الأحد 28 فيفري 2021 م, الموافق لـ 16 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

يأمل الجزائريون أن تكون سنة 2021 مختلفة عن سابقتها وينتظر منها أن تكون سنة التلقيح، ورفع الحجر، وعودة الحياة إلى طبيعتها، لكنها أيضا ستكون محطة، لأحداث سياسية واقتصادية وذات بعد دولي.

1- التلقيح ضد كورونا:

حددت الحكومة شهر جانفي موعدا لانطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، في عملية تستمر لأشهر وتشمل مختلف الفئات حسب أولويات.

وينتظر الجزائريون على غرار كافة شعوب العالم، إلغاء تدابير الحجر الصحي، بعد انطلاق حملة التلقيح، وعودة الحياة الطبيعية.

سنة 2021

 

2- الانتخابات التشريعية والمحلية:

دعا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، إلى تهيئة الظروف القانونية والسياسية من أجل تنظيم انتخابات تشريعية ومحلية مسبقة، لتجديد المجالس المنبثقة عن انتخابات 2017.

وكلّف الرئيس لجنة مختصة لمراجعة قانون الانتخاب، وتوزيعه على الأحزاب لإثرائه وهو ما حدث منذ أيام.

وتضمنت مسودة القانون، تعديلات جوهرية أهمها اعتماد القائمة المفتوحة في الاقتراع، في خطوة لمواجهة ظاهرة البزنسة في قوائم الترشحيات.

وتشير التوقعات إلى احتمال اجرائها قبل انقضاء السداسي الأول من العام الجاري أو بعد عيد الفطر المبارك.

سنة 2021

3- دخول أولى السيارات المستوردة:

منحت وزارة الصناعة تراخيص لأربعة وكلاء لاستيراد السيارات قبل أيام، وتعمل على دراسة ملفات وكلاء آخرين للقيام بنفس العملية.

ويعلق الجزائريون أمالهم على الاستيراد لكسر الارتفاع الجنوني في أسعار السيارات الذي تشهده البلاد منذ سنوات.

وتوقع رجل الأعمال عبد الرحمان عشايبو، أن يكون  “موعد دخول أول سيارة مستوردة إلى الجزائر لن يكون قبل 5 أشهر على أقل تقدير”.

سنة 2021

4- استمرار المحاكمات:

تحمل سنة 2021 فصولا جديدة من محاكمة رموز النظام السابق، وعلى رأسهم الوزرين الأولين السباقين أحمد أويحي، وعبد المالك سلال، ومعهم عدد من الوزراء والمسؤولين ورجال الأعمال.

وشهدت المحاكمات منذ يومها الأول متابعة كبيرة من الاعلام والمواطنين، وسجلت فيها اعترافات صادمة وأرقام خيالية للفساد، وبرمجت هذه السنة تكملة للمحاكمات قد تحمل مفاجآت جديدة.

5- القمة العربية تتأجل إلى سنة 2021:

تحتضن الجزائر هذه السنة القمة العربية التي تم تأجيلها العام الفارط نتيجة انتشار جائحة كورونا.

ومن المرتقب أن يعلن الرئيس عبد المجيد تبون عن موعدها الجديد، حسب تصريح أدلى به وزير الخارجية صبري بوقادوم الذي قال أن “الرئيس عبد المجيد تبون، الذي ستؤول إليه رئاسة القمة سيحدد تاريخ انعقاد القمة بالتنسيق مع الأمانة العامة للجامعة”.

