-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
رئيس رابطة كرة القدم داخل القاعة محمد صالح حشيشي يؤكد:

“هدفنا بعث بطولة للنخبة وأن نكون قادرين على التنافس قاريا وعالميا”

ق.ر
  • 786
  • 0
“هدفنا بعث بطولة للنخبة وأن نكون قادرين على التنافس قاريا وعالميا”

تعتزم الرابطة الوطنية لكرة القدم داخل القاعة إقامة بطولة لـ”النخبة” في المستقبل القريب مكونة من مجموعة واحدة بدلا من ثلاث كما هو الحال عليه حاليا، حسب ما علم لدى رئيس هذه الهيئة محمد صالح حشيشي.

وصرح هذا المسؤول لوكالة الأنباء الجزائرية، الذي يرأس هذه الهيئة منذ فيفري 2023: “هدفنا هو الوصول، في المستقبل القريب، إلى بطولة للنخبة تجمع صفوة كرة القدم داخل القاعة، وهو ما من شأنه أن يساهم في تطور مستوى هذا التخصص في الجزائر”.

ونوه نفس المسؤول، الذي تحدث على هامش المباراة النهائية للبطولة الوطنية لكرة القدم داخل القاعة، التي لعبت السبت بوهران وانتهت بفوز نادي بارادو على جمعية أوزيوم (أقبو) بنتيجة 5-4، بالتقدم الذي سجلته هذه الرياضة في السنوات الأخيرة سواء من حيث عدد الممارسين أو المستوى الذي يتحسن من موسم لآخر.

وأوضح في هذا الشأن: ”هناك حوالي 70 ناديا يلعبون في الأقسام الثلاثة، بما في ذلك 24 ناديا ينشطون في القسم الأول، موزعين على ثلاث مجموعات (وسط شرق، وسط غرب، جنوب)، حيث تأهل الأول عن كل مجموعة، بالإضافة إلى أفضل ثاني عن المجموعات الثلاث، إلى دور نصف النهائي من البطولة الذي أسفر عن وصول نادي بارادو وجمعية أوزيوم إلى النهائي”.

كما أعرب نفس المسؤول عن “رضاه التام” عن سير الموسم الرياضي 2023-2024 الذي اختتم بإجراء نهائي البطولة، بعد ما سبقه، يوم 2 ماي المنصرم، نهائي كأس الجزائر وعرف تتويج نادي القصر على حساب جمعية أوزيوم.

وأضاف السيد حشيشي: ”أعتقد أن كرة القدم داخل القاعة في الجزائر تحقق تقدما واضحا على كافة المستويات، حيث تولي الاتحادية الجزائرية لكرة القدم اهتماما بالغا لهذا التخصص، كما يتضح من المساهمة الكبيرة التي تقدمها لنا. هدفنا هو أن نكون قادرين على التنافس مع الأفضل في هذا المجال على المستوى القاري والعالمي”.

ويدفع هذا التحدي المهم هيئة السيد حشيشي إلى التشديد على ضرورة الوصول إلى بطولة للنخبة في المستقبل القريب، “لأن بمثل هذا النظام من المنافسة سيتطور مستوى بطولتنا بشكل كبير، على اعتبار أن المسابقة ستضم الأفضل على الصعيد الوطني وهو ما يجعل التنافس كبيرا ويسمح لكل فريق بتحسين مستواه دائما”، على حد تعبيره نفس المتحدث.

ولتحقيق هذا المبتغى، يأمل رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم داخل القاعة ”في دعم أفضل للأندية بمختلف مناطق البلاد”، مشيرا إلى أن الجانب المالي هو الذي دفع رابطته إلى اعتماد بطولة المستوى الأول بثلاث مجموعات “من أجل تجنيب الأندية التنقلات الطويلة التي تكلفها نفقات باهظة علما وأن إمكاناتها المالية محدودة”.

بالمقابل، أشاد بموقف وزارة الشباب والرياضة التي أعطت تعليمات إلى مختلف المديريات الولائية التابعة لها “لفتح قاعاتها الرياضية أمام أندية كرة القدم داخل القاعة من أجل تشجيع ممارسة هذه الرياضة والنهوض بها”.

من جهة أخرى، اعتبر السيد حشيشي بأن إقصاء المنتخب الوطني بصعوبة على يد نظيره الليبي، قبل بضعة أشهر، في التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم، تثبت أن كرة القدم داخل القاعة في الجزائر “تسير في الطريق الصحيح”.

وقال في هذا الصدد: “خرج منتخبنا أمام ليبيا من التصفيات بعد تلقي شباكنا التعادل في الثواني الأخيرة من المباراة، وهذا بعد ما وقف لاعبونا الند للند أمام منافس يملك في سجله ألقابا إفريقية ومشاركات في كأس العالم، وهو ما يثبت أن لدينا الإمكانات اللازمة للتألق على المستوى الدولي”.

وأخبر السيد حشيشي في الأخير بأن هيأته تعمل أيضا على إطلاق بطولة نسوية لكرة القدم داخل القاعة “خلال السنوات القليلة المقبلة”، وهو المشروع الذي تحضر له الرابطة الوطنية بالتعاون مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!