-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
صديقتها أعادت نشر تدوينتها

هذا آخر ما قالته مهندسة فلسطينية قبل استشهادها!

نادية شريف
  • 2391
  • 4
هذا آخر ما قالته مهندسة فلسطينية قبل استشهادها!

نشرت شابة فلسطينية، الأحد، عبر حسابها على فيسبوك تدوينة مؤثرة لآخر الكلمات التي قالتها صديقتها المهندسة قبل استشهادها.

وكتبت الغزاوية هيفاء خميس: “صديقتي ورفيقة دراستي في كلية الهندسة، المهندسة الفهمانة الطيبة المؤمنة صاحبة الابتسامة والكلمة الطيبة دعاء استشهدت بعد أن قصف بيتها فوق رؤوسهم هي وزوجها وأولادها”.

وأضافت: “بقت تكبر حتى الصباح من تحت الأنقاض، لكنها قضت إلى جنات النعيم تحتضن ابنها الصغير، وبقي ابنها عزيز ذو العشر سنوات شاهداً لن ينسى هذه المجزرة، سنراك يا عزيز يا حافظ القرآن الكريم علماً في هذا الوطن بإذن الله”.

وعن آخر كلمات المهندسة دعاء تقول صديقتها: “آخر ما قالته دعاء قبل استشهادها.. في الجنة لا نصب ولا وصب.. الله مولانا ولا مولى لهم”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • شاوي حر

    رحمة الله عليها وعلى كل الشهداء سيدفع الجبناء الصهاينة الثمن غاليا مهما طال الزمن الذي سيقصر باذن الله بفضل رجال المقاومة الاشاوس .

  • سليم

    الله أكبر على من طغى وتجبر، شهيدة بإذن الله مع أسرتها المؤمنة في أنس ورضوان الله في جنات وعيون ، وخزي وعذاب مقيم على قطعان الإرهابيين الصهاينة الملاعين عليهم اللعنة إلى يوم الدين ......

  • بومبروك

    حسبي الله ونعم الوكيل في كل من كان سببا في النكبة الجديدة.. نكبة القلوب والعقول.. لكن الله يسمع ويرى.. والى الله عاقبة الامور.

  • إبن الجزائر

    اللهم ارحمهم برحمتك التي وسعت كل شيء و جعلهم من أهل الجنة يا رب العالمين