فهل ستشهد الجزائر قمة عربية ناجحة، في ظل التوتر الكبير الحاصل في الوطن العربي بعد موجة التطبيع وانخراط عدد من الدول العربية فيها؟

سنة 2021

2020 الجزائر سنة 2021

مقالات ذات صلة

  • يخصص للدراسة والمصادقة على عدد من العروض

    الرئيس تبون يترأس الأحد اجتماعا لمجلس الوزراء

    يترأس، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الأحد، الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء. بيان رئاسة الجمهورية يترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة،…

    • 1648
    • 0
  • حسب مصالح الحماية المدنية

    جيجل: 11 جريحا في انفجار قارورة غاز داخل منزل

    خلف انفجار لقارورة غاز البوتان بمنزل ببلدية الشحنة بولاية جيجل، إصابة 11 شخصا بينهم إثنان في حالة خطيرة. وحسب بيان للحماية المدنية "تدخلت وحداتنا بجيجل على…

    • 3442
    • 0
600

11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Hali

    لقاح جانفي 2021 أننا نقترب من فييفري ربما تقصدون جانفي 2022

  • نبيل

    دعوكم من تضخيم الامور و قلب الحقائق…
    الجزائريون المسلمون ينتظرون أمطارا و مياها رحمة من عند الله حتى يكثر الخير و ينبت الزرع و يقتات الناس و ترتع البهائم و تنتشر البهجة في النفوس…
    و ينتظرون فرجا من الله و توبة منه على عباده و رفعا للبلاء و اقبالا على طاعته و فعل الخيرات و ترك المنكرات..
    أما غير ذلك فأكاد أجزم أنه لا احد يأمل في المسؤولين و الاحزاب و من شاكلهم خيرا و لا ينتظر منهم تغييرا…
    اللهم اليك وحدك نشكو قلة حيلتنا و ضعفنا…
    اللهم تب علينا و على عبادك المؤمنين و اهد الضالين و اصرف عنا شر المفسدين و الظلمة و عاملهم بعدلك

  • elarabi ahmed

    فى حال انعقاد القمة العربية فى الجزائر سيظهر مستوى تأثير الدور الجزائرى .ومكانتها بين الدول العربية .

  • طابوري

    هذا ما تحمله سنة 2021 للجزائر والجزائريين :
    1 – التلقيح لن يصل في الموعد المعلن عنه لأن الكذب لدى حكامنا ليس استثناءا بل قاعدة .
    2 – الانتخابات التشريعية والمحلية لا تهم الغالبية الساحقة من الجزائريين كسابقاتها.
    3 – السيارات المستوردة سوف لن تكون في متناول الا أصحاب الملايير لسبب قيمة الدينار التي بلغت الحظيظ اضافة الى أن ما يستودر ( 150 الف سيارة ) لا يغطي الطلب ناهيك عن النوعية التي لا تستجيب لأدنى المعايير
    4 – استمرار المحاكمات مل منها الجزائريين وخاصة أنها لم و لن تغير شيئا من أوضاعهم المزرية
    5 -القمة العربية لا تهم أحد بما أن هؤلاء عاجزين فاشلين منذ تأسيس جامعتهم قبل 76 سنة

  • ملاحظ

    سيزداد الفقر وتنهار القدرة المعيشة نتيجة حكم هذه العصابة البلد الذي لايوفر حتى أدنى متطلبات الحياة للشعب فليرحل ولا حلم لمستقبل مشرق في حكمه

  • سيف الحجاج

    للاسف انا اراها سنة سوداء اسوأ من2020 والله اعلم..

  • اسمعوا وعوا

    لاشيء يهم اكثر من ………………..

  • الصيدلي الحكيم

    و أهم شيئ ينتظرك أيها الجزائري هو ارتفاع الأسعار و انهيار قدرتك الشرائية.أما ما ذكر في المقال فلا يعني المواطن البسيط في شيئ

  • fayçal

    ان شاء الله تكون سنةكلها خير و يركة على الجزائر و على كل الشعب الجزائري. تفاالوا خير تجدوا خير . و لا تدعوا الا بالخير

  • احمد

    التقاعد لمن عملوا أكثر من 32 سنة أو ترقيتهم لمناصب إدارية خلاص لا نستطيع التحمل أكثر .

  • Imazighen

    لن تختلف عن سنة 2020، حكم العصابة ودعوة الشر …

close
close