-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
سوناطراك تستغلّ فرصة ارتفاع الأسعار

هذا مصير الغاز الجزائري الذي كان المغرب يقتطعه

حسان حويشة
  • 97246
  • 1
هذا مصير الغاز الجزائري الذي كان المغرب يقتطعه
أرشيف

ذكر مصدر بقطاع الطاقة لـ”الشروق” أن الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك ستتوجه إلى السوق الحرة، لبيع كميات الغاز التي كان المغرب يقتطعها سنويا عبر أنبوب “المغرب العربي-أوروبا”، خصوصا في ظل الأسعار القياسية لهذه المادة في السوق الفورية.

إمداد اسبانيا بـ3 مليار متر مكعب من الغاز المسال عبر البواخر

وأوضح المصدر الذي تحدثت إليه “الشروق” أن المغرب كان يستهلك ما بين 600 إلى 800 مليون متر مكعب سنويا من الغاز الجزائري المار عبر أنبوب المغرب العربي أوروبا الذي انتهى عقده رسميا في الفاتح نوفمبر الجاري، وكانت توجه لإنتاج الكهرباء في محطتين تشتغلان بالغاز وهما من ضمن الأكبر في البلاد.

ولفت المصدر ذاته إلى أن الكميات التي كان المغرب يستهلكها سنويا، أي أكثر من 600 مليون متر مكعب، ستكون وجهتها نحو السوق الحرة وليس ضمن عقود طويلة، مشيرا إلى أن الأسعار ضمن السوق الحرة صارت مغرية للغاية في ظل أزمة الغاز العالمية، حيث وصل سعر مليون وحدة حرارية بريطانية 50 دولارا قبل أسابيع في أوروبا.

ومن هذا المنطلق، يشرح مصدرنا أن الكميات التي كانت تتجه للمغرب ستكون بمثابة شحنات تسويق إضافية لسوناطراك ويجب استغلال ظرف السوق العالمية للغاز وطرحها للبيع في السوق الحرة والاستفادة من الأسعار أفضل مما كان عليه الحال سابقا بتوجيهها للمغرب.

وكما هو معلوم، فإن أغلب العقود الغازية تعتبر طويلة الأمد، أي أن أسعار الغاز مرتبطة بمستوى النفط، فكلما ارتفع الخام ارتفعت الأسعار والعكس صحيح، في حين أن الكميات المعروضة للبيع في السوق الحرة (الفورية) تبقى محدودة وهو ما أكده مؤخرا الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك توفيق حكار.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد أمر الأحد 31 أكتوبر الماضي، الشركة الوطنية سوناطراك بوقف عقد الغاز مع المغرب وعدم تجديده.

وحسب مصادر حكومية اسبانية تحدثت لصحيفة “إل باييس”، فإن نحو 48 سفينة جزائرية واسبانية وأخرى مؤجرة ستعمل على ضمان إيصال شحنات الغاز الطبيعي المسال “جي.أن. أل”، إلى مختلف الموانئ الإسبانية إضافة للقدرات الإضافية لأنبوب ميدغاز التي ستكون عملية في غضون أسابيع تصل سنويا إلى 10.6 مليار متر مكعب.

ووفق بيانات حسابية لشركة تسيير الشبكة الداخلية الاسبانية للغاز “إيناغاز” فإن الجزائر ستزود اسبانيا بـ3 مليارات متر مكعب سنويا من الغاز عبر البواخر في كل غاز طبيعي مسال “جي.أن.أل”، في حين سيتم ضمان الكميات المتبقية للسوق الاسبانية والبرتغالية عبر أنبوب ميدغاز الذي ستصل طاقته إلى 10.6 مليار متر مكعب في غضون أسابيع.

وأظهرت صورة لشركة “إيناغاز” الاسبانية، شبكة الغاز الداخلية للمملكة خالية من أية إمدادات عبر أنبوب المغرب العربي أوروبا الذي توقف رسميا منتصف ليلة الأحد إلى الاثنين الماضي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • خالد

    ألف مبروك