الثلاثاء 02 مارس 2021 م, الموافق لـ 18 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

هذا هو الرئيس الذي سينتخبه الناس!

حسان زهار كاتب صحافي
ح.م
  • ---
  • 15

سوف لن أقول لكم اسمه، ولا سنه، أو عنوانه.. إنما سأحاول أن أؤشر على الشروط التي يجب أن تتوفر فيه، لأنها هي البوصلة التي تقود الجماهير إليه.

الرئيس الذي سوف ينتخبه الجزائريون، يجب أن تتوفر فيه شروطا معينة، منها: الوضوح التام في موضوع الهوية، وتبني بيان أول نوفمبر، والحسم في قضية التبيعة لفرنسا، والصرامة في موضوع العصابة الموجودة في السجن.

البرامج التي تتناول القضايا البطنية، وتوفير الأكل والمشرب والشغل والسكن، ، لكنها ليست هي الفاصلة في الاختيار، فبإمكان أي اقتصادي أن يقدم تصوراته وحلوله للأزمات المعيشية التي تواجهنا، لكنه في النهاية لن يتمكن من صون الشخصية الوطنية، ولا الحفاظ على السيادة، ولا ضمان عدم عودة العصابة المجرمة.

الشعب الحر، لن ينتخب تحت تأثير إغراءات توفير الزيت والسكر، أو الحصول على السكن، أو العفو عن شباب لونساج.

الشعب الجزائري اليوم، انتفض تحديدا على هذا “المنطق الحيواني”،  حين أراد بعضهم تحويله إلى شعب يتقاتل من أجل العظم، بينما يستحوذون هم على “الهبرة” كلها.

نتذكر جميعنا مقولة المدعو أويحيى “جوع كلبك يتبعك”، وكم كانوا حينها رحماء في توزيع خيرات البلاد على المرتزقة أمثالهم، حتى تفتق كرم سلال في احدى الحملات الانتخابية لفخامته، وأعلن مسح ديون أونساج للشباب، داعيا إياهم أن يفعلوا بها ما شاءوا.

لكن في المقابل، وبينما كانت العصابة، توزع الريوع، على أهل الكروش، مستغلة ارتفاع أسعار النفط، وتسكت الناس بوضع الرغيف في أفواههم، كانت ذات العصابة، تقوم ببيع البلاد إلى فرنسا، وتعمل على محو الهوية العربية الاسلامية للجزائريين، عبر منظومة الغدر والخيانة في المدرسة والجامعة.

اليوم، على الرئيس الذي سينتخبه الشعب، أن يدرك أن بيان أول نوفمبر، ليس شعارا جميلا يرفع في المناسبات مرة في السنة، وإنما هو عهد الشهداء للشعب والله، ويجب أن يوضع في مكان صورة الرئيس، في قصر المرادية، وفي كل مؤسسات الدولة، وأن تتعلمه الأجيال الصاعدة، وأن تحفظه عن ظهر قلب في المدارس، وان يتحول إلى مشروع دولة، على مبادئه تقوم الجمهورية الجديدة (وليس الثانية)، بعد أن تم تعطيل هذا البناء منذ الاستقلال، من طرف أولاد فرنسا.

على الرئيس الذي سينتخبه الجزائريون، أن يعلن بوضوح أنه “لا راية إلا الراية الوطنية”، وأن أي محاولة لخلق رايات موازية لها، هي خيانة في حق الشهداء، وأن الاسلام خط أحمر، وأن اللغة العربية أكبر من أن تنافسها اي لهجة محلية، وأن العصابة التي دمرت البلاد والعباد طوال العقود الماضية، هي العدو المحلي، الذي سلم مقدرات البلد للعدو الخارجي.

وبمناسبة الحديث عن العدو الخارجي، على الرئيس الذي سوف ينتخبه الجزائريون، ان يقطع بشكل لا لبس فيه، مع أطماع فرنسا الاستعمارية، ومع مخططاتها في العودة من جديد لاستعبادنا، عبر الأذيال التي تركتها بيننا، وأن التعامل بندية مع فرنسا، يقتضي أن تتوقف هذه الدولة نهائيا، عن رعاية الخونة والمرتزقة، وعن تدعيم طابورها الخامس بيننا.

وطالما أن فرنسا هي من تقف وراء تحرك البرلمان الأوروبي لمناقشة الوضع في الجزائر، مع بداية ديسمبر هذا، فمن المهم أن يعلنها الرئيس الذي سوف ينتخبه الجزائريون، أن المعركة اليوم، هي بين دعاة النوفمبرية، وأصحاب الديسمبرية، بين الوطنيين الذين لا يستقوون بالخارج، حتى وإن ذبحوا في وطنهم (كما حصل في التسعينات)، وبين خونة ارتموا في أحضان هذا الخارج، من دون أن تنزل قطرة دم واحدة في وطنهم.

المعركة هي بين شرفاء، يؤمنون أن المشكلات التي تواجهنا، نحلها فيما بيننا في الداخل، وبين لصوص وحركى، لا يستطيعون الحياة من دون أمهم الحنون.

هذا هو الرئيس الذي نريده .. رئيس لا يمضغ كلماته حين يتحدث.. ولا يلعب على الحبال عندما يتخذ المواقف، فلا نضطر إلى عصر الليمون عليه حين نقرر انتخابه.

