-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المدير العام للشركة يؤكد:

هذا ما ينتظر “سيال” بعد رحيل الشريك الفرنسي

حسان حويشة
  • 2272
  • 0
هذا ما ينتظر “سيال” بعد رحيل الشريك الفرنسي
أرشيف

حددت شركة سيال 5 محاور أساسية لتسيير الشركة بعد رحيل الشريك الفرنسي وإدارة أزمة شح المياه، وذلك في أعقاب ندوة تأسيسية لنقابة المؤسسة الأولى من نوعها بعد رحيل الطرف الفرنسي.

التوزيع العادل للمياه وتفادي الفيضانات وتحفيز العمال على رأس الأولويات

وأوضح المدير العام إلياس ميهوبي، خلال الندوة التأسيسية لنقابة “سيال”، أن عقد هذه الندوة يأتي في مرحلة حاسمة وجوهرية في حياة الشركة، من خلال 5 محاور أساسية، أولها استلام الكفاءات الجزائرية مسؤولية تسيير المؤسسة بعد إدارتها على مدى 15 سنة من طرف المتعامل الأجنبي، في إشارة للشريك الفرنسي “سيوز”.

ووفق إلياس ميهوبي، فإن الهدف الذي تسعى إليه الشركة بجدية هو أن تكون على قدر هذه المسؤولية وحسن ظن الوزارة الوصية لتقديم خدمة عمومية ترتقي إلى تطلعات الزبائن.

أما المحور الثاني، فهو إدارة أزمة شح المياه الناتجة عن انخفاض مستوى امتلاء السدود باتباع استراتيجية رشيدة، هدفها تزويد المواطنين بالماء الصالح للشرب بصفة مستمرة ومتكافئة، على أمل أن تسمح الأمطار المتساقطة مؤخرا بتحسين الوضعية مستقبلا.

ويتمثل المحور الثالث في إدارة موسم الشتاء من ناحية جمع وتطهير المياه والعمل مع شركاء “سيال” بشتى الوسائل المتاحة لحماية المدن وتفادي الفيضانات.

أما المحور الرابع، يكمن في تأمين الموارد المالية اللازمة لضمان صيرورة الخدمة العمومية للماء والتطهير والتمكن من مواجهة كل الرهانات مع ضمان التوازن المالي للشركة، في حين يتمثل المحور الأخير في العنصر البشري للشركة، من خلال تحفيز وتأطير 6600 عامل.

وفق المدير العام لـ”سيال” فإن هذه المحاور تعتبر قاعدة للعمل المشترك مع نقابة المؤسسة التي تم تنصيبها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!