الخميس 16 أوت 2018 م, الموافق لـ 05 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 14:58
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

هزيمة بنشوة النصر!

  • ---
  • 8

الآن اتضح رسميا أن وزارة التربية والنقابات، ضيّعوا على الأساتذة والتلاميذ معا، شهرا من الدراسة، وفي بعض الولايات، أكثر من شهرين، وهاهما طرفا الخصومة يعودان إلى طاولة الحوار بعدما ضربها “القزول من فوق”، وإن كانت الوزيرة سمتها “توجيهات”، فيما أطلقت عليه النقابة وصف “الضمانات”!

هل كان من الضروري استغراق كل هذه الأيام والأسابيع حتى “يخزي الشيطان”، المتخاصمون، رغم التدخلات والوساطات التي لم تأت أكلها، في الوقت بدل الضائع؟ وهل كان من اللازم “تعذيب” التلاميذ و”مرمدة” أوليائهم لفترة طويلة كادت أن تقتلهم “ناقصين عمر”؟

هل كان من الحتمي، التلاعب أيضا بمشاعر الأساتذة المضروبين أو المعزولين، وكذا المستخلفين الذين ملأت بهم الوزارة “الثغرة” فاستعملتهم للأسف “بوش ترو”، والآن قالت لهم “سامحونا” وإن حاولت شراء ودهم بمنحهم الأولوية في التوظيف مستقبلا؟

يتمنى الجميع ألا تتكرّر المهزلة الاستعراضية، التي انتهت شكلا بلا غالب ولا ومغلوب، فيما يحاول كل طرف من “المغلوبين” -الوزارة والنقابة- إعطاء الانطباع بأنه سحق خصمه، فالوزيرة تعتقد أن جلوسها إلى طاولة الحوار مع “الكناباست”، والنقابات، بعد وقف الإضراب هو انتصار لها، فيما تظن النقابة أن تراجع الوزيرة عن عزل المضربين، و”تدخل الرئاسة” هو انتصار لها وهزيمة نكراء مني بها الخصم!

نعم، الوزيرة خسرت رهانها، فتدخل الرئاسة، هو “تأديب وتوبيخ” لها، والرسالة واضحة، وقد يفهمها البعض، بأن بن غبريط في كلّ “معركة” تخطأ في رسم خطة المواجهة، ولذلك تتدخل جهات فوقية لإنقاذ القطاع من الانزلاق، مثلما حدث سابقا مع تقليص العطلة والدورة الثانية للبكالوريا، فكلها كانت قرارات “تصحيحية” لما تبنته الوزيرة!

لكن، على النقابة ألا تحتفل بنشوة نصر وهمي، لأنها هي الأخرى خسرت رهانها، وها هي تعود إلى العمل بعد “أوامر فوقية”، تتجاوز بن غبريط التي لم “تملأ عيون” النقابات، فتحدّوها بإضراب مفتوح وآخر متقطع، وهم الآن مجبرون على تعويض ما فات التلاميذ، وإلاّ فإن احتجاج المتمدرسين هذه المرّة سيكون ضد الوزارة والنقابات!

لا حلّ أمام هؤلاء وأولئك ممّن “لعبوا وتلاعبوا”، سوى أن يُرافقوا التلاميذ، فلا يظهر تأثير الإضرابات وحرب الوزارة والنقابات، في كشوف النقاط، ولا على نتائج الامتحانات، خاصة ما تعلق منها بالبكالوريا وشهادتي التعليم الأساسي والابتدائي، وتصوّروا كيف سيتعامل أستاذ كان مضربا، خلال الامتحانات الرسمية، مع تلاميذ وقفوا معه “ظالما أو مظلوما” عندما قرّرت الوزارة عزله؟ وهل “ردّ الجميل” سيكون المعول الجديد الذي سيقصم ويقسم ظهر ما تبقى من مظلومة تغبوية؟.. فعلا صدق من قال: “خسارة الصوف ولا خسارة الخروف”!

