الخميس 15 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 14:37
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

يؤكد، آيت وبلي كمال، المختص في علم الأوبئة بالمعهد الوطني للصحة العمومية أن الأمراض المعدية والتي تعد الكوليرا واحدة من أهمها، تسير بمبدأ عام وهو أن التدابير الوقائية من المرض تستنتج من طريقة انتقاله وبالنسبة للكوليرا، فإن المياه الملوثة والأكل الملوث والمحيط الملوث هي أهم ما يمكن أن يسببها، لذا من الضروري جدا الحرص على نظافة وطهارة الماء والغذاء وتعتمد التدابير الأساسية على النظافة بالمفهوم الواسع نظافة البيئة والمحيط وكذا غسل اليدين غسلا جيدا وفرك الأصابع وما بينهم بالماء النظيف والصابون قبل الأكل وقبل إعداده.
ولفت المختص إلى أنه رغم كون هذه السلوكات بديهية وبسيطة فإن كثيرين لا يحترمونها وعادة ما يلجأ البعض إلى تخزين المياه في دلاء وأوان غير نظيفة فتلوثه.
ونصح آيت أوبلي، بالحرص على نظافة الأغذية، سيما الطازجة وغسلها جيدا مع إضافة قطرتين من ماء جافيل للماء وطبخها حتى الغليان والاحتفاظ بما تبقى منها في الثلاجة.
ومن العوامل الأخرى المسببة للكوليرا هي عدم احترام نظافة المحيط والانتشار الفظيع للأوساخ في كل مكان وهي مهمة الجميع مواطنين والسلطات وفي هذا الشأن، أوضح المختص أنّ الذباب الناقل للمرض سيضاعف الانتشار سيما من خلال البرك المائية والمفرغات العمومية داعيا المواطنين إلى التحلي بروح المسؤولية للحد من وساخة المحيط واحترام أوقات إخراج النفايات وكذا السلطات العمومية إلى السهر على نظافة المحيط وصحة المواطن.
ومن أهم الأعراض الأولى التي تظهر على المصاب بالكوليرا يقول آيت أوبلي، الإسهال الشديد والقيأ ما يعرضه إلى فقدان كبير للأملاح المعدنية لذا لابد من شرب كميات كبيرة من المياه وتناول أملاح إعادة التمييه وقد يستمر الإسهال من 3 ساعات إلى أسبوع ولا يجب أبدا التهاون بالوضع يستطرد المختص.
وحذر آيت أوبلي من زيارة المصابين بالكوليرا أو المشكوك فيهم لتجنب أي مضاعفات، داعيا إلى عدم الضغط على الفريق الطبي.
وبخصوص تصنيف الكوليرا كوباء في الوقت الحالي قال المختص في علم الأوبئة نتعامل مع المرض والإصابات المسجلة في بلادنا على أساس أنه وباء لا سيما أن بلادنا تخلصت منه على مدار 20 عاما خلت، غير أن الحقيقة العلمية تؤكد أن بضع إصابات لا يعني أننا نواجه وباء وبالنسبة للكوليرا، فإن الحديث عن وباء يكون عندما يناهز عدد الإصابات 500 على الأقل وقد يصل إلى الآلاف.
وأضاف “ما يبعث على الارتياح هو أنّ الإصابات معزولة ومحددة، غير أن ما يقلقنا هو عدم احترام شروط النظافة الفردية وكذا نظافة المحيط”.

https://goo.gl/i73qg4
آيت وبلي كمال التلوث الكوليرا

مقالات ذات صلة

  • توفيّ الثلاثاء عن عمر ناهز 60 عاما

    "أسوار التاريخ" تسقط برحيل بشير مديني

    فقدت الجامعة الجزائرية أحد أعلامها المبرّزين في حقل التاريخ، إذ توفي، الثلاثاء، الدكتور بشير مديني عن عمر ناهز 60 عامًا، فهو من مواليد 1958 بتونس،…

    • 475
    • 0
  • مصالح الدرك الوطني تكشف:

