-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المدير العام للديوان الوطني للإحصاء لـ"الشروق":

هذه هي تفاصيل عملية الإحصاء 2022 وأولوياتها

وهيبة سليماني
  • 4882
  • 0
هذه هي تفاصيل عملية الإحصاء 2022 وأولوياتها

أوضح المدير العام للديوان الوطني للإحصائيات، يوسف بعزيزي، لـ”الشروق”، أن مشكل تدفق الانترنت لن يكون مطروحا خلال عمليات الإحصاء العام التي انطلقت الأحد 25 سبتمبر الجاري، مما يساعد الأعوان المكلفين بالعملية في إرسال المعلومات الخاصة بكل عائلة مباشرة إلى قاعدة البيانات.

وأكد بعزيزي أن تقسيم البلديات إلى مقاطعات تحوي من 60 إلى 80 مسكنا في المناطق النائية، والريفية، ومن 100 إلى 150 مسكن في المناطق الحضرية، من شأنه تسهيل عملية الإحصاء خلال 15 يوما، حيث كلف عون إحصاء لكل مقاطعة مع استعداد أعوان آخرين لاستخلافهم في حالة وجود طارئ، بينما يقدر عدد الأعوان، حسبه، على المستوى الوطني بـ53 ألف عون، في حين أن عدد المقاطعات المعنية بالإحصاء تقدر بـ51 ألف مقاطعة.

وقال المدير العام للديوان إن الكثير من الدراسات ذات الطابع الاجتماعي ستستفيد من الإحصاء العام الذي يستخدم التكنولوجيا لأول مرة منذ الاستقلال، رغم أن الإحصاء سيعطي المؤشرات الكبرى مثل عدد السكان، وعدد الأفراد في كل سكن وعددهم في كل غرفة.

وأشار في السياق، أن انطلاق العملية كان ناجحا، خاصة أن عون الإحصاء يذهب وحده إلى كل عائلة ويمكن أن لا يدخل إلى المسكن، فالمهم ملء الاستمارة الكترونيا وإرسال المعلومات مباشرة.

وفيما يتعلق بالعائلات الغائبة عن مساكنها، أوضح بعزيزي، أن هؤلاء سترسل إليهم إشعارات قبل انتهاء فترة الإحصاء العام، وستعطي مهلة أخرى في حال استمرار غيابهم عن المسكن.

وأكد المتحدث الاستعانة برؤساء البلديات في إحصاء الأشخاص دون مأوى والبدو الرحل، حيث يتم التركيز على الظروف الاجتماعية، والاقتصادية، والأماكن التي يتمركز فيها هؤلاء.

وتبدأ أسئلة الاستمارة الخاصة بالإحصاء العام بمعلومات حول السكن ونوعيته وتاريخ إنشائه، والخدمات المزود بها كالماء والكهرباء وقنوات صرف المياه، والانترنت، وتضم الاستمارة أيضا معلومات حول الأثاث والأجهزة الكهرومنزلية والكهربائية، وفي المحور الثاني للاستمارة أسئلة تتعلق بأفراد العائلة، وكل ما يتعلق بحياتهم وعملهم.

وأفاد يوسف بعزيزي أن العملية الجديدة للإحصاء ستركز على فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، لمعرفة الإعاقة وطبيعتها ودرجتها، والإمكانيات المتوفرة وغير المتوفرة لهؤلاء.

للإشارة، فإن تقسيم البلديات إلى مقاطعة تم خلال سنتين، حيث يحمل كل عون خارطة المساكن والعمارات، والعناوين، ويقوم بعدها بشطب أو وضع علامة على كل مسكن تم إحصاءه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!