الإثنين 23 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 07 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
تويتر

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما

أصدر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، الجزء الأول من مذكراته التي جاءت في كتاب اختار له عنوان “أرض الميعاد”.

وتحدث أوباما في مذكراته عن فترة حكمه التي شهدت أحداثاً عالمية هامة للغاية ومنها ما صار يعرف باسم “الربيع العربي”، كذلك قال الكثير في كتابه عن الزعماء العرب الذين عاصرهم في تلك المرحلة.

وأوباما الذي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي هو الرئيس الـ44 للولايات المتحدة، وتولى الرئاسة فترتين متتاليتين من عام 2009 حتى عام 2017.

وغرد أوباما على تويتر، الأربعاء: “تم نشر مذكراتي أرض الميعاد اليوم. أتمنى أن تقرأها.. هدفي هو إعطائك نظرة ثاقبة على الأحداث والأشخاص الذين شكلوني خلال السنوات الأولى من رئاستي”.

وأضاف الرئيس السابق: “الأهم من ذلك كله، آمل أن تلهمك فكرة أن ترى نفسك تلعب دوراً في تشكيل عالم أفضل”.

وفي مذكراته الجديدة، يعرض أوباما صورة قاتمة لكثير من قيادات العالم العربي، وقال إنه ما زال يخشى أن الضغوط التي مارسها خلال “الربيع العربي”، لم تكن دائماً موضوعية.

وكشف أوباما، بعضاً من كواليس الثورة التونسية، نافياً بشكل ضمني ما راج حول تدخل بلاده في الأحداث في تونس، ومؤكداً تفاجئ الإدارة الأمريكية بما حصل في البلاد.

وكتب أوباما، أنه كان حائراً إزاء ما سيقوله حول ما يقع في تونس، خلال خطاب “حالة الاتحاد” الذي ألقاه بتاريخ 25 جانفي 2011، حول ما يحصل في تونس، وقال حينها أوباما: “الليلة أريد أن أقولها بوضوح: الولايات المتحدة الأمريكية تقف إلى جانب الشعب التونسي وتدعم تطلعات جميع الشعوب إلى الديمقراطية”.

ويعيد أوباما التفكير في الانتقادات التي وجهت إليه، وعدته منافقاً، لأنه أقنع رئيس مصر الراحل حسني مبارك بالتنحي في مواجهة احتجاجات عام 2011، بينما تساهل مع البحرين، وهي قاعدة رئيسية للقوات الأمريكية، وهي تقمع تظاهرات الاحتجاجات لديها.

وكتب أوباما: “لم تكن لدي طريقة رائعة لشرح التناقض الواضح، بخلاف الاعتراف بأن العالم كان في حالة فوضى؛ وأنه لدى ممارسة السياسة الخارجية، كان علي أن أواصل الموازنة بين المصالح المتنافسة، ولمجرد أنني لم أتمكن في كل حالة من تقديم أجندة حقوق الإنسان لدينا، على اعتبارات أخرى لا يعني أنني يجب ألا أحاول أن أفعل ما بوسعي، عندما يمكنني ذلك، لتعزيز ما اعتبرته أعلى القيم الأمريكية”.

واعتبر أوباما، أن ما يثير القلق في تلك الفترة هو أن مبارك لم يكن واعياً بحجم الانتفاضة المستمرة، وفي اتصال هاتفي جمعه به قال: “لقد كان ملتزماً ومتجاوباً عندما سعينا لإعادة الإسرائيليين والفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات”. ولكن عندما طرح عليه إمكانية امتداد الاحتجاجات التي بدأت في تونس إلى مصر، أجاب مبارك أن: “مصر ليست تونس”.

وقال أوباما، إنه كان على دراية بالمخاطر عندما دفع مبارك علناً للتنازل عن السلطة، لكنه اعتقد أنه لو كان شاباً مصرياً، لربما كان هناك بين المتظاهرين.

ويتحدث أوباما كيف حذره من الضغط على البحرين، ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان المقرب من السعودية، الذي وصفه أوباما بأنه “ربما يكون أدهى زعيم في الخليج”. وتابع: “لقد أخبرني بن زايد أن التصريحات الأمريكية بشأن مصر يتم متابعتها على نطاق واسع في الخليج وتسبب قلقاً متزايداً.. ماذا لو اندلعت احتجاجات في البحرين، هل ستكون ردة الفعل الأمريكية نفسها”.

وأضاف أن ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أعلمه بأن هناك أربعة أطراف تقف خلف ما يحدث في مصر وهم الإخوان المسلمون وإيران وحزب الله وحماس، لكن أوباما اعتبر أن ذلك غير صحيح.

ضغوط إسرائيلية

وتطرق أوباما في مذكراته إلى الضغوط التي تعرض لها من اللوبيات الداعمة للاحتلال الإسرائيلي.

ويصور أوباما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على أنه سياسي بارع تواصل معه بعد انتخابه عام 2004 لمجلس الشيوخ الأمريكي.

