاثاء التوافد الأكبر منذ بداية الصيف، رغم نظام طوابير السيارات التي تجعل من مرور السياح انسيابيا وغير قابل لتفضيل مسافر أو سائح على آخر، باعتراف الذين توافدوا على مركز أم الطبول.

وقال ذات المصدر لـ”الشروق” إن التوافد على تونس قل بشكل كبير، منذ يوم الجمعة الماضي قبل عيد الأضحى، وتواصل إلى غاية اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، حيث انعدم نهائيا، ولكن بمجرد أن حل يوم الاثنين ثاني أيام العيد حتى وصل الآلاف من المواطنين الجزائريين، تماما كما حدث في الموسم الماضي، وجميعهم من العائلات خاصة القادمين من وسط البلاد من الجزائر العاصمة وتيزي وزو والبليدة والمدية.

ويعرف المركز منذ ثاني أيام العيد وعلى مدار 24 ساعة حركية متواصلة، في جو من الهدوء والنظام، إذ لا يغادر الركاب السيارة من العائلات أماكنهم ويقوم سائق السيارة بتقديم جوازات السفر وهو يتحرك بسيارته أمام أكشاك خاصة بالشرطة والجمارك، قبل أن يدخل منطقة المركز الحدودي في جانبه التونسي، حيث يتم مراقبة دفعه لقسيمة الخروج والتي يبلغ ثمنها 500 دج وأوراق صرف العملة أو وثيقة بنكية تثبت امتلاكه للعملة الصعبة بطريقة قانونية في جهة الجزائر، بينما يقوم الجانب التونسي بمراقبة ورقة تأمين السيارة دوليا.

ولا تقدم الفنادق السياحية التونسية في هذه الفترة، أي خلال النصف الثاني من شهر أوت، أي تخفيضات، ومع ذلك يختارها غالبية الجزائريين الذين يتوجهون على وجه الخصوص إلى مدن الحمامات وسوسة وبدرجة أقل إلى مدينة طبرقة المحاذية لمدينة القالة الجزائرية.

وفي المقابل، يتواصل توافد التونسيين على المراكز الحدودية الجزائرية في رحلة تبضع من مختلف أسواق شرق البلاد خاصة العلمة بولاية سطيف ومن أسواق بلديات أم البواقي ومن المراكز التجارية بقسنطينة، وهذا تحضيرا للدخول المدرسي حيث يكون إقبالهم كبيرا على شراء الأدوات المدرسية وألبسة الأطفال، في الوقت الذي بلغ فيه سعر الدينار التونسي في الطارف ومدينة تبسة حدود 6000 دج لكل ورقة 100 دينار تونسية.
ب. ع

الجزائر السيّاح تونس

مقالات ذات صلة

600

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • HOCINE HECHAICHI

    شعب مسعف ويبحث عن الترفيه خارج الحدود . هذا أيضا تهريب ” ديموقراي ” للعملة الصعبة كما فعل أراد “العصابة”

  • وسيم

    أفضل أن أقضي العطلة في الموزمبيق الشقيقة، بدلا مما يسمى أشقاء تونس، لو يدفعوا لي أموالا لن أقضي العطلة في هذا البلد، والجميع يعرف لماذا

  • mourad

    الهروب من الشواطيء الجزائرية شيء منطقي عندهم الحق

  • Assil

    wellah ma3andhom ennif! inchalah les tunisien ibahadlouhom! pasko mayasswawch hadou les touristes. restez chez vous

  • abdel

    Est ce que le Ministre des finances contrôle la somme manquante d’argent rentrée au trésor des quittances de sortie (500 da par personne) par apport au nombre des sorties des touristes Algériens par les postes frontaliers chaque année ? Et bien c’est simple, ils s’en foutent éperdument puisque il y a à boire et à manger pour beaucoup de voleurs.

  • بوذراع لحسن

    والله هاذ المعادلة اللي محيرتني عل طول اما هم يعني التوانسة احسن او احنا مانسواوش.. وكي يقولو علينا برابرة يغيضنا الحال؟؟؟؟؟

  • حليم

    السلطات في تونس ما نوصيكمش على هؤلاء السياح , كثرولهم الضرائب و الضرب على القفا و رخسوهم لانهم ما يحشموش و ما عندهمش كرامة !!

  • مثماثل للشفاء

    إن كان لا يمكن منع المواطنين الجزائريين من السياحة في تونس للحرية الشخصية و شعورهم بالراحة فمن مسؤولية الدولة الجزائرية تأطير العملية بشكل لا يضر بالإقتصاد الوطني كإجراء فعال يتوجب عدم صرف المنحة السياحية ١٠٥ يورو المسافرين لدول الجوار و ليكن دلك في سياق ترتيبات ضمن مؤسسات إتحاد المغرب العربي يجعل السفر فيما بينها شبه داخلية و أن يتوفر مثلا البنك المركزي لكل دولة مغاربية على عملات الدول الأربعة الأخرى بسقف معقول لتشجيع الحركة السياحية و التجارية فيما بينها.

  • ذهبت

    انا هربت من جيجل 6000 دج الليلة ههه في حانوت….ذهبت الى تونس في غرفة مشاء الله راني مرتاح سعر و خدمات ثقافة مرتاااااح قمة… صيف جاي في المغرب

  • hrire

    الحمد الله ان اغلبية مشاة الحراك ليس من هؤلاء البياعة
    التونسين اعلانها مرار و تكرار ان الفاءدة فى الاوروبيين و هؤلاء الشبعة الجديدة المخلعى يتهتفوا على هذا البلد
    غير مرغوب فيكم ديروا قيمة لانفسكم

  • أنا

    ضرك يعاودوا يطلعوا الأورو !

  • عبد السلام

    الجزائر وطني وسأقضي عطلة في وطني أحسن من أي دولة في العالم الجزائري الشريف والمحترم الذي لايتحمل الإهنات يبقضى عطلته داخل وطنه والفاهم يفهم ….

  • tarik

    أن شاء الله يفتحو حدود المغرب وسوف ترون تغير معاملة التونسيين للجزائريين

close
close