-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وزارة هدى فرعون تقدم روايتها للأحداث

هذه تفاصيل ما جرى في معهد البريد والتكنولوجيات بالكاليتوس

حسان حويشة
  • 557
  • 0
هذه تفاصيل ما جرى في معهد البريد والتكنولوجيات بالكاليتوس
ح.م
معهد البريد والتكنولوجيات بالكاليتوس

أكدت وزارة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيا والرقمنة، بأن توقيف طلبة بمعهد البريد والتكنولوجيا بالكاليتوس لم يكن بسبب مطالبهم بتحسين ظروفهم، وإنما كان بسبب اعتدائهم الجسدي على زميل لهم، والقضية تم رفعها لوكيل الجمهورية.
وأفاد بيان لوزارة البريد تلقت الشروق نسخة منه بأنه تبعا لما تم تداوله مؤخرا، بخصوص توقيف مجموعة من طلبة المعهد الوطني للبريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بالكاليتوس، الجزائر، فإن إدارة المعهد تفند ذلك تفنيدا قاطعا، لاسيما ما تعلق منها بتوقيف “ممثلي” الطلبة بسبب مطالبهم الاجتماعية والبيداغوجية.
وأوضح البيان أن الأمر يتعلق باعتدائهم الجسدي على زميل لهم، المدعو ع.إ، بتاريخ 13 مارس 2018، بهدف منعه من المشاركة في الامتحانات، وهو ما سبب له عجزا طبيا لمدة 10 أيام، حسب تقرير الطبيب الشرعي، حيث رفع شكوى أمام وكيل الجمهورية، وهي الشكوى التي أفضت إلى توقيف المعنيين.
وأضاف البيان أن الأمر لا يتعلق بصفة حصرية بـ”ممثلي” طلبة المعهد فحسب، بل يتعلق بعدد من الطلبة من بينهم 03 من الممثلين.
وأشارت وزارة البريد إلى أن إدارة المعهد رفعت شكوى ضد بعض الطلبة المعنيين باعتداءات جسدية ولفظية على طاقم المعهد وعماله، إضافة إلى تخريب ممتلكات المعهد، لاسيما الأقسام والمخابر وإقامة الطلبة، وكذا منع طالبات وطلاب المعهد من متابعة الدروس.
أما فيما يتعلق بالمطالب البيداغوجية والاجتماعية التي عبر عنها الطلبة، فذكر البيان بأن المعهد قد استفاد من رفع التجميد عن عدد من برامج التجهيز، حيث تم الشروع في إعادة التهيئة الشاملة لمرافق المعهد، تلبية لمطالب الطلبة، زيادة على برمجة تكوينات ميدانية مختلفة وكذا التحضير لتدعيم الطاقم البيداغوجي مع الدخول الاجتماعي المقبل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!