وجمعت أوباما علاقات متوترة مع نتنياهو، خصوصاً في ما يتعلق بالاتفاق النووي الذي توسطت فيه الولايات المتحدة مع إيران، والذي لم يتناوله في الكتاب الذي يغطي الأحداث حتى عام 2011.

ويقول أوباما عن نتنياهو: “لكن رؤيته لنفسه على أنه المدافع الأول عن الشعب اليهودي في وجه المحن، سمحت له بتبرير أي شيء تقريباً من شأنه أن يبقيه في السلطة، كما أن معرفته بعالم السياسة والإعلام في الولايات المتحدة أعطته الثقة، في أنه يستطيع مقاومة أي ضغط يمكن أن تمارسه عليه إدارة ديمقراطية مثل إدارتي”.

وكان أوباما في كتابه صريحاً أيضاً حيال شعوره بالإحباط من اللوبي المؤيد لـ”إسرائيل”، المتمثل في لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (أيباك)، قائلاً إنها تحولت إلى اليمين تماشياً مع السياسة الإسرائيلية، وتساءل عما إذا كان قد أُخضع لتدقيق خاص باعتباره أمريكياً من أصل إفريقي.

وحصل أوباما على الأغلبية الساحقة من أصوات اليهود الأمريكيين، وكتب قائلاً، إنه في نظر العديد من أعضاء مجلس إدارة أيباك، ظل موضع شك، ورجلاً منقسم الولاءات.

أمريكا الربيع العربي باراك أوباما

مقالات ذات صلة

600

20 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أستاذ

    لكن قال كلاما أهم حول الضغوطات التي يمارسها اللوبي اليهودي حول سياسة الولايات المتحدة الخارجية ككل. خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ضمنيا أن أي رئيس أمريكي ليس حرا في سياسته اتجاه القضية الفلسطينية.

  • كلمة

    اوباما كان اسوء والعن من جورج بوش وابنه القتلة المجرمين
    لقد تسبب في دمار دول عربية ومقتل الالاف وتشريد الملايين
    ورسائل هيلاري كلينتون المسربة كشفت كل شيئ عن الربيع العبري 2011 والفوضى الخلاقة ودعم الاخونجية صناعة المخابرات البريطانية للوصول للحكم لاحداث فوضى وفتنة
    صحيح الحكام العرب مثل بن علي او حسني مبارك كان حكمهم سيئ ولكنهم لم يتاجروا بالدين ولم يرفعوا شعارات ” امريكا شيطان اكبر وكافرة والعدو الاول للاسلام والمسلمين وعلى القدس رايحين شهداء بالملايين لثمانين سنة مثل الاخونجية وفي الاخير كانوا ينسقون مع الامريكان من تحت الطاولة

  • ملاحظ

    بيدن وكلينتون هو مهندسان الخراب العبري ودواعش في عهد اوباما
    ولا يغرنا هذا التصريح فالرٶساء امريكا مهما تغير وجوههم وتوجهاتهم فهم يخرجون من نفس المدارس اللوبي الصهيوني۔۔۔وسياستهم تابثة مع اسراٸيل التي تتحكم فيهم في قراراتهم

  • ALOBORTO

    «اليهود و الأعراب سبب مشاكل العالم»
    لهذا عائشة رضي الله عنها، قالت: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم، يقول: «الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف».وصلت الفكرة ؟ أعقل عملة واحدة كيف كيف لعنة الله …

  • شاهد

    العرب رضعوا من حليب الخيانة فونستون تشرشل رئيس وزراء انجلترا خلال ح ع 2 يوم سأل عن رأيه في الشعوب قال : إذا مات الروس يموت السلام . وإذا مات الأمريكان يموت الغنى . وإذا مات الطليان يموت الإيمان . وإذا مات الفرنسيين يموت الذوق . وإذا مات الألمان تموت القوة … وإذا مات العرب تموت الخيانة
    والشاعر يقول :
    أوليس يكفينا العراق وبؤسه… لنسلّم الفيحاء للزعران
    من باع للشيطان نخل عراقنا … هو من يبيع الشام للجرذان
    لولا الخيانة من قبائل يعرب … ماكانت الغربان في بغداد
    لاتنتظر من ضمير العرب قعقعة … هذا الضمير بذبح الشام منشغل
    يبقى العميل عميلاً لكلمات فلا…. تصدقوا أن ذيل الكلب ينعدل

  • زرجون الكرم

    مجرم دموي تحصل على جائزة السلم و السلام – اوباما صهيوني في الدم – و الصهيوني اعطيه فرصة ليتكلم فقط – وسوف تراه كيف يبدء بالالتواء كالافعى السامة – انهم يكذبون الى الحد الذي يصدقون اكاذيبهم عند كل دور يؤدونه في كل زاوية من الزوايا – اولاد هوليود

  • علي عبد الله الجزائري

    لن تجدوا صفحة او قناة عربية واحدة ترد على ما قاله اوباما فيهم
    لكنهم بارعون في الرد الطعن والاستقواء على الضعيف
    وهنا يظهر معدن الرجال من اشبابهم

  • عبدالرحيم

    سيبقى العرب أمّة غير قابلة للإصلاح لأمد بعيد، بعيد وبعيد بسبب الحكّام العُمَلاء و الفاسدين وبسبب سُبَات شعوبهم وقلّة وعْيِهِمْ.

