-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حسب تأكيدات وزارة الطاقة

هذا حجم احتياطات الجزائر من الثروات النفطية

الشروق أونلاين
  • 9313
  • 3
هذا حجم احتياطات الجزائر من الثروات النفطية
ح.م

كشف مدير التنظيم والدراسات القانونية بوزارة الطاقة، أمير أميرالي، أن حجم احتياطات الجزائر من المواد النفطية (النفط والغاز والمكثفات وغاز البترول المسال) تقدر بأكثر من 4300 مليون طن مكافئ نفط منها 55 بالمائة من الغاز الطبيعي الى غاية 1 جانفي 2020.

وفي حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية، قال أميرالي إن هذا الحجم يظهر انخفاضا طفيفا (بنحو 1 بالمائة) مقارنة بعام 2019، مدفوعة أساسا بالنفط الخام.

وخلال سنة 2020 – حسب المتحدث – حققت الجزائر 18 اكتشافا للمحروقات، تمت جميعها بالجهود الخاصة لسوناطراك مقابل 19 اكتشافا سنة 2019.

وذكر أميرالي فإنه “يمكن تفسير هذا الوضع من خلال عدة عوامل، لا سيما نقص جاذبية الإطار القانوني والجبائي المتعلق بالمحروقات، على الرغم من التعديلات العديدة التي تم إجراؤها خلال العقدين الماضيين، مما يعني أن سوناطراك هي وحدها التي قامت بجهود الاستكشاف والتطوير”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • كمال

    من يبني اقتصاده علي اللريع النفطي خاسر في النهاية ويعبث ويتلاعب بمصير بلاده ومستقبل الاجيال المقبلة
    عليي الجزائر ان تتوجه نحو الطاقات الجديدة وخاصة الطاقة الشمسية وفورا لانها الخلاص الوحيد للبلاد
    وعلي الحكومة الجزائرية ان تكون جادة وفعالة في عملها ونهجها بالتخطيط الجيد وليس المتسرع الارتجالي والتنفيذ المحكم
    وخلاصة القول انه علي الحكومة الجزائرية ان تؤسس لدولة جديدة تعتمد علي الثلاثي الاقتصادي : الطاقة الشمسية وباقي الطاقات الجديدة كطاقة الرياح والامواج وغيرها اضافة لقطاع الفلاحة ( الامن الغذائي ) والسياحة.

  • الطاهر عين الطيبة المدية

    الجزائر تستثمر ملايير الدولارات في الاستكشافات الجديدة و عقود مع شركات عالمية لكن النتائج مخيبة للامال . صادرات الجزائر من الغاز و البترول تراوح مكانها منذ عقود .
    و الشيئ المحير البترول يباع خام ثم تستورد الجزائر كل مشتقاته . كل المصافي الحزائرية تشتغل بربع طاقتها و تحتاج لتطوير وتحديث .
    عائدات الريع نصفها يذهب في استراد همجي و استهلاكي و كمالي لا ينسجم مع طموحات السلطات العليا . فهناك رداءة في استغلال عائدات الريع و خاصة في اعادة توظيفها في مشاريع استثمارية خلاقة منتجة للثروات .

  • سمير

    مدير التنظيم والدراسات القانونية .هو من يتحدث عن الامور التقنية .ويزيد يقلك عندنا 4300 مليون طن مكافئ باش واحد مايفهم .ذرك هاذى بلاد