-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هذه حقيقة نقل سفير الجزائر بفرنسا إلى موناكو

الشروق أونلاين
  • 21011
  • 3
هذه حقيقة نقل سفير الجزائر بفرنسا إلى موناكو
أرشيف
السفير محمد عنتر داود

تداولت وسائل إعلام أخبارا مفادها نقل سفير الجزائر بفرنسا عنتر داود إلى إمارة موناكو، في قرار للسلطات على خلفية الأزمة المتصاعدة مع باريس، بعد تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون المسيئة، فما حقيقة هذه الأخبار؟

والخميس، أعلنت وزارة الخارجية إن السفير داود سلم للأمير ألبرت الثاني أمير موناكو أوراق اعتماده بصفته سفيرا مفوضا فوق العادة للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى إمارة موناكو مع الإقامة في باريس.

وحسب البيان جرت المراسم بحضور مستشار الحكومة -وزير العلاقات الخارجية والتعاون، لوران أنسيلمي وقنصل الجزائر بنيس السيدة تواتي حدة.

وتناولت وسائل إعلام بينها الدولية، هذه المعلومات على أنها قرار بنقل السفير  الجزائري من فرنسا إلى موناكو، لكن الحقيقة أن عنتر داود مازال سفيرا لدى باريس، مع الإشراف على تمثيل الجزائر لدى إمارتي موناكو وأندورا (تقع في جبال البرانس الشرقية بين إسبانيا وفرنسا).

وكان وزير الخارجية رمطان لعمامرة، قد أكد في وقت سابق، خلال حوار مع قناة روسيا اليوم، إن السفير عنتر داود مازال بالجزائر للتشاور، ولم يعد إلى فرنسا، وهو تأكيد رسمي على انه مازال سفيرا لدى باريس.

وأكدت الخارجية الجزائرية في بيانها حول التعيين أن السفير داود “الذي أعرب عن ارتياحه لجودة العلاقات بين البلدين سلم نيابة عن رئيس الدولة دعوة للأمير ألبرت الثاني لحضور حفل افتتاح الدورة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستقام في وهران من 25 يونيو إلى 5 يوليو 2022″، منتهزا الفرصة “ليجدد للأمير شكر السلطات الجزائرية على الدعم القيم الذي قدمته بلاده في ترشيح مدينة وهران لاستضافة هذا الحدث الرياضي الدولي الهام”.

وبخصوص التبادل حول القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، ذكر داود “بالمواقف المبدئية للجزائر وأسس سياستها الخارجية”، حيث تطرقا كذلك إلى مسألة تعيين سفير لموناكو بالجزائر”.

كما أشار بالمناسبة إلى “الالتزام الشخصي للأمير ألبرت الثاني في مجالات التنمية المستدامة والبيئة والتربية والرياضة حيث تشكل هذه القطاعات محاور أولوية لعمل الحكومة الجزائرية”. وبعدما أبرز “التعاون في إطار تبادل الدعم في المحافل الدولية”، تطرق السفير
إلى “ترشيحات الجزائر لمقعد عضو غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة 2024-2025 وإعادة انتخابها لرئاسة اللجنة الدولية للوظيف العمومي”.

وعقب اللقاء، حظي السفير بمأدبة غداء مع رئيس دبلوماسية إمارة موناكو، والتقى داود على التوالي بجورج مارسان عمدة موناكو وغليوم روز المدير العام التنفيذي لـ”مجلس موناكو الاقتصادي”، حيث تمحورت اللقاءات حول “سبل ووسائل ترقية التعاون اللامركزي وإمكانية إقامة علاقات الشراكة بين المتعاملين الاقتصاديين للبلدين”.

أول ظهور لسفير الجزائر بفرنسا بعد استدعائه للتشاور

ويوم 14 أكتوبر 2021، سجل السفير الجزائري بفرنسا، محمد عنتر داود، أول ظهور له منذ استدعائه للتشاور قبل أيام احتجاجا على تصريحات مسيئة، من قبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وشارك السفير عنتر داود في فوروم يومية المجاهد، الذي خصص لإحياء ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961، أين دعا حسب وكالة الأنباء الجزائرية، إلى تشجيع الجزائريين المقيمين في فرنسا للاستثمار في بلادهم، وذلك من خلال منحهم التسهيلات الإدارية.

وحسب السفير، “فمن غير المقبول أن لا تتمكن الجزائر التي تتوفر على أكبر جالية أجنبية بفرنسا و18 قنصلية، الأخذ بزمام الامور من أجل التدخل ليس في السياسة الجزائرية فحسب بل أيضا على مستوى السياسة الفرنسية”، مؤكدا أن “الجزائر تحتاج إلى كافة أبنائها”.

وبعد أن أعلن عن الافتتاح المقبل للقنصلية الجزائرية الـ 19 بفرنسا، أشار داوود الى أهمية تشكيل شبكة تضم كافة الفئات الاجتماعية-المهنية، مذكرا بالمناسبة بالهبة التضامنية للجزائريين بفرنسا خلال الأزمة الصحية والحرائق التي شبت في بعض المناطق من الوطن، لا سيما في منطقة القبائل.

وقال السفير أن الجالية الجزائرية بفرنسا تسعى إلى خدمة بلدها، مسجلا لاسيما أن العمل الذي حققته جمعية أصدقاء الجزائر بأوروبا غداة استقلال البلاد.

وكانت الجزائر قد استدعت يوم 2 أكتوبر 2021، سفيرها بباريس للتشاور عقب التصريحات غير المفندة التي نسبتها العديد من المصادر الفرنسية للرئيس ماكرون الهادفة إلى المساس بتاريخ ومؤسسات الدولة، واصفة إياها بـ “التدخل غير المقبول” في شؤونها الداخلية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • ديدوش مراد

    الا لعنة الله والملائكة والناس اجمعين علي فرنسا وعلي من يعبد ويعشق ويسجد ويركع لفرنسا النازية الصليبية الصهيونية الاجرامية .

  • hassan

    هذا السفير المستدعى للتشاور هل حظي باستقبال ماكرو لتقديم اعتماده كسفير حسب علمي أنه لم يفعل

  • tlemcen bab el 3asa

    مسرح القرون الوسطى