-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قال بأنه المهدي المنتظر

هذه حقيقة الصور المتداولة لرجل ادّعى النبوّة بدمشق!

نادية شريف
  • 5091
  • 2
هذه حقيقة الصور المتداولة لرجل ادّعى النبوّة بدمشق!

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لرجل يلبس ثوبا أخضرا، قيل بأنه يدعي النبوة بدمشق، ويزعم بأنه المهدي المنتظر.

وتناقلت عديد الصفحات منشورات بشأن الرجل مع التعليق: “ظهور شخص بدمشق يدّعي أنه مرسل من الله”، حيث يظهر في الصور المرفقة بعباءة وعمامة لونهما أخضر، جالساً في سيّارة صفراء، أو يهمّ بالنزول منها، ويغطّي وجهه بكمامة بيضاء.

وبحسب ما أفاد تقرير حول صحة الأخبار، نشرته وكالة فرانس برس فإن الصور ملتقطة في إيران وليس دمشق، والرجل الظاهر فيها ادعى بأنه الإمام المهديّ الذي ينتظره المسلمون الشيعة.

وتفاعل الكثيرون مع الموضوع، ومابين مصدق ومكذب وساخر، عرفت الصور رواجا كبيرا عبر مختلف المنصات، ورافقتها أخبار تتحدث عن نهاية العالم وظهور المهدي المنتظر وما إلى ذلك من الادعاءات.

وأضاف تقرير الوكالة الفرنسية بأنه من بين الأخبار الغرائبيّة منشورات مضلّلة تتحدّث عن انتحارات جماعية لشعوب دول غربيّة، أو ظواهر طبيعيّة أو كونيّة مروّعة، لكن من بينها أيضاً صور وفيديوهات لأمور حدثت بالفعل، إلا أنّها أمور خارجة عن المألوف.

واحد من هذه الفيديوهات يصوّر رجلاً في مصر يخطب في الناس قائلاً إنه المهديّ المنتظر، وأن الله بعثه رسولاً إلى الدنيا كلّها، وقد انتشر المقطع من باب تداول الغرائب وليس من باب التصديق، وقد وصفته السلطات الدينيّة المصريّة بالمريض عقليّ.

ومن هذه المقاطع أيضاً فيديو يُظهر رجلأً ينفخ بالبوق ويدعو الموتى للقيام، قائلاً إن يوم القيامة قد جاء.

وظهرت صورة الرجل ذو اللباس الأخضر في عدة سياقات، وأظهر التفتيش عنها من طرف فريق تقصي صحة الأخبار باستخدام محرّكات البحث أنها منشورة في وقت سابق على أنها لرجل ادّعى أنه الإمام علي بن أبي طالب في العراق، لكن هذه المنشورات ليست صحيحة أيضاً.

والحقيقة أن الصور نُشرت مطلع نوفمبر 2020 على مواقع إخباريّة إيرانيّة رسميّة، نقلت عن مسؤول محلي في مدينة بندر ماهشهر في محافظة خوزستان (جنوب غرب) أن الرجل الظاهر في هذه الصور إيرانيّ ادّعى أنه الإمام المهدي المنتظر، وقد أوقفته السلطات الإيرانيّة.

ونقلت وسائل إعلام إيرانيّة أن الرجل “حضر الى ساحة في مدينة ماهشهر وهو يرتدي زياً غريباً، ثم زعم بأنه إمام آخر الزمان، وقام بالتدخين لفترة وجيزة مع بعض الناس قبل أن يغادر على متن سيارة أجرة”، وقد تم توقيفه بعدها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • شاوي حر

    انهم زنادقة زمانهم

  • خليفة

    هذا نوع من الهبال و التدجال ،و القيل و القال ،جنون بعض الناس ، نتيجة للضغوط الاجتماعية و الساسية و الاقتصادية. نسال الله ان يردنا اليه ردا جميلا و ان لا يواخذنا بما فعل السفهاء منا.