-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
استصدار تفويض في 24 ساعة لنقل تجهيزات الأوكسجين

هذه الإجراءات الضرورية لتمرير تبرعات الجالية من فرنسا إلى الجزائر!

إيمان كيموش
  • 1362
  • 2
هذه الإجراءات الضرورية لتمرير تبرعات الجالية من فرنسا إلى الجزائر!

أعلنت سفارة الجزائر بفرنسا عن الإجراءات التنظيمية المرافقة لعملية تسليم التبرعات من هبات وأموال وتجهيزات طبية وعتاد الأوكسجين لأبناء الجالية الجزائرية هناك، والموجهة نحو الجزائر، حيث تم التمييز بين 3 أصناف من التبرعات، وهي تلك الموجهة نحو وزارة الصحة والصيدلية المركزية للمستشفيات، والتي تكون مسبوقة باستصدار تفويض من السفارة، يكون جاهزا في ظرف 24 ساعة كأقصى تقدير، وتلك الموجهة للجمعيات وأيضا للأفراد والتي يتم فيها مراعاة الشروط التي وضعتها وزارة الصناعة الصيدلانية بالجزائر.

وحسب بيان صادر عن سفارة الجزائر في باريس، وتم تسليمه إلى جميع الممثليات القنصلية في فرنسا، ومنظمة غرفة التجارة والصناعة الجزائرية بباريس الأربعاء، أعربت السفارة عن ترحيبها بتدفق الهبات التضامنية التي أبداها أعضاء الجالية الوطنية في فرنسا، وأكدت استعدادها الكامل لدعم هذا الجهد الذي وصفته بـ”الجدير بالثناء” والذي يضاف إلى الإجراءات التي قامت بها الدولة الجزائرية من أجل الانتصار على وباء “كوفيد 19”.

واعتبرت السفارة الجزائرية بباريس، وفقا لبيان تلقت “الشروق” نسخة منه، أن الروح النبيلة للوطنية والسخاء، التي أبان عنها أفراد الجالية الجزائرية بالخارج، برزت في الميدان من خلال التدفق الكبير للتبرعات التي يتم إرسالها إلى البلاد بمساعدة الممثليات القنصلية، وبهدف تعظيم هذا الجهد الجماعي، أكدت السفارة الجزائرية في فرنسا أن الدولة قد وضعت نظاما، يسهل تحقيق عمليات جمع التبرعات وتسليمها بما فيها مكثّفات الأوكسجين، ويأخذ هذا النظام بطبيعة الاعتبار كل عملية على حدة ويسمح لمختلف المبادرين سواء كانوا جمعيات أو جماعات وحتى أفراد بتنفيذ تبرعاتهم، اعتمادا على نوع المستفيدين.

وحسب ذات البيان، فإنه فيما يتعلق بعمليات جمع وتوجيه التبرعات التي بدأت من فرنسا إلى وزارة الصحة أي الصيدلة المركزية للمستشفيات، فإن المتبرعين مدعوون إلى الاتصال بالممثليات القنصلية ذات الاختصاص الإقليمي من أجل طلب إصدار “تصريح توجيه التبرعات”، وفقًا للبيان الصحفي الصادر عن السفارة بتاريخ 6 أوت 2021، حيث يتم إصدار هذا التفويض في غضون 24 ساعة من إيداع الملف ذي الصلة.

أما بالنسبة للمساعدات الموجهة للجمعيات المقيمة في الجزائر، وفيما يتعلق بجمع وتوجيه التبرعات التي تبدأ من فرنسا، يجب على المانحين التأكد من امتثال المتلقين للإجراءات التي وضعتها وزارة الصناعة الصيدلانية في بيانها الصحفي المنشور بتاريخ 29 جويلية 2021، حيث أن العمليات التي بدأت في هذا السياق لا تخضع لتفويض مسبق صادر عن السفارة.

أما بالنسبة للمساعدات الموجهة للأفراد وللاستخدام الشخصي، وفيما يتعلق بعمليات التبرع بمكثفات الأوكسجين والأجهزة الطبية الأخرى المستخدمة في الاستجابة للوباء من قبل الأفراد للاستخدام الشخصي، تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصناعة الصيدلانية، قد نفذت إجراء استثنائيا لتسهيل هذه العمليات، يستثني هذا الإجراء، المتبرعين من التراخيص المطلوبة لهذا النوع من المعدات الطبية، كما لن تكون هناك حاجة إلى أي مستند.

وتؤكد السفارة الجزائرية بباريس أن هذه الإجراءات تهدف لطمأنة أفراد الجالية الوطنية ولإزالة أي غموض يشير إلى وجود عقبات أمام تجندها لتقديم المساعدات، ويندرج ذلك في إطار الخطوات التي باشرها سفير الجزائر في فرنسا في الأسابيع الأخيرة، والذي قام بجولة بناء على تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، لإيجاد السبل والوسائل للعمل يدا بيد من أجل مصلحة الأمة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • avancer lalour

    بلد التناقضات فكل مسؤول يغني بغناه كما يقال . فهل في الجزائر حكومة واحدة أم عدة حكومات وهل للجزائر قوانين واحدة أم قوانين كل منها يناقض أخيه .... مما جعل لا أحد يثق فيكم . وهنا تكمن الكارثة .

  • بن مهيدي

    و هل هناك إجراءات لمن بريد إرسال طائرات مثلا هزلت يا للمهزلة ?!