مقالات ذات صلة

  • توصيات شيطانية في تونس!

    وسط كل ما يعيشه الشعب التونسي الشقيق من أزمات اقتصادية قاسية، وصراعات سياسية لا تتوقف، وثورة مضادة لا تمل من المحاولة، فقد ابتلاهم الله عز…

    • 4755
    • 39
8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عباس شريط

    باختصار … بدون مبالبغة حفظ الله واطال عمر فخامة الرئيس الذي اعاد الامل والاطمئنان وراحة البال الى الاوليارء و فلذات اكبادنا بعد حرب نفسية عصيبة .. ااف والف شكر وتقدير يا فخامة الرئيس ودمت حام للبلاد والعباد ….

  • أحمد

    بسم الله الرحمن الرحيم أنا أصبحت لا أفهم كيف ترى الناس هذه الأشياء في بداية الإضراب قالت السيدة الوزيرة لا تفاوض إلا بعد توقيف الإضراب و رفضت النقابة المضربة و بعد أن فرض عليهم توقيف الإضراب تمسكت السيدة الوزيرة بكلمتها و دعتهم للتفاوض من المنهزم الذي تمسك بكلمته الأولى

  • reda

    هذه مشكلتكم وانت كذالك يا جمال…تريد ان تنكر الحقيقة لان نقابة الخزي والعار الأمارة بالسوء والناهية عن المنكر متخندقة في نفس المكان معك. فبعدما فقدت هذه LA PESTE كل مصدقياتها باخذ ابنائنا كرهائنن ، ها انت تخرج بمقال مناضل يساندمن لايجب مساندته وضحيت بالنخوة والمبادئ ولكن هل انت على صواب؟ ام ضميرك لا يخضع الا لاغراض ايديلوجية ومادية

  • 0

    لقد استغاثة النقابة برئيس الجمهورة لافتكاك حقوقها عبر رسالة نشرتهاجريدة الشروق الشهر الماضي فكان لها ذلك ونتيجة لذلك تراجعت الوزيرةوعلقت النقابة إضرابها أما الجلوس الحالي على الطاولة بين الوزيرة والنقابة ماهو إلاعبارة عن جلسة صلح بين المتخاصمين يعتذر أحدهما ويقبل الآخر بعدأن ظهر جليا أن ليس لأحدهما القدرة على إزاحةالآخر بعد أن استمسك كل منهما بالرئيس لكن صرخة النقابة واستغاثتها كانت مسموعة أكثر فهل للوزيرة أن تعتبروتعتذر؟

  • 0

    في رأيك أن الوزيرة تصول و تجول بدون تعليمات الرئاسة…. لغاية لفت انتباهها و ضربها بالقزول؟؟؟ أكره أكره عندما تضعون الصعاليك من ما تسمونهم نقابيون… في مستوى الوزارة…. الوزير هو الناطق و الفاعل الرسمي لأوامر الرئيس… لا تنسوا ذلك

  • الجزائري الحر

    احدروا التلاميد يحضرون لشيء غير محمود

  • miloud

    *** قول والله !!!

  • مجيد

    الكناباست تنظيم انتهازي مثل المرتزقة وذلك باستعمال الطلبة والتلاميذ كرهائن ودروع بشرية وهمها تحقيق مكاسب مالية بحتة رغم انهم جبناء يخافون من معالي الوزيرة والشرطة ومنذ انساء الكناباست انتشرت الدروس الخصوصية في الاصطبلات وباسعار خيالية تفوفمثلما يستعمل الارهاب المدنيين العزل كرهائن للهروب من اقوات الامن فالكناباست ليس لها اي مشروع تربوي مشروعها الاول والاخير هو الابتزاز ومنذ انشائها انتشرت الدروس الخصوصية في الاصطبلات باسعار خيالية تفوق قدرات الاولياء لقد قهرتهم الوزيرة بالعزل وزبر الاجور