-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هذا ثمن ‘ البريكولاج ‘ يا حداج.. نوزاري يفضح كفالي ويهين المنتخب الجزائري

الشروق أونلاين
  • 3470
  • 0
هذا ثمن ‘ البريكولاج ‘ يا حداج.. نوزاري يفضح كفالي ويهين المنتخب الجزائري

رهن المنتخب الوطني لكرة القدم كل حظوظه في التأهل الى نهائيات كاس إفريقيا 2008 رغم أن كل الظروف كانت مهيأة بملعب 05 جويلية لتحقيق ما عجز عنه الخضر في تصفيات دورة مصر 2006 ، لكن “عبقرية” الطاقم الفني الوطني بقيادة الفرنسي كفالي بددت حلم مئات الآلاف من الأنصار الذين كانوا يستعدون للاحتفال بكسب تأشيرة المرور الى غانا .وتجلت “حنكة ” كفالي في التشكيلة الأساسية التي دفع بها عند بداية اللقاء ذلك انه فضل الاعتماد على خطة جديدة لم يتفطن لها حتى عباقرة التدريب في العالم لما أقحم خمس مدافعين بالإضافة الى خمس لاعبين في الوسط في الوقت الذي اجلس فيه ثلاثي الهجوم دهام و غيلاس ومطمور على كرسي الاحتياط .
وبدئ جليا عند انطلاق اللقاء أن المنتخب يسير نحو إعادة سيناريو الغابون سيما بعد إصابة زرابي في الدقيقة الثالثة ومغادرته لأرضية الميدان وقيام كفالي بإقحام بزاز كمدافع أيسر رغم أن الجميع كان يتوقع إعادة بلحاج الى هذا المنصب مع الدفع ببزاز نحو الهجوم.
وفي ظل الخطة العرجاء التي انتهجها كفالي ظهرت عناصر المنتخب الوطني تائهة فوق أرضية الميدان طيلة المرحلة الأولى باستثناء بعض المحاولات الفردية من طرف زياني والعمري الشادلي اللذان حاولا تعويض النقص الهجومي ، وكانت اخطر فرصة للخضر في الدقيقة ال 41 بعد مخالفة من 35 م نفذها بلحاج فانفلتت الكرة من يد الحارس لتجد منيري الذي اصطدمت كرته بالقائم ، ثلاث دقائق بعد ذلك خيم صمت رهيب على ملعب 05 جويلية بعد تمكن المنتخب الغيني من الوصول الى مرمى حجاوي .
وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الجميع استفاقة رفقاء زياني خلال المرحلة الثاني ، واصل كفالي تغيراته العشوائية بعد إقدامه على إقحام غيلاس مكان العمري الشادلي رغم أن هذا الأخير كان احد أحسن العناصر فوق الميدان.
خروج العمري الشادلي قضى نهائيا على المنتخب الوطني الذي اكمل اللقاء كجسد دون روح ، وهو ما سمح للمنتخب الغيني من مضاعفة النتيجة في الدقيقة ال 85 ليعلن الحكم المغربي عن نهاية المباراة بفوز مستحق للمنتخب الضيف ووسط سخط كبير للأنصار الذين لم يتجرعوا ما حدث للخضر الذين كانوا قاب قوسين أو أدنى من التأهل الى غانا قبل أن يجدوا أنفسهم بحاجة الى معجزة لتفادي سيناريو 2006 .مباراة غينيا أسقطت القناع عن حقيقة المدرب كفالي الذي عاد الى حجمه الحقيقي ،ورغم ذلك فان رئيس الفاف حميد حداج أكد بعد نهاية اللقاء على الاحتفاظ به وتجديد الثقة فيه لإكمال مهمته على رأس المنتخب الوطني …..

وسيم.ب

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!