الإثنين 26 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 09 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 16:30
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
رويترز

أشخاص يقفون بالقرب من حطام للطائرة الباكستانية المنكوبة في مدينة كراتشي يوم الجمعة 22 ماي 2020

قالت السلطات الباكستانية، السبت، إنه تأكد مقتل 97 شخصاً إجمالاً ونجاة اثنين جراء تحطم طائرة ركاب، الجمعة، في مدينة كراتشي بجنوب البلاد، بينما لم يتم الإبلاغ عن وفيات بين سكان الحي كثيف السكان الذي هبطت فيه الطائرة اضطرارياً.

وكانت طائرة الخطوط الدولية الباكستانية من طراز أيرباص أيه-320 في رحلة من لاهور إلى كراتشي وعلى متنها 99 شخصاً عندما تحطمت في حوالي الساعة 02:45 مساء (09:45 بتوقيت غرينتش) بينما كانت تقوم بثاني محاولة للهبوط.

وقال المنسق الإعلامي لوزير الصحة بالإقليم في تحديث أخير بشأن تحطم الطائرة، إنه تم نقل 66 جثة إلى أحد المستشفيات و31 إلى مستشفى آخر، مضيفاً أنه لم تتأكد أي وفيات بين سكان الحي.

وتواصلت يوم السبت أعمال الإنقاذ وإزالة الحطام في الحي.

وأفاد تسجيل نشر على موقع المراقبة (لايف آت سي.نت) المشهور بدقة معلوماته، أن قائد الطائرة المنكوبة أبلغ برج المراقبة بأن محركي الطائرة تعطلا وذلك قبل ثوان من تحطمها.

وقالت أيرباص، إن الطائرة قامت بأولى رحلاتها في 2004 وكانت مزودة بمحركين من إنتاج سي.إف.إم إنترناشونال، المملوكة لكل من جنرال إليكتريك وسافران الفرنسية.

وأعلن رئيس الوزراء الباكستاني، أنه سيتم فتح تحقيق. وأظهر إخطار من إدارة الطيران المدني الحكومية، أنه تم تشكيل فريق من أربعة أفراد، ليل الجمعة، لتولي التحقيق.

وذكر الإخطار، أن الفريق سيصدر بياناً أولياً في غضون شهر.

وأعلن متحدث باسم شركة الخطوط الباكستانية، السبت، انتشال مسجل بيانات الرحلة ومسجل الأصوات في قمرة القيادة من مكان تحطم طائرة الركاب.

وقال المتحدث باسم الشركة عبد الله خان: “تم العثور على الصندوق الأسود في وقت متأخر أمس. نقوم بتسليمه إلى لجنة التحقيق”.

وحادث يوم الجمعة هو أسوأ الكوارث الجوية في باكستان منذ عام 2012 عندما تحطمت طائرة ركاب من طراز بوينغ 737 تابعة لشركة بوغا إير في إسلام أباد مما أسفر عن مقتل 127 شخصاً.

باكستان تحطم طائرة كراتشي

مقالات ذات صلة

  • فلاسفة وناشطون فرنسيون دفاعا عن الدين الإسلامي

    بلاطوهات فرنسية تشتعل بسبب انزلاق ماكرون

    أمام ضعف الرد الذي واجه الحملة العنصرية الرسمية ضد الجالية المسلمة في فرنسا من خارجها، انبرى فرنسيون لمواجهة هذا الخطاب المتعصب، ورفع مثقفون وعلى رأسهم…

    • 6684
    • 6
  • حزب البعث يُنعي عزت الدوري

    وفاة الرجل الثاني في عهد صدام حسين

    توفي، الاثنين، عزت الدوري، أحد أبرز رجالات الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، عن عمر يناهز 78 عاما. ونقلت وسائل إعلام عراقية عن قيادة حزب البعث في…

    • 2122
    • 2
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Omar

    Allah yerhamhoum et inchallah un prompt rétablissement et guérison aux blesses

  • نصف مستقل

    إنه خبر مؤلم. اللهم إرحمهم وألهم ذويهم الصبر.

  • سليمان العربي

    اللهم ارحم إخواننا المسلمين في كل مكان وفي أي زمان
    إخواننا رغم اختلاف اللغة والثقافة بيننا
    وهذا مع الجميع، فكل من يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) هو أخي، والأقرب أولى.
    لهذا أتمنى أن يصل كلامي لإخواني هنا ممن تخدهم الدوائر الفرنسية وتشوش على دينهم وفكرهم.

close
close