-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في رسالة تطرقت إلى الأوضاع بالأراضي المحتلة

هذا ما طالب به الرئيس الصحراوي الأمين العام للأمم المتحدة

الشروق أونلاين
  • 2254
  • 5
هذا ما طالب به الرئيس الصحراوي الأمين العام للأمم المتحدة
وكالة الأنباء الصحراوية
رئيس الجمهورية الصحراوية إبراهيم غالي

بعث الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تطرق فيها إلى الأوضاع المأساوية التي تعيشها الأراضي المحتلة هذه الأيام والتي تستهدف في مجملها المدنيين الصحراويين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الصحراوية (واص)، الثلاثاء.

وأشار رئيس الجمهورية الصحراوية في رسالته، إلى أن الطرف الصحراوي كان قد حذر من أن دولة الاحتلال المغربي قد شنت حملات انتقامية واسعة النطاق ضد المدنيين الصحراويين العزل والنشطاء الحقوقيين والإعلاميين، في أعقاب العمل العدواني المغربي الذي نسف به المغرب يوم 13 نوفمبر 2020 وقف إطلاق النار، فارضاً يومها على الشعب الصحراوي استئناف كفاحه التحريري المشروع.

وفي هذا السياق، عبّر الرئيس الصحراوي عن أسفه لكون “تقاعس الأمانة العامة ومجلس الأمن وصمتهما المخجل أمام العمل العدواني المغربي الجديد هو ما شجع الاحتلال على التمادي في ممارساته القمعية على مرأى ومسمع من الأمم المتحدة وبعثتها في الإقليم”.

من جهة أخرى، أشار الرئيس الصحراوي إلى أنه على الرغم من محاولة دولة الاحتلال المغربي التستر على وقائع الحرب المفتوحة التي أشعلتها في المنطقة، إلا أن الشهادات المدعومة بالوثائق والصور تثبت أن سلطات الاحتلال قد كثفت من خروقاتها السافرة للقانون الدولي الإنساني وارتكابها مختلف أنواع الجرائم ضد المدنيين الصحراويين في المناطق الصحراوية المحتلة.

وذكر بأن سلطات الاحتلال قد قامت “خلال الأشهر القليلة الماضية باقتحام منازل العديد من المدنيين الصحراويين وتعريضهم لممارسات قاسية لا إنسانية ولا أخلاقية ومهينة”.

وفي هذا الإطار، أشار الرئيس غالي إلى أن “ما تتعرض له اليوم عائلة سيدي إبراهيم خيا بمدينة بوجدور المحتلة من ترهيب وتعذيب جسدي ونفسي هو مثال واحد فقط لما يتعرض له يومياً المدنيون الصحراويون من بطش وتنكيل وممارسات يندى لها الجبين في المناطق الصحراوية المحتلة”.

ولفت الرئيس الصحراوي إلى أن وضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين، ما تزال تنذر بالخطر نتيجة للظروف المزرية التي يعيشونها داخل سجون دولة الاحتلال المغربي.

كما جدد دعوته للأمين العام بالتدخل العاجل لإنهاء معاناة كل السجناء السياسيين الصحراويين وعائلاتهم وضمان إطلاق سراحهم الفوري، بدون قيد أو شرط.

مسؤولية الأمم المتحدة في حماية المدنيين الصحراويين

وذكّر الرئيس غالي في رسالته بمسؤولية الأمم المتحدة تجاه شعب الصحراء الغربية كإقليم خاضع لعملية تصفية الاستعمار، وهي المسؤولية التي ما فتئت الجمعية العامة للأمم المتحدة تؤكد عليها كل سنة في قراراتها المتتالية، والتي تتضمن جملة أمور من بينها المسؤولية عن حماية المدنيين الصحراويين وضمان سلامتهم الجسدية والمعنوية.

كما طالب من جديد بتفعيل كل ما تقتضيه مسؤولية الأمم المتحدة القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي، وبخاصة المدنيين الذين يعيشون في المناطق المحتلة، من خلال استخدام آليات الحماية الدولية ووضع إجراءات عملية تكفل سلامتهم وأمنهم، بما في ذلك إنشاء آلية أممية مستقلة ودائمة لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة والتقرير الدوري عنها للأجهزة ذات الصلة التابعة للأمم المتحدة.

وفي الختام، نبه الرئيس الصحراوي بالقول: “لقد ظل الشعب الصحراوي متمسكاً بخيار الحل السلمي لقرابة ثلاث عقود، في وقت ظلت فيه الأمم المتحدة الأمم تلتزم الصمت المشين إزاء تمادي الدولة المغربية في احتلالها غير الشرعي لأجزاء من وطننا وبطشها وترهيبها لمواطنينا العزل في المناطق المحتلة موازاة مع عرقلتها لتنظيم استفتاء تقرير المصير ثم إقدامها مؤخراً على نسف أتفاق وقف إطلاق النار يوم 13 نوفمبر 2020”.

وبالتالي، يضيف الرئيس غالي، “كما فرض علينا النظام المغربي استئناف كفاحنا المسلح المشروع كوسيلة لتحقيق أهداف شعبنا المقدسة وغير القابلة للمساومة في تقرير المصير والاستقلال، فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام تزايد بطش وترهيب دولة الاحتلال المغربي وحربها العدوانية الانتقامية ضد المدنيين الصحراويين في المناطق الصحراوية المحتلة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • الشاوي

    إن الله مع الحق وأنتم أصحاب حق ???????? نشد على أيديكم يا أبطال الجيش الصحراوي ان تدافعون عن عرضكم وارضكم . المخزن جبان لا يستطيع المواجهة فهو يختبأ وراء بني صهيون وماماهم فرنسا..
    سيظهر الحق عاجلا أم أجلا

  • الباتول الوحدوية

    الاشاوس الميامين، اسود الصحراء، النشامى، كل الوطن او ألموت يدكون الخنادق والجحور ، ويدبجون البيانات النارية كل صباح وأنت تبكي وتتوسل كالعادة للامين العام للأمم المتحدة ،وهل أجابك بالإيجاب كل هذا الزمن، لا يهم ، السيد غالي ، نعرف أنكم تتناوبون الأدوار فيما بينكم ، خطري أدوه سيقاضي المغرب والعمراني في مدريد يدعو أسبانيا للتدخل والداف أيضا ادلى بدلوه وسيداتي وبشرايا تنطع كما يحب أمام الكاميرات ، جميل جدا لتبرير المال المنفق عليكم ، أنا أيضا ستأخذني العزة بالإثم حين اراكم متقاعسين ومتخاذلين أمام كل الجهد والمال الذي لا ينقصكم ، سيد غالي ،هل فكرتم في الخمسين ستة المقبلة؟ هل الحنفية هي هي ؟

  • مسلم

    لي سمع ابراهيم غالي يقول انه معندوش القمع و الاختطاف و التعذيب في المخيمات الله سبحانه سوف يحاسبكم يوم القيامة

  • محمد عبدو

    اكثر من 45 سنة و الجبهة تراسل الامم المتحدة

  • elarabi ahmed

    فهل من جديد أما ماسبق فهو من الماضى يعنى آساطير الأولين .