    24 ألف قضية اعتداء بالضرب والجرح خلال 12 شهرا

    تمكنت مصالح الدرك الوطني من معالجة ما يقارب 78 بالمائة من القضايا المتعلقة بمكافحة الجريمة بمختلف أشكالها سنة 2017، مشيرة أنه تم حجز 39 طنا…

    • 168
    • 0
15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كمال

    من المعيب و المخجل ان يقدم هذا الوبلي نفسه كمختص و يتجنب الكلام عن اهم شيئ في علم الاوبئه و هو اللقاح و هو يتجنب الكلام عنه حتى لا يفتح على وزراه الصحه باب شراء و تطعيم الناس اقتصادا بالمصاريف و ليذهب الناس للجيحيم لكنمسيو ميهوبي تستطيع الدوله ان تجد له كم مليار لمتحف معطوب . هكذا تسير البلاد !!!

  • أحمد

    بالنسبة لهذا السيد المشكلة في الشعب لذلك كان عليه أن يطلب من الحكومة تغيير الشعب .
    كم من مرة اختلطت مياه الشرب بمياه الصرف الصحي بسبب بسبب المقاولين الذين لم يحترموا المقاييس الدولية في في انجاز الأنابيب مع مصادقة هيئات المتابعة التقنية على ذلك .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • جزائري - بشار

    اكيد ان انتشار الكوليرا ناتج عن قلة النظافة بالمحيط وكذلك بصهاريج تخزين المياه
    و حتى اختلاط مياه الصرف الصحي مع قنوات الماء الصالحة للشرب
    فان تثبت من مكان ظهور الوباء انه كانت هناك اشغال بهذه القنوات قبل ظهوره بفترة ونتج عنها اختلاط القنوات فالسبب هذا

    وإلا فان فالاحتمال الآخر هو عدم نظافة صهاريج المياه وتعقيهما بماء الجافيل من حين لآخر

    لأنه لوكان المصدر من ماء الحنفيات او شركات توزيع المياه لنتج عنها مئات وآلاف الاصبابات مثلما حدث باليمن بسبب الحرب قصفت قنوات الماء واختلطت بالصرف الصحي
    واصيب الآلاف ووصلت لـ نصف مليون مصاب .

  • ali

    الكثير يتحدث عن اسباب الوباء من مياه الشرب و الصرف الصحي و الأوساخ و الفواكه …….. لكننا تناسينا السبب الرئيسي الذي قد يكون السبب وراء إنتشاره ألا و هو المهاجرون الأفارقة الذين يحملون مثل هذه الأمراض حتى إن لم تظهر عليهم أعراضها فهم ربما يمتلكون مناعة ضدها لاكنهم ناقلون جيدون لها خاصة مع غياب النظافة عندهم فالواجب على وزارة الصحة القيام بحملة تلقيح لهم و الكشف عليهم و الحد من دخول الأجانب دون كشف طبي لست أدعو إلى طردهم أو تصرف بعنصرية ضدهم فهم مغلوبون على أمرهم و لاكن يجب أتخاذ الأجرءات اللازمة لمصلحة العامة

  • أمين

    الكوليرا له سبب رئيسي ووحيد هو اختلاط فضلات الانسان بمياه الشرب أو الاغذية و سببها هو ضعف قنواة الصرف الصحي و غياب مصالح الرقابة التي تركت الفلاحين و المزارعين يعبثون بصحة المواطن بسقي البطيخ و الدلاع و الخضربمياه الصرف الصحي و ليس بسبب عدم احترام النظافة الشخصية

  • احمد

    هذه التصريحات عينه بسيطه للمسؤول الجزائري الذي لا يلقي باللوم الا على المواطن لان من هو اعلى منه لا يتقبل اللوم و المسؤوليه لانهم ما قدموا الا للاثراء على حساب الجزائريين .
    لماذا لم يتكلم عن الازبال التي تملأ الشوارع ولا تقوم شركات النظافه برفعها لماذا توضع حاويه واحده او اثنان امام حي يسكنه مئه الف و عندما تمتلأ خلال ساعه من افراغها تتمدد اكوام الزباله على الرصيق لماذا تختلط مياه الصرف مع مياه الشرب ومن المسؤول هل المواطن ام الدوله التي لا تعرف كيف توفر شبكه مياه نظيفه لشعبها ؟
    يا اخي انتم تحبون فرنسا و تعبدوها ولا باس لكن لماذا لا تقلدون فرنسا بكيفيه معاملتها لشعبها ؟