مقالات ذات صلة

  • إعادة الأرض لمن يستحقها

    خلال انعقاد مجلس الوزراء برئاسة عبد المجيد تبون مساء الأحد، تم التطرق مرة أخرى إلى ضرورة استرداد كل العقارات الصناعية التي تم منحها سابقا من…

    • 631
    • 0
  • السياسة والانتخابات وشهر رمضان

    السياسة عدالة اجتماعية، والانتخابات إذا لم توصل مَن يُحقق العدالة الاجتماعية بين الناس تَفقد قيمتها وإن كانت نزيهة. بعد الاستقرار الأمني تأتي العدالة الاجتماعية مباشرة…

    • 37
    • 0
600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Rahma /Italia

    والله انه لحلم جميل لكن ويا للأسف استفقت منه عندما أكملت قراءة المقال….

  • الشعب

    هذا رئيس سينتخب عليه الخونة و من لا مبادئ لهم .

  • ابونواس

    لأول مرة تقول (الصح)….لكن هؤلاء الخماسي لاأثر للشروط التي تحدثصت عنها في بداية مقالك……وحسبي الله في بوتفليقة وأويحي…..

  • alilao

    الشعب حر في الإنتخاب او عدم الانتخاب ولا يريد أن تختاروا في مكانه.

  • ابن الجبل

    لقد تحدثت عن العصابة المسجونة والعصابة المجرمة .. ولكن لم تحدثنا عن العصابة الباقية التي تجذرت في الحكم ، والتي مازالت حرة طليقة … !!

  • Karim

    لو أنزل رئيس من السماء لقالوا إنه من العصاب فأصبح هذا الكفر كفر عناد يقود أصحابه إلى الخسران ــ ألي أبغاها قاع خلاها قاع ــ

  • عبد الله freethink

    دعنا نستبعد بن فليس ، وبلعيد وميهوبي ، فأولئك لا خلاق لهم.,,مجرد مستنفعين لاهثين وراء السلطة وليبراليين يدعمون رجال الأعمال مهما نهبوا
    يبقى لدينا ، تبون وبن قرينة.
    وصفك يستبعد تبون ، يبقى أن المرشح الذي تشير إليه هو بن قرينة.
    أنا تابعت كلا المرشحين، وقد لاحظت كل ما أشرت إليه من خصائص، لكنك لم تشر إلى قيمة التجربة والتدرج في المناصب والكفاءة، ولم تشر إلى الفرق بين إداري وسياسي.
    ألا ترى أنه من المهم تفكيك مفخخات الهوية بخطاب عقلاني.

  • عبد الحكيم بسكرة

    و اللهِ سأرد عليك يا ايها الصحفي زهار صاحب القلم البديع , تقول عن خصائل الرئيس الذي يجب ان ينتخبه الجزائريون ليكون منقذا لوطننا الغالي بعد ثورات فريدة سجلها التاريخ بحروف من ذهب , و ثوراتنا ابتداءا من ثورات الشعب منذ 1830الى ثورة نوفمبر 54 ثم انتفاضة اوكتوبر88 المتوجة باول انتخابات حرة نظيفة في 90 و 91 التي أفرزت فوز حزب الفيس ثم انقلبوا عليه ثم ياتي من بعد ذلك 10 سنوات عجاف حارقات ياتي من بعدهن 20سنة من حكم بوتفليقة الفاسد, أبعد هذا كله نختار نحن الشعب العظيم رئيسا للجزائر العظيمة من بين خمسة مرشحين كلهم تربعوا على مناصب عليا في عهد بوتفليقة و اغلبهم افرزهم حوار و قانون انتخاب من رجله.

  • قل الحق

    الطبيب الذي يفحصك في المستشفى و يرسلك للعلاج في عيادته الخاصة ماذا نسميه
    تاجر الخضار الذي يرفع الأسعار خاصة في المناسبات ماذا نسميه
    الطالب الذي يغش في البكالوريا ماذا نسميه
    الجامعي الذي يشتري مذكرة التخرج ماذا نسميه
    المحامي الذي يبرئ الجاني برشوة القاضي ماذا نسميه
    المعلم الذي يقدم لتلامذته دروسا خصوصية في منزله ماذا نسميه
    الحلاق الذي يقص شعرك بالتوندوز في 10 دقائق ب 250 دج ماذا نسميه
    الخباز الذي ينقص من وزن الخبز ماذا نسميه
    المقاول الذي يغش في البناء للربح ماذا نسميه
    اذا واصلت سوف لن انتهي ، مجتمع اغلبه عصابات و يريد عدل عمر بن الخطاب !!!!!!!!

  • Rahma /Italia

    إلى “قل الحق”….. Bravissimo…!!!!!!

  • جزائري حر

    للمعلق رقم 07 لا يخفى عليك أن في الجزائر النجاح والتدرجات تأتي بالمعريفة أو عن طريق الدفع فلا تستغبي الناس.

  • الخلاط الجلاط

    كل الناس فهمت إلا أنت؟

  • صالح بوقدير

    وأخيرا استعدت رشدك وأدركت أن الخمسة غير مؤهلين كلهم لقيادة المرحلة فالرجوع إلى الحق فضيلة وهوحير من التمادي في الباطل والعمل بالخواتم

  • الحراك الشعبي

    و كل هاته المواصفات لا تتوفر في المترشحين…لدالك الشعب لا يريد الانتخابات لانه لا توجد لا نوفمرية لا وطنية لا اسلام و كلهم من العصابة ازلام فرنسا.

  • reda

    اللدي يقول لا انتخب و لا يقدم حل او تبرير منطقي و عقلاني ماراه فاهم والو راه زعفان برك

close
close