-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في أولى زيارات أعوان الإحصاء للعائلات

هذه أسئلة الإحصاء العام للسكان

راضية مرباح
  • 10175
  • 1
هذه أسئلة الإحصاء العام للسكان

استقبلت، الأحد، العائلات الجزائرية، أولى زيارات الأعوان المعنيين بعملية الإحصاء العام للسكان والإسكان، في جو ترحيبي، مفعم بتقبل الاستماع إلى الاستفسارات المطروحة والردّ عليها بكل أريحية، خاصة وأنّ أغلب الأعوان أصرّوا على أن تدخل المنزل امرأة وتطرح الأسئلة على النسوة في حالة غياب الرجل مراعاة لطبيعة المجتمع الجزائري، ولم يخل الاستبيان من طرح استفسارات يتمحور جلّها حول الحالة الاجتماعية وعدد أفراد العائلة الواحدة ومعيلها ونوعية العمل وأمور أخرى متعلقة بالجانب المادي التقليدي للعائلة من دون التطرق للكماليات الحديثة.

وباشر الأعوان المكلفون بعملية الإحصاء عملهم بداية من يوم الأحد بعد تلقيهم تكوينات في المجال، حاملين معهم اللوحات الالكترونية من أجل تدوين البيانات التي ينتظر أن تكون دقيقة بعد إدخالها الرقمنة، حيث شدد عدد من رؤساء البلديات ممن أشرفوا على العملية، على ضرورة إبلاغهم بكل كبيرة وصغيرة عن مراحل العملية، خاصة في حالة التعثر أو تعطل “الطابلات”.. وقد تباينت بعض أسئلة الاستبيان الذي حمله أعوان الإحصاء الذين باشروا توسع انتشارهم بالأحياء ومساكن العائلات، صبيحة الأحد.

وحسب تصريحات السيدة إيمان التي تقطن بالعاصمة والتي خضعت لأسئلة الاستبيان في أول يوم من انطلاقه، أنها استقبلت امرأة بعد دقات تلقتها على باب منزلها، فيما بقي المرافقون لها خارج البيت، وباشرت المعنية بطرح أسئلة تتعلق حول الحالة الاجتماعية للعائلة وعدد القاطنين بالمنزل الواحد الحاليين مع ذكر أسمائهم وتاريخ ولادتهم، دون التطرق للبنات المتزوجات اللواتي تركن البيت العائلي، كما تطرق الاستبيان إلى معيل العائلة وعدد الأفراد الذين يعملون، المناصب القارة ونوعية العمل، وأشارت تصريحات أخرى أن الأسئلة تشمل في حالة الوقوف بمنزل كبير أو بطوابق مثل الفيلات، معرفة إن كانت الطوابق مستغلة من طرف عائلات أو لا.. أما السيدة مليكة بولاية تيبازة فتقول، انه بالإضافة إلى الأسئلة السابقة، وجهت لها استفسارات أخرى تخص الشأن المادي بشكل واضح كامتلاكها للأجهزة الكهرومنزلية الأكثر استغلالا مثل التلفاز، جهاز التدفئة، الثلاجة، وجهاز الطبخ “المطبخة”.

بالمقابل اختلفت بعض الأسئلة الموجهة لقاطني الأرياف بإضافة استفسار آخر عن الدعم، حيث يقول أحد القاطنين بقرية في أعالي تيزي وزو، أنه سئل عن استفادته من الدعم أو أي فرد من أفراد عائلته وهل يستفيد من التأمينات الاجتماعية.

وانتقدت أصوات عديدة، غياب بعض الأسئلة في الاستبيان الذي ورغم إجرائه باللوحات الالكترونية، تماشيا والتطور الرقمي الذي يفرض نفسه، إلا أنه أزاح أسئلة تتماشى مع العصر تخص الانترنيت، الكمبيوتر، الغاز، السيارة، وتكلفة فواتير الماء والكهرباء، ملكية المنزل، الأمراض المزمنة وغيرها من الأسئلة الأخرى التي بإمكانها إعطاء معلومات دقيقة عن الحالة الاجتماعية والصحية الدقيقة للعائلات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • محمد

    رغم أنّ هذه العملية ركيزة أساسية لبناء مختلف سياسات البلاد، إلاّ أنّ نجاعتها تعتمد على وعي المشرفين عليها و المواطنين في مصداقية المعلمات المسجلة. ملاحظة : لقت تعلمنا في مختلف مراحل الدراسة باللغات الثلاث أنّ العائلة تشمل الأسرة. لكن حسب مكوني هذا الإحصاء أصبحب الأسرة تشمل العائلة؟!!!