  • عبدالله

    إلى المعلق كلمة. اتق الله يا أخي إنني من الناس الذين عانوا من حزبية الإخوان لمدة طويلة و لكن هذا لا يمنع الإنسان أن يكون عادلا لقوله تعالى “و لا يجرمنكم شنآن قوم على الا تعدلوا اعدلو هو أقرب للتقوى” فمنشأ الإخوان كان الهدف منه استئناف الحياة الإسلامية بعد أن سقطت دولة الخلافة. ولا شك أن الإخوان لهم أخطاؤهم كغيرهم و لكن أنهم عملاء لهذه الدولة أو تلك هذا كلام عار من الصحة. يا أخي نصيحة لك ألا تتعصب و تطلق الكلام على عواهنه و تسأل عنه يوم القيامة و قد قال تعالى ” يا أيه الذين آمنوا إذا جاءكم فاسق بنبإ فتينوا (و القراءة الأخرى فتثبتوا) أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين”

  • قل الحق

    لماذا لم يتحدث على ان امريكا هي من انشات داعش و القاعدة مستغلة بعض المنحرفين و المغفلين المتهورين و انظمة الخليج لضرب الاسلام في الصميم و هذا ما نلاحظ نتائجه اليوم ضد الاسلام و نبي الاسلام عليه الصلاة و السلام حتى من قبل المتدمقرطين عندنا و عتاة العنصرية ضد الاسلام و العربية ممن اصبحت اهدافهم نفس اهداف اللوبي الصهيوني العالمي و لم تعد تخفي ولاءها له و تعاطفها معه.

  • tadaz tabraz

    يقول ابن خلدون : العرب إذا تغلّبوا على أوطان أسرع إليها الخراب: والسبب في ذلك أنهم أمة وحشية.. وهذه الطبيعة منافية للعمران ومناقضة له، فغاية الأحوال العادية كلها عندهم الرحلة والتغلب، وذلك مناقض للسكون الذي به العمران، ومنافٍ له.. ولذلك صارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل التحضر … واذا أخذنا بكل ما قيل من قبل ابن خلدون عن العرب والذي أقفل عليهم باب التمدن والحضارة، فيستحيل على هؤلاء الخروج من التخلف وفي جميع المجالات والالتحاق ببقية الأمم

  • tadaz tabraz

    علمنا ابن خلدون : أن العرب إذا تغلّبوا على أوطان أسرع إليها الخراب : والسبب في ذلك أنهم أمة وحشية.. وهذه الطبيعة منافية للعمران ومناقضة له، فغاية الأحوال العادية كلها عندهم الرحلة والتغلب، وذلك مناقض للسكون الذي به العمران، ومنافٍ له.. ولذلك صارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل التحضر … واذا أخذنا بكل ما قيل من قبل ابن خلدون عن العرب والذي أقفل عليهم باب التمدن والحضارة، فيستحيل على هؤلاء الخروج من التخلف وفي جميع المجالات والالتحاق ببقية الأمم

  • elgarib

    تكلم عن أرض الميعاد و هذا يدل قطع أن الغرب يحكمون بعقيدة مسيحوصهونية و حكام العرب المنطحين يساعدونهم علي رقاب المسلمين.

  • karimalger

    Ah obama your waitness came too late
    too much peoples killed over the world , you know that

  • جزائري

    حدثني جدي رحمه الله قال : جميعو شعير وجميعو من ذيك الضاية . قف انتهى.

  • tadaz tabraz

    العربُ لم يفتخروا يوما بذهب يُجمع ، ولا بذُخر يُرْفع ولا بقصر يبنى ، ولا بغرس يجنى … إنّما فخرهم عدو يُغلب، وثناءٌ يُجلب، وجُزُر تنحر، وحديث يُذكر . وشعر ينشد … فلقد ذهب الذهب، وفني النشب، وتمزقت الأثواب، وهلكت الخيل ، وكل الذي فوق التراب تراب، وبقيت المآسي تروى وتنُقل، والأعراض تُجلى وتصقل.

  • Omar

    QUAND LE LION PART, LES VAUTOURS ATTERRISSENT… TRUMP PARTANT, LES FAUCONS DÉMOCRATES REVIENNENT À LA MAISON BLANCHE…

  • سفيان

    قال ﷺ: ما من مولود إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه ؟ أوباما المسكين إبن المسلم الكيني ؟

  • هشام

    في كل مرة تتهم الولايات المتحدة بانها السبب في دمار و تخلف و ازمات الدول العربية و في الحقيقة ان الشعوب العربية هي سبب كل ما يحصل لها الامريكي يعمل في المتوسط 12 ساعة يوميا فكم تعمل ايها العربي اسبوعيا

  • شخص

    تمخض جبل فولد فأراً ؟

close
close