الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 21:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

ينصح الأخصائيون بعدم استعمال فرشاة الأسنان لأكثر من 3 أشهر، وبتغييرها إجباريا لأنها تصبح غير فعالة، بل وسببا في عديد المشكلات التي تضر بسلامة الفم واللثة.

وبحسب البحوث العلمية فإن الفرشاة القديمة تحوي أزيد من مائة مليون من البكتيريا الضارة المؤدية إلى الإصابة بأمراض مختلفة على رأسها التهاب اللثة، وتقرح الفم، واللسان..

إن فرشاة الأسنان هي البوابة الرئيسية التي تسمح بدخول البكتيريا إلى الفم وبالتالي التسبب في جروح مجهرية في اللثة والغشاء المخاطي للفم، لذلك وجب تعقيمها يوميا بوضعها في الماء المغلي وعدم استخدامها لأزيد من شهرين أو ثلاث حسب تحذيرات المختصين.

في نفس السياق يوصي الأطباء بتنظيف الفرشاة جيدا بعد استعمالها وتجفيفها تماما قبل وضعها في حاوية خاصة، لأنها قد تتعفن إن بقيت رطبة، أما إن كان الحمام مع المرحاض فلا بد من عدم تركها داخله لأنها تمتلئ على آخرها بأصناف عديدة من البكتيريا.

أمراض اللثة البكتيريا فرشاة الأسنان

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close