السبت 17 أوت 2019 م, الموافق لـ 16 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 13:51
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

ح.م

أعرب عيسى ماندي، مدافع المنتخب الوطني، عن سعادته بتتويج بلاده بلقب بطولة الأمم الأفريقية بعد غياب دام 29 عاما، خاصة أن منتخب بلاده حصل على اللقب خارج الديار بعكس أول بطولة كانت بالجزائر.

وقال ماندي: “الجميع في طاقم العمل ساهم في الفوز بالبطولة”، معربا عن سعادته بالتواجد مع هذا الجيل المميز من اللاعبين.

وتطرق الدولي الجزائري، للحديث عن شعوره وقت احتساب حكم اللقاء ضربة الجزاء التي تسبب بها، قائلا: “الجميع عاش لحظات قلق خاصة أنا، إلى أن جاء رأي حكم الفيديو بعدم صحة ضربة الجزاء فاطمأن قلبي”، وتابع ماندي “السنغال منتخب كبير جدا، لكننا طبقنا تعليمات المدرب بكل دقة وكنا محاربين داخل الملعب، وعملنا بجهد من أجل الفوز في المباراة”. وختم “الجزائر اليوم تحتفل وهذا هو هدفنا، إسعاد الشعب الجزائري الذي وقف بجانبنا طوال مشوار البطولة وأهديهم كأس البطولة”.

المنتخب الوطني عيسى ماندي كأس امم إفريقيا

مقالات ذات صلة

  • انطلاقة "ماراطونية" لبلوزداد في الموسم الكروي الجدد

    عمراني راض عن لاعبيه ومتخوف من الإصابات قبل مباراة نجامينا

    بعد البداية الموفقة في منافسة كأس الاتحاد الإفريقي، سهرة السبت الماضي، دخل فريق شباب بلوزداد، مباشرة في أجواء بطولة الدرجة الأولى "موبيليس"، والمباراة الأولى التي…

    • 217
    • 0
  • كأس أمم إفريقيا 2019

    عقوبات صارمة في بيت المنتخب الذي أقصاه "الخضر"

    شهد بيت اتحاد غينيا كوناكري لِكرة القدم فضيحة مُدوّية، انتهت بِتسليط عقوبات صارمة، الجمعة. ومعلوم أن مشاركة منتخب غينيا كوناكري في كأس أمم إفريقيا 2019 بِمصر،…

    • 11936
    • 1
600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبير

    عن اي حرب تتحد ث عنها ، اللقاء النهائي لم يعط صورة جيدة عن المنتخب الوطني ، واعتقد بان الحظ كان معنا ، هل يعقل الا نستطيع الاحتفاظ بالكرة والقيام بثلاث تمريرات فقط ، مازال عمل عمل كبير ينتظر المنتخب الوطني للوصول لمصاف المنتخبات العالمية

  • امينة

    كنتم محاربين بكل ما تحمل من معنىو أثبتتم ستحقاقكم للكاس منذ أول مقابلة على عكس السنيغال الذي كان أكثر حظ منكم بمواجهته لفرق اقل قوةفي الثمن والربع وهدية الفريق التونسي في النصف نهائي …….فشكرا لكم

  • أنور

    تعليق ١ : الفريق كانت تنقصه “خبرة المباراة النهائية” … لقد لعب مع السنغال من قبل وكان يتقاسم السيطرة معه ..بل وأفضل منه ..خاصة مع وجود عطال..لكن في هاته المباراة بالضبط، كانت مشاعر اللاعبين بإقتراب التتويج والخوف من ضياعه يطغى على عقلهم وحسن تمرير الكرة والإحتفاظ بها .. لذلك كان لعبهم عاطفي وإندفاعي أكثر ولكن رغبتهم بالفوز كانت أكبر من أن ينهزمو.. والتوفيق في الأخير وإرادة الله هي التي كانت وراء الفوز …فمن قال أن بونجاح يسجل بتلك الطريقة . لكن العمل الذي قام به الفريق على مدى الدورة جعل الإرادة الإلهية تبارك ذلك العمل والتعب بأحسن طريقة.
    اما لمسة اليد فكانت من قديورة وليس ماندي.

  • DRISS

    مقابلة النهاية تربح ولا تلعب لا يهم الطريقة او المستوى بل الاهم من ذلك هو الفوز ولا تتكلموا عن تونس فهي لا تستحق المرور الى الدور الثاني

close
close