  • ع م

    الكوليرة اقليل اعلينا لأن البعض من الشعب الجزائري هو عدو البيئة مثلا الناقلين الخواص وحتى الريستيا دائما حافلتهم راكنة والمحرك يشتغل لمدة طويلة مما يتسبب في تلوث للمحيط المكللفين برفع القمامات وجدوا طريقة سهلة للتخلص من القمامات وهي اءشعال النار وترك الدخان يتصاعد لعدة أيام وهدا تلوث للجو وضرر للسكان وخاصة مرضى الربو في كل مرة نتكلم على النظافة والبيئة لكن بقينا دائما في نقطة الصفر في كل مناسبة نتكلم على التوعية هدا الكلام يقلقني لأن البعض من هدا المجتمع مايفهم غير بالقزول فعلى المسؤولين المحلليين أن يقوموا بدوريات في الأحياء ومراقبتها وكدا الردع والضرب بيد من حديد لأن البعض من الغا مايحشمش

  • جلول

    لك الله ياجزائر

  • ابوعمر

    أكيد هذا الطبيب خريج جامعات الســـــــــــويد أو النرويج…؟

  • ناصف

    الاوساخح ثم الاوساخ و رمي العشوائي على الطرقات و هاهي النتيجة رغم ان الله جميل يحب الجمال و الرسول اوصى على النظافة و اماطة الاذى عن الطريق ،لكن الشعوب العربية و البربرية هذا الزمان تعشق و تموت على الاوساخ و الزبالة

  • houhou

    Toutes les conditions étaient réunies pour que le choléra apparaisse : manque d’hygiène, mélange des eaux usées et des eaux potables, irrigation des cultures maraîchères avec des eaux contaminées. Le laxisme des autorités envers les spéculateurs véreux y était pour beaucoup. L’adage: ” Mieux vaut prévenir que guérir” n’est qu’un slogan creux. Résultat : Bonjour les dégats, on se met à compter les morts . Qui est responsable? Personne! Non le gouvernement suèdois.

  • الواضح الصريح

    المصائب والأمراض تقع أهلها ( الماشية التي أبيدت في يوم واحد في الجزائر وتستهلك بطريقة فوضوية غير صحية خلال أسبوع على أقصى تقدير عند المتخلفين فكريا والمعاقين ذهنيا ) يمكن لنفس الكمية أن تستهلك خلال 5 سنوات بنظام وبنظافة وفي ظروف صحية عند البشر المتحضر .

  • لحسن

    مشكل النظافة في بعض المواطنين بالدرجة الاولى فبعض الاجناس من المواطنين لا يحترم اماكن رمي القمامة و يرميها بجانبها و الشطر الثاني في البلديات و اعوان النظافة لا يقومون بواجبهم كما يجب من تاخر و رفع نصف القمامة و ترك النصف الاخر الا من رحم ربي و هذا كله يؤديالى انتشار الامراض و الاوبئة المهم الله يستر البلاد راهي راحت فيها من جميع النواحي ياستار و استر ياستار واستر يا ستار و استر

  • سس

    وقيلا الكوليرا جات في بابور تاع البوشي المملوء بالمقروط…اشبعوا المقروط.

  • س

    منذ القديم الناس لاتغسل يديها والفلاحين يسقوا بالزيقو والزبل ذايرحالة والناموس ايعض والناس تشرب اين وجدت لكن لماذا الكوليزةرا في 2018 بالتحديد؟ لماذا حالات منعزلة في اماكن متفرقة؟ … لا ادري ولكن تعفن الدلاع بسبب سوء تبريده وتغطيته في الثلاجة قد يحدث اسهالات حادة رخاصة لمن يتناول القشرة السطحية والله اعلم…

close
close