-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هذه حقيقة فيديو احتراق سيارة صاحب الرسوم المسيئة للرسول 

نادية شريف
  • 40789
  • 7
هذه حقيقة فيديو احتراق سيارة صاحب الرسوم المسيئة للرسول 

تداول رواد مواقع التوصل الاجتماعي باللغة العربية، فيديو قيل إنه يُظهر احتراق السيارة التي قضى فيها رسّام الكاريكاتور السويدي لارس فيلكس، صاحب أحد الرّسوم المسيئة للنبيّ محمّد صلى الله عليه وسلم.

وكشف فريق تقصي الحقائق لوكالة فرانس برس، أن الحادث الذي وقع للرسام السويدي ومرافقيه كان مروعا جدا، نافيا أن يكون للفيديو المتداول علاقة بالحادثة.

وأوضح الفريق أن الفيديو المتداول هو لحادث وقع في روسيا منذ سنوات.

ويظهر في الفيديو عدد من الأشخاص يحاولون إطفاء سيارات اشتعلت فيها النيران، ويُسمع صوت صراخ.

وجاء في التعليقات المرافقة للفيديو “صراخ الرسام السويدي..الله المنتقم لرسوله”، في ما يوحي بأن الفيديو يصوّر مصرع الرسام السويدي الذي قضى قبل أيام في حادث سير في السويد.

وأشار فريق فرانس برس لتقصي الحقائق إلى أن المشاهد في الفيديو المتداول مختلفة عن تلك التي وزّعتها وكالات الأنباء بعد وقوع الحادث، كما أن الأشخاص الظاهرين فيه يتحدّثون الروسيّة وليس اللغة السويدية.

وأكد أن التفتيش عنه على محرّكات البحث، بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أنه منشور على مواقع ووسائل إعلام روسيّة منذ سنوات، وتحديداً عام 2014.

وبحسب التوضيحات المرفقة بالفيديو وما نشرته مواقع روسيّة، وقع هذا الحادث في 21 سبتمبر من العام 2014 في روسيا، وأسفر عن مقتل الرجل الذي كان في السيارة الأولى الظاهرة في المقطع.

بالفيديو.. مقتل لارش فيلكس صاحب رسوم مسيئة للرسول في احتراق سيارته

لقي رسام الكاريكاتير السويدي “لارش فيلكس” المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم، مصرعه حرقا، مساء الأحد 3 أكتوبر الجاري، إثر حادث سيارة.

وبحسب ما أفاد الإعلام السويدي فقد هلك فيلكس، بالإضافة إلى الشرطيين اللذين كانا يقومان بحراسته، وذلك بعد اصطدام شاحنة بسيارتهم في مدينة ماركارد السويدية.

وكان الرسام الشهير قد لاقى هجومًا خلال السنوات الأخيرة بسبب رسوماته المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.

لارش اندل روجر فيلكس (بالسويدية Lars Endel Roger Vilks) رسام وتشكيلي سويدي ومؤرخ للفن حاصل على درجة الدكتوراه في العلوم الفنية من جامعة لوند عام 1987.

عمل كبروفيسور في أوسلو، معروف بأعماله الاستفزازية، حيث أثار غضب العالم الإسلامي في عام 2007 بعد رسوم مسيئة للنبي، ومن حينها يرافقه ضباط شرطة لحمايته بعد تعرضه لأكثر من محاولة قتل.

وآنذاك، عرض تنظيم القاعدة الإرهابي مكافأة قدرها 100 ألف دولار لمن يتمكن من قتله.

وفي عام 2015، حضر نقاشًا حول حرية التعبير واستهدف بهجوم مسلح في العاصمة كوبنهاجن.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
7
  • خليفة

    نهاية ماساوية لخبيث النفس هذا ،و الذي حاول ان يسيء الى اشرف خلق الله ،محمد صلى الله عليه و سلم، فقد نال جزاءه في الدنيا حرقا و في الآخرة عذاب اليم و خلود في جهنم و بءس المصير.

  • من جبالنا طلع صوت الأحرار ...

    وأين المشكل ؟ أحداث من هذا النوع .. : احتراق سيارات وانحرافها واصطدامها بسيارات أخرى وانفجارها أحيانا ..... تحدث يوميا وفي كل بقاع العالم .

  • جزاءري

    لم يساعفه الحظ ان يتوب قبل موته الكارثي رغم أنه امهل عدة سنوات كافية للتوبة.

  • قبايلي إبن الجزائر الأبية

    إلى جهنم و بأس المصير....

  • كل شيء ممكن

    إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا

  • نوري م

    انه المنتقم ان وعد الله حق

  • حمبد

    يا رب ادقه العداب اضعافاةمضاعفة